عملاقا الدوري الإنجليزي في صراع على ضم رامسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية مساء اليوم الأربعاء، عن صراع قوي للغاية بين عملاقي الدوري الإنجليزي ليفربول ومانشستر يونايتد، على التعاقد مع النجم الويلزي أرون رامسي لاعب الفريق اللندني أرسنال، في الميركاتو الشتوي المقبل.

ووفقاً للصحيفة الشهيرة عبر موقعها الألكتروني الرسمي، فإن نادي أرسنال الإنجليزي لا يمانع ببيع نجمه الويلزي أرون رامسي في يناير، وذلك من أجل الاستفادة منه مادياً لأن عقده سيتهي في الصيف.

وأشارت إلى أن المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، من أكثر المعجبين بالنجم الويلزي أرون رامسي لاعب نادي أرسنال، ولكن سيواجه صراع قوي مع مانشستر يونايتد الذي كان يريد ضمه منذ عام 2008 عندما كان في كارديف.

وقالت أن هناك أندية أخرى من خارج الدوري الإنجليزي ترغب في التعاقد مع أرون رامسي من أرسنال، مثل الثلاثي الإيطالي أي سي ميلان ويوفنتوس وإنتر ميلان وهم يراقبون وضعه مع فريق شمال لندن.

وأوضحت أن إدارة نادي أرسنال الإنجليزي، ستسمح للويلزي أرون رامسي بالرحيل في يناير القادم، ولكن ليس بأقل من 20-25 مليون جنيه إسترليني.

الأكثر مشاهدة

لاكازيت المتألق يحصد جوائز الأفضل في آرسنال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
نادي آرسنال

حصد المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت جوائز الشهر في نادي آرسنال الإنجليزي وذلك عقب تألقه الملفت خلال الفترة الماضية بتسجيله عدداً كبيراً من الأهداف بعد موسم سيء مع آرسين فينجر وبداية بطيئة مع أوناي إيمري.

وتوج ألكسندر لاكازيت بجائزتي أفضل لاعب وصاحب أجمل هدف الفريق خلال شهر سبتمبر / أيلول الماضي .. وتم الإعلان عن ذلك عبر حساب النادي الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وفاز لاكازيت بجائزة أفضل لاعب بنسبة تصويت بلغت 59 بالمئة لصالحه ، متفوقاً على لوكاس توريرا وبيتر تشيك ، وحاز على 57 بالمئة من أصوات الجماهير بالنسبة لجائزة أجمل هدف متفوقاً على هدفه وهدف زميله جرانيت تشاكا.

وحصل هدفه في مرمى إيفرتون على المركز الأول ، وهدفه في شباك كارديف سيتي ثانياً ، وهدف تشاكا ضد نيوكاسل يونايتد ثالثاً.

ولعب المهاجم الفرنسي خمس مباريات في شهر سبتمبر ، وسجل ثلاثة أهداف ، وصنع هدفين.

هدف لاكازيت الأجمل :

الأكثر مشاهدة

(Getty Images)

موقع سبورت 360 – بعد تحقيق نادي آرسنال تحت قيادة المدرب أوناي إيمري للفوز المتتالي في 9 مباريات في مختلف البطولات بواقع 6 مباريات بالدوري الإنجليزي ومبارتين في الدوري الأوروبي ومباراة واحدة في كأس كارابو.

صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أبرزت في تقرير خاص بها الإيجابيات التي يمتاز بها المدرب الإسباني وبعض الفوارق بينه وبين المدرب السابق لنادي آرسنال آرسين فينجر، الذي تولى المسئولية التدريبة للمدفعجية لمدة 22 عام.

1- نوعية التدريبات

كشفت الصحيفة البريطانية أن أوناي إيمري يميل دائما للتدريبات عالية الكفاءة، فهو دائما ما يعتمد على تدريبات “مركزة” بجانب إدخال بعض التدريبات في صالة الجيم، حيث تتنوع التدريبات بين البدنية والتكتيكية في الجيم وفي ملعب التدريبات مما يحافظ على معدل ضربات القلب لدى اللاعبين، بينما كان آرسين فينجر نادرا ما يستخدم صالة الجيم.

يعتمد أوناي إيمري بشكل أساسي على التدريبات التي تعتمد على الجري، وزيادة معدلات اللياقة البدنية لكل اللاعبين، لا يوجد وقت للراحة يطلبه اللاعب بل يمنحه المدرب لهم، زيادة عن ذلك فإن صباح يوم المباراة يجري اللاعبين بعض التدريبات الإحمائية ويمنح لكل لاعب قبل يوم المباراة “USB” لدوره في الملعب ودور خصمه في كل مباراة.

زيادة عن كل ذلك، فإن اللاعبين يتدربون على ملعب “الإمارات” في اليوم الذي يسبق المباراة مباشرة، وهو الذي لم يكن يحدث مع فينجر، كنوع من أنواع الدخول في أجواء اللقاء مبكرًا وهي صدمة تكتيكية لكل لاعبي الفريق الذين لم يتعودوا على هذا النظام.

2- التميز في منح وقت الراحة

يمتاز أوناي إيمري كونه يمنح لاعبيه الراحة في أوقات لم يعتادوا عليها، فمثلا بعد مباراة كاراباخ في الدوري الأوروبي الأخيرة يوم الخميس الماضي، منح إيمري اللاعبين الراحة يوم الجمعة كاملًا، ليتدرب اللاعبون يوم السبت فقط، على عكس فينجر الذي كان يلزم اللاعبين بالتدرب بعد المباريات الأوروبية مباشرة في اليوم التالي.

3- لا أحد أكبر من الفريق

من الواضح أن أوناي إيمري لديه نظام صارم للغاية، فبالرغم من تصريحه أنه يرغب في بناء الفريق على أرون رامسي قبل بداية الموسم، إلا أن وبعد رفض الأخير التجديد للفريق وأنباء رحيله ازدادت ظهر بأداء سئ أمام فريق واتفورد في الدوري ليخرجه مبكرا من المباراة ولا يشركه في الدوري الأوروبي وأدخله في الشوط الثاني من مباراة فولهام التي فاز فيها الفريق بنتيجة 5-1 وسجل رامسي أحد أجمل أهداف الدوري الإنجليزي عبر تاريخه.

وبالإضافة إلى ذلك فإن مسعود أوزيل في بداية الموسم أظهر بعض الانزعاج بسبب تبديله في إحدى المباريات ليلزم دكة البدلاء ويخرج من القائمة في اللقائين التاليين، ويشارك بعدها بدون مشاكل ويتألق في مباراة واتفورد ومباراة الدوري الأوروبي، لذلك لا أحد أكبر من الفريق.

أحد أبرز الدلائل على قوة إيمري الشخصية والفكرية، أنه لا يخبر لاعبيه بالتشكيل الرسمي للمباراة إلا يوم المباراة صباحًا، عكس آرسين فينجر وحسب “ديلي ميل” فإنه كان يخبر اللاعبين بالتشكيل الرسمي قبل المباراة بثلاث أيام كاملة، مما يتسبب في قرار إيمري في بث الروح التنافسية في اللاعبين بالتدريبات، بينما على النقيض في فترة فينجر.

4- لا مكان لفريق الرجل الوحيد

في فترة فينجر كان المدرب الفرنسي يتولى كل شئ في الفريق، تدريبات اللياقة البندية والتدريبات التكتيكية، كان لا يتحدث كثيرا بشكل جانبي مع اللاعبين حيث كان الآمر الناهي في تدريبات المدفعجية، لكن على العكس تماما فإن أوناي إيمري لديه نظام آخر.

أما عن إيمري فلديه اثنان من المساعدين، كل من خوان كارلوس كارسيدو، وبابلو فيانويفا بجانب ستيف بولد مساعد فينجر السابق الذي يبدو وأنه بدون ادوار حقيقة فهو يعتبر يقوم بدور الاستشاري مع النادي الإنجليزي.

بجانب ذلك فإن أوناي إيمري صريحا جدا مع كافة اللاعبين يقول للاعب بشكل شخصي إذا اخطأ وأمام اللاعبين في بعض المواقف، لكن فينجر لم يكن يفعل ذلك حيث كان دبلوماسيا جدا.

5- إيمري يعشق التفاصيل

يميل المدرب الإسباني صاحب ال46 عامًا إلى التفاصيل، حيث يملك نظام خاص للفريق، حيث يحبذ نقل الكرة من حارس المرمى إلى الدفاع ومنها إلى لاعبي الوسط فالهجوم، وهدف رامسي ضد فولهام هو الهدف الذي يعبر عن عقلية المدرب حيث انتقلت الكرة سريعا من الدفاع إلى الهجوم وتسببت بهدف.

ولا يحب إيمري الاستحواذ السلبي الذي يقوم به الكثير من المدربين، وهو تمرير الكرة بين المدافعين وحارس المرمى في أغلب الأوقات دون الخروج بها إلى المهاجمين، وهو يعلل النسبة العالية للأهداف التي سجلها إيمري حيث فشل في التسجيل ضد مانشستر سيتي فقط في الدوري الإنجليزي.

ومن التفاصيل التي يركز عليها إيمري أنه يمنح المنافس قسطا كبيرا من المحاضرة التكتيكية التي تسبق المباراة حيث يركز كثيرا على نقاط القوة والضعف للمنافس وهو الذي لم يكن يركز عليه فينجر كثيرا حسب الديلي ميل.

6- خلق التناغم أفضل من إبرام الصفقات

صرف نادي آرسنال مايزيد عن 100 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع المهاجمين أليكسندر لاكازيت وبيير إيمريك أوباميانج، وكان فينجر لا يستطيع اشراك كلا اللاعبين ويخرج واحد منهم مبكرا في النصف الثاني من الموسم الماضي، حتى أن هناك أنباء عديدة تقول إن أليكسندر لاكازيت يرغب في الرحيل.

وخلق إيمري جوا رائعا بين كلا اللاعبين حيث سجلا سويا 11 هدفًا في كل البطولات، وهم يظهران بمستوى فريد من نوعه ويدخل إيمري داني ويلبيك في بعض الدقائق ليزيد من خياراته الهجومية ونفس الأمر في باقي المراكز بين الدوري والدوري الأوروبي.

7- منع السكر

يستعجب الكثيرون قلة الإصابات التي دائما ما تضرب نادي آرسنال في المواسم الماضية، وهو ما علله صحفي الديلي ميل، لأن أوناي إيمري يمنع تماما تناول المشاريب السكرية، لأن وجود السكر بنسبة كبيرة في الدم تزيد من الإصابات العضلية، بينما كان فينجر يرى أحد اللاعبين ممسكا بمشروب غازي شهير، ولكنه لم يعلق عليه أو يمنعه من شربه.

الأكثر مشاهدة