موسم بدأ بأمنيات كبيرة وانتهى بخيبة أمل متجددة، هذا هو حال آرسنال في موسم 2017\2018 ، هذا حال عشاقه ومناصريه حول العالم، الأمر أصبح عادة لا يمكن التخلي عنها، موسماً تلو الآخر تتكرر نفس الأسطوانة وتحدث نفس الأخطاء وتؤدي إلى نتيجة نهائية بذات السوء.

موسم آرسنال كان فاشلاً وبامتياز، هذا أقل ما نستطيع أن نصفه به، فلا يوجد أي إنجاز نستطيع تجميل من خلاله الواقع المرير، حال المدفعجية لا يسر ووضعية الفريق بالحضيض، فلا هو قادر على فرض شخصيته على الأندية المتوسطة والضعيفة ولا هو قادر على مقارعة الكبار، ليصبح شبحاً للفريق العظيم الذي قدمه آرسنال للعالم قبل 14-15 عام من الآن.

 أبرز نتائج آرسنال خلال موسم 2017\2018

إن أردنا التحدث عن إنجازات آرسنال وأبرز نتائجه في الموسم الحالي سنجد حينها أنفسنا في طريق مقطوع، أو وسط صحراء قاحلة بلا زرع، فلا يوجد أي إنجاز نستطيع ذكره هنا، آرسنال حقق نتائج سيئة للغاية وبجميع البطولات.

لكن إن أردنا الحديث عن ما تحقق فهو المركز السادس في الدوري الإنجليزي وهو ما يؤهله للمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي الموسم المقبل بدءاً من دور المجموعات.

طبعاً هذه المشاركة تحققت بالحظ فقط، حيث أن مانشستر يونايتد وتشيلسي هما من تأهلا لنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي وكلاهما متأهل مسبقاً للمسابقات الأوروبية، كما أن مانشستر سيتي توج بطلاً لـ كأس رابطة المحترفين الإنجليزية وهو متأهل أيضاً لمسابقة دوري أبطال أوروبا، مما جعل بطاقة الترشح للدوري الأوروبي تذهب لصاحب المركز السادس في الدوري وهو آرسنال.

في الدوري الأوروبي استطاع آرسنال الوصول للدور نصف النهائي لكنه ودع المسابقة أمام أتلتيكو مدريد، كما ودع مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي مبكراً، فيما خسر نهائي كأس رابطة المحترفين أمام مانشستر سيتي. ويبقى أفضل إنجازات المدفعجية هو الفوز بالدرع الخيرية (كأس السوبر الإنجليزي) في انطلاقة الموسم بفارق ركلات الترجيح عن تشيلسي.

على صعيد النتائج والمستوى الفني فأفضل ما قدمه آرسنال خلال الموسم هو مواجهتيه ضد ميلان الإيطالي، حيث قدم مستوىً إيجابي واستحق انتصاره ذهاباً 2-0 وإياباً 3-1 ، كما قدم مستوى إيجابي أيضاً ضد تشيلسي في الدرع الخيرية، وضد إيفرتون في الدوري الإنجليزي حينما تفوق 5-1.

Arsenal-957582

ما لم يعجبنا في آرسنال خلال موسم 2017\2018

كثيرة هي الأمور التي لم تعجبنا في آرسنال، كثيرة جداً لكن يمكن تلخيصها بنقاط قليلة:

1- الافتقار لشخصية الفرق الكبيرة، آرسنال شعرنا في العديد من المباريات أنه فريق مهزوز، ليس صلباً، ولا يستطيع مقارعة الكبار.

2- إهدار الفرص السهلة حين السيطرة على المباراة، هذه المعادلة شاهدناها كثيراً وحدثت في مواجهة مانشستر يونايتد التي تفوق فيها الأخير بنتيجة 1-3 ، كما تكررت ضد أتلتيكو مدريد ذهاباً.

3- دفاع لا يدافع وحارس مرمى لا يتصدى للكرات! هذا هو حال المدفعجية بالخط الخلفي، مستوى سيء جداً سواء من الأفراد و المنظومة.

4- عدم التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، والهزيمة القاسية امام مانشستر سيتي في نهائي كأس الرابطة، وخسارة لقب كأس الاتحاد الإنجليزي مبكراً رغم أن الفريق كن يدافع عن لقبه.

مسيرة فينجر تنتهي .. المدربون المرشحون لتعويضه

كما يعلم الجميع فإن فينجر أعلن رحيله عن آرسنال، قرار أتى متأخراً بضعة سنوات، فرحيل الفرنسي كان يجب أن يحدث عام 2014 كأقصى حد، لكن الربح المالي المرضي لملاك النادي جعله يستمر حتى اليوم الحالي، بدون أن يراعوا أهمية الجانب الرياضي على المدى البعيد.

المرشحين لتعويض فينجر كثر وعلى رأسهم ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس، لكن لا أراه خيار مناسب لأنه مدرب يفكر أكثر بالجانب الدفاع والتكتيكي وهو أمر يعاكس فلسفة آرسنال الهجومية. كما يبدو لويس إنريكي مدرب برشلونة سابقاً مرشحاً بقوة لتعويض فينجر، بالإضافة إلى بريندان رودجرز مدرب سيلتك حالياً وليفربول سابقاً.

لا ننسى أن بعض لاعبي آرسنال السابقين مرشحين أيضاً لمنصب المدير الفني مثل ميكل أرتيتا الذي نال خبرة العمل مع بيب جوارديولا في مانشستر سيتي، إلى جانب باتريس فييرا مدرب نيويورك سيتي، وتيري هنري الذي لم يعمل بعد بأي وظيفة كمدرب.

أفضل وأسوأ لاعبي آرسنال خلال موسم 2017\2018

رغم أنه صنع 14 هدف وسجل 5 أهداف فقط في مختلف البطولات خلال 35 مباراة خاضها بالمجمل، إلا أن مسعود أوزيل يبقى اللاعب الأفضل ضمن صفوف المدفعجية خلال الموسم الحالي، نعم لم يكن في قمة مستواه لكن بالمقارنة بزملائه كان الأفضل.

وفي الحقيقة هناك لاعب كان بنفس مستوى أوزيل وهو آرون رامسي الذي صنع 11 هدف وسجل 11 هدف في 30 مباراة خاضها بمختلف البطولات. بعد ذلك نرى أن ناتشو مونريال ثم ألكسندر لاكازيت قدما موسماً جيداً.

أما أسوأ لاعبي آرسنال فهو بيتر تشيك بدون أدنى شك، حارس المرمى ارتكب أخطاء وهفوات لا يمكن حصرها في بضعة كلمات، كما كلف المدفعجية خسارة العديد من المباريات الهامة مثلما زاد من توتر الفريق وضعف شخصيته بالملعب في الوقت الذي كانوا فيه بأمس الحاجة لحارس مرمى قوي يحميهم من لدغات المنافسين.

سياد كولاسيناك هو الآخر لم يقدم الإضافة المطلوبة لآرسنال، إلى جانب هيكتور بيليرين الذي تراجع مستواه بشكل ملحوظ مقارنة بالموسم الماضي، ولا ننسى أيضاً داني ويلبيك الذي يستمر بتخييب الآمال المعقودة عليه موسماً تلو الآخر.

 الصفقات المطلوبة لتطوير آرسنال موسم 2018\2019 واللاعبون الذين يجب مغادرتهم

مشكلة آرسنال أنه بحاجة لتعزيز العديد من المراكز حتى يستطيع النهوض بمستواه الفني خصوصاً في الخطوط الخلفية.

1- آرسنال بحاجة لحارس مرمى مميز في ظل تراجع مستوى تشيك وتقديم أوسبينا مستوىً مخيباً للآمال. أليسون بيكر حارس مرمى روما ربما يكون خياراً جيداً، إلى جانب كيبا أريزابلاجا حارس أتلتيك بيلباو (مدد عقده في يناير وأصبحت قيمة فسخه 80 مليون يورو)، أو سيرجيو ريكو حارس مرمى إشبيلية.

2- قلب دفاع على الأقل، أو ربما قلبي دفاع. الخيارات هنا ربما تكون باهظة الثمن. مانولاس مدافع روما جيد، رومنايولي مدافع ميلان، أومتيتي مدافع برشلونة، فاييخو الذي لم ينجح في ريال مدريد رغم تميزه في المواسم الماضية.

3- لاعب ارتكاز من أعلى طراز يملك القدرة على ربط خط الوسط بالهجوم، ويملك القدرة على استعادة الكرة من المنافس بكل براعة. الخيارات بهذا المركز بحاجة لدراسة وعناية شديدتين، لكن ربما يكون نزونزي لاعب إشبيلية أو تشان لاعب ليفربول حلول مؤقتة وبدون دفع مبالغ مالية طائلة لحين الاستقرار على لاعب بجودة أعلى. جيان سيري ربما يكون خياراً إيجابياً رغم أنه أقرب لضابط الإيقاع منه للاعب الإرتكاز.

4- بدلاء في مركز الظهيرين، أو لاعبين ينافسان بيليرين ومونريال على المراكز الأساسية.

أما اللاعبون الواجب مغادرتهم فهم كثر، أوسبينا أولهم، ثم سانتي كازورلا، أليكس أيوبي، داني ويلبيك، وبدرجة أقل روب هولدينج، وتشاكا وتشامبرز.

الأكثر مشاهدة

وجه آرسين فينجر المدير الفني لآرسنال نصيحة للمدرب الذي سيخلفه في تدريب الفريق بداية من الموسم المقبل، والذي لم يتم الإعلان عنه حتى هذه اللحظة.

وأعلن فينجر في وقت سابق رحيله عن آرسنال عقب نهاية الموسم الحالي، واضعاً حداً لمسيرته مع النادي التي امتدت لنحو 22 عام.

ويرى فينجر أن المدرب الجديد عليه أن يحترم فلسفة النادي في المقام الأول، كما يجب عليه أن يملك أفكار مختلفة في كرة القدم.

وقال المدرب الفرنسي في تصريحات لوسائل الإعلام “النصيحة التي سأقدمها له هي تقديم أفضل ما لديه واحترام قيم النادي، يجب أن يكون لديه أفكار خاصة في كرة القدم، إنها فرصة للاعبين لرؤية أسلوب مختلف”.

وهناك العديد من الأسماء المرشحة لتدريب آرسنال في المرحلة القادمة، أبرزها لويس إنريكي مدرب برشلونة السابق، كما هناك حديث عن المدرب الإيطالي القدير كارلو أنشيلوتي.

وخرج آرسنال خالي الوفاض في الموسم الحالي بعد الإقصاء من جميع المنافسات التي كان يتنافس عليها، كذلك فشل في حجز مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

الأكثر مشاهدة

يعتقد الفرنسي آرسين فينجر مدرب آرسنال الإنجليزي الحالي بأن الجانرز سيتوج بلقب البريميرليج الموسم المقبل، مشيرًا إلى أن هذا الفريق يمتلك شيئًا خاصًا يؤهله لتحقيق البطولة.

وكان آرسين فينجر قد أعلن رحيله عن صفوف آرسنال بنهاية هذا الموسم، لينهي بذلك علاقة وطيدة بينه وبين الجانرز استمرت لـ 22 عامًا.

وعانى آرسنال الأمرين هذا الموسم، بتواجده في المركز الخامس بترتيب الدوري الإنجليزي، وفشل للمرة الثانية على التوالي من التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، واكتفى بالدوري الأوروبي.

وبالرغم من أداء آرسنال الكارثي هذا الموسم، بابتعاده عن المتصدر مانشستر سيتي التي توج بالدوري الإنجليزي بشكل رسمي قبل انتهاء المسابقة بفارق 37 نقطة كاملة، إلا أن فينجر يرى آرسنال مرشحًا قويًا للفوز باللقب الموسم لمقبل.

وتحدث آرسين فينجر في تصريحات نقلها موقع “جول” العالمي قائلاً “أنا متأكد من أن آرسنال سينافس بقوة على لقب الدوري الإنجليزي الموسم المقبل”.

وأضاف “إذا قدّم الفريق مستويات جيدة في الموسم المقبل خاصًة خارج أرضه، فمن المؤكد أنه سيكون من ضمن المرشحين للفوز باللقب، لأن هناك شيئًا خاصًا يمتلكه آرسنال قد يظهر بقوة في الموسم المقبل”.

وتابع “إذا نظرتم إلى موسم آرسنال، سنرى أن الفريق صاحب أعلى عدد من النقاط على أرضه، ولكن خارج أرضه تعرض للكثير من المتاعب، فنحن صادفنا الحظ السييء، وافتقدنا الثقة بأنفسنا، وخسرنا مباريات متتالية خارج ملعبنا بسبب مشاركتنا في الدوري الأوروبي”.

الجدير بالذكر أن آرسين فينجر يفكر جديًا في استمراره بالعمل كمدرب، وأشارت التقارير الصحفية عن اقترابه من تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي.

الأكثر مشاهدة