شهدت المنافسة على جائزة الحذاء الذهبي التي تقدم لهداف الدوريات الأوروبية في نهاية الموسم الحالي انقلاباً في صدارة جدول الترتيب بين النجم الأرجنتيني وهداف برشلونة الإسباني ليونيل ميسي ، وظاهرة الكرة المصرية وفريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح.

وكان محمد صلاح متصدراً لجدول ترتيب المنافسين على الحذاء الذهبي قبل انطلاق الجولة التي تنتهي مساء اليوم الإثنين ، لكنه لم يسجل أي هدف في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بين ليفربول وستوك سيتي.

وقلب ليونيل ميسي الصدارة لصالحه بعد تسجيله “هاتريك” في مباراة برشلونة وديبورتيفو لاكورونيا التي توجت الفريق الكتالوني بلقب الدوري الإسباني بعد فوزه بأربعة أهداف مقابل هدفين وقبل جولة الكلاسيكو أمام ريال مدريد على ملعب كامب نو.

ويحتل نجم ريال مدريد الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو المركز الثامن في جدول الترتيب وفي رصيده 24 هدفاً.

وأصبح جدول ترتيب المنافسين على الحذاء الذهبي قبل جولات على نهاية الدوريات الأوروبية كالأتي مع الذكر أن الدوريات الخمسة الكبرى تمنح نقطتين عن كل هدف مع نقطة ونصف ونقطة لباقي الدوريات.

جدول ترتيب المنافسة على الحذاء الذهبي :

أولا : ليونيل ميسي (برشلونة) 32 هدفاً.

ثانياً : محمد صلاح (ليفربول) 31 هدفاً.

ثالثاً: تشيرو إيموبيلي (لاتسيو) 29 هدفاً.

رابعاً: روبرت ليفاندوفسكي (بايرن ميونخ) 28 هدفاً.

خامساً : ماورو إيكاردي (إنتر ميلان) وإدينسون كافاني (باريس سان جيرمان) 27 هدفاً لكل لاعب.

سابعاً : هاري كين (توتنهام) 26 هدفاً.

ثامناً: كريستيانو رونالدو (ريال مدريد) 24 هدفاً.

لقطة طريفة: لاعب هولندي يُشهر بطاقة صفراء في وجه الحكم

الأكثر مشاهدة

صراع الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد مستمر طالما لم يعتزل أحدًا من هذان النجمان المميزان.

تارة يتفوق كريستيانو رونالدو في رقم أو لقب ما، وتارةً أخرى ينفرد ميسي ويهزم منافسه الأذلي رونالدو، ولكن الشيء المؤكد هو استمتاع الجميع بما يقدمه هذان اللاعبان في عالم الساحرة المستديرة.

وفردت صحيفة “الموندو ديبورتيفو” الإسبانية تقريرًا مطولاً تتحدث فيه عن تفوق ليونيل ميسي من حيث عدد الألقاب على رونالدو منذ انضمام اللاعب البرتغالي لصفوف ريال مدريد.

وكان رونالدو قد أنضم للمرينجي عام 2009، وبدأ الصراع الأذلي بين نجم الفريق الملكي، وأسطورة برشلونة الخالدة ميسي.

cristianoronaldolionelmessi-cropped_25rl2uaeuiad1ul7d6fyjpeqr

تفوق ميسي محليًا ورونالدو قاريًا !

نجح فريق برشلونة مساء أمس السبت في الفوز بلقب كأس ملك إسبانيا، بعد اكتساح منافسه إشبيلية بخماسية نظيفة، ليصل بذلك عدد ألقاب ليونيل ميسي إلى 23 لقبًا منذ عام 2009 عندما انتقل رونالدو للريال، حيث سجل ميسي 324 هدف في 305 لقاء بالدوري، بمعدل “1.06” هدف في المباراة.

وعلى الجانب الآخر فإن رونالدو بعد تسع سنوات قضاها مع ريال مدريد، نجح في التتويج بـ15 لقب مع المرينجي، ونجح في إحراز 309 هدف خلال 290 مباراة بالدوري فقط، بمعدل “1.07” هدف في اللقاء، ليتفوق بذلك رقميًا ميسي في عدد الألقاب.

وقد تزيد غلة ميسي ورونالدو هذا الموسم، خاصةً ليونيل بعد اقتراب برشلونة من التتويج بلقب الدوري الإسباني، حيث يفصله ثلاث نقاط فقط عن تحقيق ذلك، وسيصل بالتأكيد النجم الأرجنتيني للقب الـ24.

بينما رونالدو قد يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا، حيث سيواجه هذا الأسبوع فريق بايرن ميونخ، بنصف نهائي البطولة، وقد ينجح المرينجي في ذلك بعد تتويجه باللقب في النسختين الماضيتين.

ليونيل ميسي لديه 23 لقب منهم لقبين دوري أبطال أوروبا، وخمسة ألقاب دوري إسباني، ومثلهم في كأس ملك إسبانيا، ومثلهم في كأس السوبر الإسباني، وثلاثة ألقاب كأس السوبر الأوروبي، ومثلهم في كأس العالم للأندية.

بينما رونالدو لديه 15 لقب منهم ثلاثة ألقاب دوري أبطال أوروبا، ومثلهم في كأس العالم للأندية، ومثلهم أيضًا في كأس السوبر الأوروبي، ولقبين دوري إسباني، ومثلهم في كأس ملك إسبانيا، ومثلهم في كأس السوبر الإسباني.

ليونيل ميسي يتفوق بشكل واضح محليًا على كريستيانو رونالدو، حيث أحرز لقب الليجا خمس مرات، بينما حصل رونالدو عليه مرتين فقط، والحال نفسه بالنسبة لكأس ملك إسبانيا، حيث حصل عليه ميسي خمس مرات، ورونالدو مرتين، وأيضًا في كأس السوبر الإسباني، ميسي حصل عليه ثلاث مرات، ورونالدو مرتين فقط.

ولكن قاريًا يتفوق رونالدو بشكل كبير على ميسي، حيث أحرز لقب دوري أبطال أوروبا ثلاثة مرات، بينما أحرزه ميسي مرتين فقط.

ويهدف رونالدو قبل نهاية هذا الموسم إلى اللحاق بالنجم ميسي -هداف الدوري الإسباني الحالي- حيث أن الفارق بين هداف الريال، والنجم الأرجنتيني خمسة أهداف، لذلك فالهدف القادم للبرتغالي هو التفوق على ميسي والحصول على لقب الهداف هذا الموسم.

فيديو مهم : أشياء يمكن لنجوم كرة القدم براتبهم السنوي

الأكثر مشاهدة

أعدت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية تقريراً يوضح وصول ليونيل ميسي مهاجم برشلونة للهدف رقم 1000 منذ انتسابه لأول نادي في مسيرته وبداية ممارسته كرة القدم.

وأحرز ليونيل ميسي يوم أمس ثلاثية في شباك ديبورتيفو لاكورونيا من رباعية فريقه التي حسمت التتويج بلقب الليجا، ليرفع رصيده إلى 32 هدف هذا الموسم ويتصدر سباق الحذاء الذهبي متفوقاً على النجم المصري محمد صلاح صاحب 30 هدف.

ويملك ميسي 611 هدف منذ بداية مسيرته الاحترافية، بـ550 هدف بقميص برشلونة، و61 هدف مع منتخب بلاده الأرجنتين، لكن باحتساب الأهداف التي أحرزها البرغوث منذ بداية ممارسته كرة القدم، وتحديداً منذ أن كان في 7 من عمره، فإنه قد وصل للهدف رقم 1000 مع هاتريك يوم أمس.

وانضم ميسي لنادي نيولز أولد بويز الأرجنتيني عندما كان في السابعة من عمره، وأحرز في دوري الناشئين 40 هدف في عام 1994، وظل يلعب مع فريق الناشئين لمدة 5 أعوام، ثم وقع لبرشلونة عام 2001، ولعب في الفئات العمرية لمدة 3 أعوام، قبيل أن يصعد للفريق الثالث عام 2003، ثم إلى الفريق الثاني في الموسم الذي يليه، وهو ما تزامن مع تصعيده للفريق الأول موسم 2004-2005.

وفيما يلي ملخص لجميع الأهداف التي أحرزها ميسي منذ بداية ممارسة كرة القدم في سن السابعة:-

نيولد نيولز أولد بويز للناشئين (1994): 40 هدف – 29 مباراة

نيولد نيولز أولد بويز للناشئين (1995): 36 هدف – 30 مباراة

نيولد نيولز أولد بويز للناشئين (1996): 36 هدف – 27 مباراة

نيولد نيولز أولد بويز للناشئين (1997): 40 هدف – 36 مباراة

نيولد نيولز أولد بويز للناشئين (1998): 27 هدف – 25 مباراة

نيولد نيولز أولد بويز للناشئين (1999): 55 هدف – 29 مباراة

برشلونة للناشئين (2000-2001): هدف وحيد – مباراتان

برشلونة للناشئين (2001-2002): 21 هدف – 14 مباراة

برشلونة للناشئين (2002-2003): 37 هدف – 30 مباراة

برشلونة للناشئين (2003-2004): 35 هدف – 28 مباراة

برشلونة الفريق الثالث (2003-2004): 5 أهداف – 10 مباريات

برشلونة الفريق الثاني (2003-2005): 6 أهداف – 23 مباراة

منتخب الأرجنتين تحت سن 20 عام: 14 هدف 0 18 مباراة

منتخب الأرجنتين تحت سن 23 عام: هدفان – 5 مباريات

منتخب الأرجنتين الأول: 61 هدف – 123 مباراة

برشلونة الفريق الأول: 550 هدف – 643 مباراة

مباريات ودية: 34 هدف – 53 مباراة

المجموع: 1000 هدف – 1116 مباراة – المعدل التهديفي 0.86 هدف

الأكثر مشاهدة