أكد الجابوني بيير إيميريك أوباميانج مهاجم فريق آرسنال الإنجليزي بأنه يشعر بالاحباط بسبب عدم مشاركته مع الجانرز في مسابقة الدوري الأوروبي.

وكان بيير إيميريك أوباميانج قد أنضم لصفوف آرسنال خلال سوق الانتقالات الشتوية الماضية قادمًا من فريق بوروسيا دورتموند الألماني، لتعزيز مركز الهجوم بالجانرز.

ولكن ليس بإمكانه المشاركة مع فريقه الجديد آرسنال في مسابقة الدوري الأوروبي بسبب تواجد فريقه السابق بوروسيا دورتموند بنفس البطولة، وهو ما يتعارض مع قوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وتحدث أوباميانج حسب شبكة “سكاي سبورتس” قائلاً “أنا محبط بسبب قوانين الاتحاد الأوروبي التي تمنعني من المشاركة مع آرسنال في الدوري الأوروبي”.

وأضاف “لا أعلم كيف أقولها بالإنجليزية، ولكنني أشعر بالحزن لعدم قدرتي على مساعدة آرسنال في بطولة اليوروبا ليج”.

وتابع “هذه هي الحياة، وعلي أن أتعايش مع الأمر لأنني لا ألعب مثل بقية أعضاء الفريق كل ثلاثة أيام، عندما كنت في بوروسيا دورتموند أكنت ألعب معهم كل ثلاثة أيام، الآن في آرسنال أشارك كل أسبوع تقريبًا، وهذا الأمر ليس بالسهل لأنها مدة طويلة”.

الجدير بالذكر أن أوباميانج قد شارك مع آرسنال منذ انضمامه للفريق في ست مباريات، ونجح في إحراز ثلاثة أهداف وصناعة آخر.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة

طالب عدد من لاعبي آرسنال الإنجليزي مدرب فريقهم الفرنسي أرسين فينجر بضم أسطورة النادي والمهاجم الفرنسي السابق تيري هنري إلى الطاقم التدريبي.

وأفادت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية أن عدد من لاعبي آرسنال طالبوا أرسين فينجر بضم تيري هنري إلى الجهاز الفني للفريق، وذلك بهدف خلق منافسة شديدة بين اللاعبين.

الصحيفة نقلت تصريحاً لأحد اللاعبين الذي قال “هذا الأمر لا يستحق التفكير، رؤية تيري هنري فقط في التدريبات تثير المنافسة بيننا”.

مضيفاً أن عدد من لاعبي آرسنال يريدون انضمام اللاعب الفرنسي السابق، لكن في النهاية كل شيء والقرار النهائي يعود إلى فينجر.

وأكد هنري في وقت صابق أنه مستعدل للعودة إلى آرسنال ضمن الطاقم التدريبي، لكن المدرب الفرنسي لم يستجب لذلك حتى الآن رغم أن جوش كرونكي أحد المساهمين في النادي يتمنى ذلك.

ويعمل هنري الآن مساعداً لمدرب منتخب بلجيكا الإسباني روبرتو مارتينيز، وهنالك إمكانية ليكون مدرباً لآرسنال في حال رحل فينجر في نهاية الموسم الحالي.

فيديو مهم : مأساة رحيل قائد فيورنتينا أستوري …معلومات وتفاصيل


الأكثر مشاهدة

نقلت صحيفة تيليجراف الإنجليزية مشاعر جماهير آرسنال التي كانت فرحتها بالانتصار على واتفورد في مباراة الجولة 30 للمدفعجية في الدوري الإنجليزي الممتاز مكسورة إلى حد كبير.

لم يستطع بيتر تشيك الذي حافظ على نظافة شباكه لـ 200 مباراة أو موستافي الذي سجل الهدف رقم 1000 لآرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز أن يغيروا من الواقع في شيء، وهو أن جماهير آرسنال قد فاض بها الكيل.

آرسنال عانى بوجود مقاعد خاوية في ملعب الامارات وهو الأمر الذي تم تسليط الضوء عليه من قبل المدرب آرسين فينجر الذي بات عليه أن يحقق لقب الدوري الأوروبي وإلا سيكون هذا الموسم هو الأكثرسوءاً في مسيرته.

وبات التحدي الأصعب في مسيرة آرسين فينجر الآن وهي تشارف على النهاية أو على الأقل مع آرسنال هو أن يعود لكسب تعاطف الجمهور مرة أخرى، كيف ذلك والفريق يخرج خالي الوفاض في كل موسم أو يحصل على لقب كأس الاتحاد على أقصى تقدير.

وقد تكون هذه هي الفرصة الأخيرة لفينجر لتغيير رأي الجمهور، ففي الموسم الماضي أنهى مانشستر يونايتد حصيلته المحلية الضعيفة ببطولة الدوري الأوروبي المؤهلة لدوري الأبطال، ولو تحقق ذلك لآرسنال فقد تكون نقطة انطلاق قوية يستطيع الفرنسي البناء عليها للموسم المقبل، وفي النهاية سيحصل على رضا بعض الجماهير في النهاية إن لم يكن كلهم.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة