كونتي لم يخطئ ودييجو كوستا يستحق هذه المعاملة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
دييجو كوستا وأنطونيو كونتي

وكأنه اقترب من عش للدبابير، تعبير ينطبق على حال أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي الإنجليزي الذي ما أن طلب الرحيل من دييجو كوستا حتى أصبح مستقبله في محل شك والصحف تتحدث عن رحيله يومياً، أو على الأقل عن نية الإدارة “قرص أذنه” حتى لا يكرر مثل هذه التصرفات.

دعونا نتفق أولاً على المعيار الأساسي، المدرب هو الأحق في تقرير مصير لاعبي فريقه، هو من يحق له اختيار من سيلعب معه ومن سيرحل لأنه الأقرب باستمرار للاعبين والأكثر دراية بقدرتهم على خدمة خططه من عدمه، يحق للأشخاص محاسبته وانتقاده على قراره بعد ذلك إن كان مخطئاً، لكن لا يحق لهم فرض قرار عليه.

في ذات الوقت لا يحق للمدرب تخطي إدارة النادي في عملية البيع والشراء إن لم تكن هذه القضايا من صلاحياته (أرسين فينجر يحصل على هذه الصلاحيات في آرسنال) ، وبكل تأكيد تشيلسي ليس من الأندية التي تمنح الصلاحيات للمدربين في هذا الشأن، لكن هل كونتي تصرف بدون علم الإدارة حقاً؟

في يناير الماضي انتشرت أنباء تتحدث عن رغبة دييجو كوستا في الانتقال إلى الصين، أنباء أكدتها جميع الصحف واتضحت صحتها من غياب اللاعب عن تدريبات الفريق لعدة أيام في أسلوب اعتبره الكثيرون كضغط على النادي للسماح له بالرحيل.

كوستا قرر البقاء في نهاية المطاف وعاد إلى رشده فلا يعقل أن يسمح له نادي ينافس على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بالرحيل وسط الموسم بدون أن يملك البديل له، هذا جنون وابتزاز للنادي في وقت صعب وحرج عليه.

دييجو كوستا وأنطونيو كونتي

دييجو كوستا وأنطونيو كونتي

لكن المفاجأة تمثلت في أن كوستا لم يوافق على البقاء لأنه يريد ذلك، بل لأن الاتحاد الصيني أصدر قوانين جديدة عدلت من سقف الأجور وحدت من قدرة الأندية على ضم اللاعبين البارزين في أوروبا، وهو ما صرح به مالك ورئيس نادي تيانجين جوانجيان الذي كان في مفاوضات مباشرة مع كوستا.

هذه الأنباء من المفترض أنها وضعت إدارة النادي في الصورة، ومن المفترض أن الإدارة اتخذت قرارها بالاستغناء عن كوستا منذ يناير فلا يعقل أن يرتبط طموح النادي ورغبته في حصد الألقاب الكبرى بمزاجية مهاجمه الرئيسي الذي ممكن أن يأتيه وسط الموسم مرة أخرى ويقول له “أريد الرحيل”.

كونتي فعل الصواب تماماً بإبلاغه لكوستا بقرار الرحيل، وإدارة تشيلسي تعلم بهذا القرار مسبقاً منذ عدة أشهر، بل إن لم تكن هي من اتخذته فهذه مصيبة بالعرف الرياضي.

أما كوستا المتباكي أمام وسائل الإعلام فيستحق هذه المعاملة من مدربه مثلما اعتبر أن من حقه وضع النادي وطموحه بحصد اللقب تحت التهديد وسط الوسط بسبب قرار مزاجي ومفاجئ، من لا يهتم بمصلحة فريقه وبالمجموعة في الوقت الصعب والحساس وسط الموسم فيجب أن لا يحصل على التعاطف حينما يقرر النادي الاستغناء عنه بعد ذلك.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

شرط وحيد لكونتي من أجل تجديد تعاقده مع تشيلسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتشرت أخبار كثيرة في وسائل الاعلام الإنجليزية عن رغبة ادارة تشيلسي في تجديد تعاقد المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي مع الفريق وحتى 2021.

العقد الجديد لكونتي سيجعله يتقاضى 9.5 مليون جنيه إسترليني سنوياً وهو راتب ضخم للغاية، ولكن يتبقى شرطاً وحيد ليوافق الإيطالي عليه.

وكان أنطونيو كونتي يأمل في أن تكون أهدافه الصيفيةقد حسمت الآن، ولكن صفقات مثل لوكاكو وأليكس ساندرو تعثرت بسبب المبالغ المالية.

كما أن النادي يتوقع خسارة مالية في بيع كوستا بسبب الطريقة التي تعامل بها كونتي معه، وهو الأمر الذي لم يوطد العلاقات بشكل كافي.

ولكن ادارة البلوز ستسعى لارضاء المدرب الإيطالي في الفترة المقبلة بتقديم عرضاً جديد لساندرو ومحاولة حسم صفقتي لوكاكو والمدافع كاليدو كوليبالي، وذلك حتى يجدد كونتي تعاقده  مع البلوز في الفترة المقبلة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

تشيلسي ويوفنتوس يتوصلان لاتفاق على سعر ساندرو!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشفت صحيفة لا ريبابليكا الإيطالية عن توصل تشيلسي ويفونتسو لاتفاق على سعر أليكس ساندرو الظهير الأيسر للفريق.

يوفنتوس كانوا قد رفضوا عرضين من البلوز لضم ساندرو أحدهم كان في الموسم الماضي وكان يبلغ 40 مليون يورو، ورفعوا العرض لـ50 مليون يورو ورفض كذلك.

ولكن العرض الثالث والذي تبلغ قيمته 60 مليون يورو قوبل بترحاب من قبل النادي الإيطالي، وذلك بالرغم من رفضهم للاستغناء عن اللاعب.

ويحاول أنطونيو كونتي مدرب البلوز إيجاد لاعباً يستطيع منافسة ماركوس ألونسو على مركز الظهير الأيسر في البلوز وبالتأكيد ساندرو من أبرز الأسماء التي تشغر هذا المركز حالياً.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية