وانتهى المشوار .. لم يعد للمحارب من درجة النبلاء أي شيء ليضيفه، ريال مدريد أعلن بشكلٍ رسمي مساء اليوم الثلاثاء 10 يوليو 2018 انتقال أسطورته ونجمه الأول كريستيانو رونالدو إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في صفقة تجمع صحف إيطاليا على تسميتها بـ “صفقة القرن”.

رحيل رونالدو المفجع لعشاق ريال مدريد يعيدنا بالذاكرة إلى العقد، قبل 10 أعوام من الآن، حينها فجعت كرة القدم الإنجليزية بتصريح غير متوقع من كريستيانو رونالدو: “أريد الإنتقال إلى ريال مدريد”.

تصريح رونالدو أتى مفاجئاً للجميع، كيف للاعب مرشح بقوة لحصد الكرة الذهبية بعد تتويجه بطلاً لأوروبا وإنجلترا، بعد تتويجه هدافاً لدوري الأبطال والدوري الإنجليزي، كيف له أن يترك كل هذا خلفه لينتقل إلى ريال مدريد؟

وحتى تفهم سبب الإنبهار والتعجب حينها يجب عليك أن تخوض نفس المشاعر وترى العالم بنفس العينان عام 2008 ، حينها ستعي أن الصفقة غير مفهومة من جميع الجوانب.

ريال مدريد لم يكن النادي الأقوى رياضياً في تلك الفترة، بل كان مترنحاً، فريق غير قادر على الوصول لربع نهائي دوري أبطال أوروبا، مستواه سيء وجميع الفرق المتوسطة تتفوق عليه مثل فيردر بريمن، روما، أوليمبيك ليون .. الخ. فريق احتاج لانهيار برشلونة رونالدينيو حتى يستطيع العودة لمنصات التتويج، ويحكمه رئيس يجري وراء الصفقات المتوسطة لذلك تجد صفوفه خاوية من اللاعبين من طراز “سوبر ستار” بينما يزخر مانشستر يونايتد بأفضل اللاعبين في مختلف المراكز ويعيش حالة تفوق مرعبة على جميع منافسيه محلياً وأوروبياً.

عهه

كما أن عهد الجالاكتيكوس كان ما يزال يخيم كالكابوس على العاصمة الإسبانية، 3 سنوات بدون ألقاب، أعوام من الهزائم والنكسات والغضب الجماهيري الشديد من أساطير كرة القدم، كلهم تعرضوا لصفارات الاستهجان وسط عشوائية شديدة اجتاحت صفوف الفريق، بينما يحظى نجوم أولد ترافورد بأقصى درجات الدعم الجماهيري.

كل العوامل جعلت صفقة رونالدو غير مفهومة، إذاً هي الأموال؟ حتماً الأموال من ستدفع رونالدو للانتقال إلى ريال مدريد .. لكن لنقف هنا دقيقة، هل حقاً مانشستر يونايتد غير قادر على منح رونالدو الأجر الذي يريده إن طلب ذلك؟ اليونايتد أحد أقوى أندية العالم اقتصادياً والذي يتواجد في الدوري الإنجليزي؟! هو سبب غير مقنع أيضاً.

لو بقينا سوياً ندرس الأسباب التي دفعت رونالدو لإلقاء القنبلة المدوية على وسائل الإعلام خلال يورو 2008 معلناً عن رغبته بالانتقال إلى ريال مدريد فلن نجد سبباً واحداً مقنعاً، سوى الأسباب الشخصية البحتة، مثل التي تحدثت عنها الصحف حول عشق والدته لنادي ريال مدريد، أو رغبته في تجربة نمط الحياة بإسبانيا القريب من نمط الحياة ببلاده البرتغال، أو ربما أسباب أخرى نجهلها.

رونالدو اختار ريال مدريد في وقت رفضه خلاله الجميع، نتحدث عن النجوم والمدربين من طراز “سوبر ستار” فقبل عودة بيريز لم يكن هناك شيئاً محفزاً في هذا النادي، لدرجة أن فيرجسون صرح حينها قائلاً: “من واجبي أن أنصح اللاعبين كأبنائي، وأنا أرى أن الانتقال لريال مدريد سيكون أسوأ خطوة يمكن لرونالدو أن يقدم عليها”.

مرت الآن 10 أعوام ورونالدو أكد أنه لم يكن مخطئاً، قاد ريال مدريد لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات وأصبح الهداف التاريخي للمسابقة مثلما حصد الكرة الذهبية 4 مرات أيضاً، هي حصيلة لم نكن نتخيل حدوثها قبل 10 أعوام.

DhfLsFZXUAAajvn

رونالدو اختار ريال مدريد في وقت صعب، وقت مرير على عشاقه، ليرفع من روحهم المعنوية ويرفع من قوة شخصية الفريق مع مرور الوقت على أرض الملعب. رونالدو انتقل بريال مدريد من قاع أوروبا إلى قمتها، قدم كل ما لديه لهذا النادي على مدار 9 أعوام.

أنا من الأشخاص الذين انتقدوا رونالدو في عدة مناسبات، ولن أنكر ذلك ولا أستطيع انكاره لأن أرشيف شبكة الانترنت سيفضحني إن أنكرته، لكني أعلم جيداً في أعماقي بأنه لا يوجد لاعب قدم لريال مدريد ما قدمه رونالدو، بل أكاد أجزم بأنه لا يوجد لاعب قدم لناديه ما قدمه رونالدو، لا توتي ولا ميسي ولا جيرارد ولا راؤول ولا كاسياس … الخ ، رجل تخلى عن كل مقومات الحياة الهادئة والناجحة، تخلى عن التفوق وتخلى عن القمة لكي يخوض حرباً ربما لن ينجح بتحقيق الانتصار فيها.

رونالدو كان يتلقى صفارات الاستهجان في البرنابيو، فيرد عليها بكبرياء الملوك في كامب نو وتورينو وميونخ وفيسنتي كالديرون .. رونالدو كان دائماً من يرمم جراح ريال مدريد حينما ينزف، وهو أول من يدافع عن كبرياء النادي ويرد بقسوة على كل من يحاول إذلاله.

تحية لرونالدو المحارب من درجة النبلاء .. نعم رحل عن ريال مدريد إلا أنه سيبقى عنوان التحدي، المجد، الإنجازات .. سيبقى قمر سماء مدريد إلى الأبد

الأكثر مشاهدة

لكل شئ نهاية، انتهت رحلة كريستيانو رونالدو الكبيرة مع ريال مدريد، ولكن لم ستبقى هذه المغامرة في ذاكرة تاريخ كرة القدم حتى النهاية، سيبقى رونالدو معلقاً في أذهان جماهير النادي الملكي طوال التاريخ.

ريال مدريد أعلن رسمياً رحيل أسطورته البرتغالية كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي، بعد مشوار حافل بصناعة التاريخ والبطولات والأرقام التي ستبقى لأبد ولن تنتهي كما انتهت رحلة رونالدو مع الريال.

ن نبالغ لو قلنا أن البرتغالي كريستيانو رونالدو هو أفضل لاعب في تاريخ ريال مدريد، البرتغالي الذي حقق ما لا يحققه أحد في النادي الملكي منذ فجر التاريخ.

المشوار الذي بدأه رونالدو في 2009 مع ريال مدريد انتهى، بعد الإعلان رسمياً عن انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي، 9 سنوات من الإنجازات والألقاب التي لم يحققها أحد غير رونالدو.

حقق رونالدو أرقاماً سوف يعجز القادمون في الأجيال القادمة من الوصول إليها وتحقيقها، الأسطورة البرتغالية الذي يتسيد جميع الأرقام الفردية متفوقاً على أى لاعب ارتدي قميص ريال مدريد قبل صاروخ ماديرا.

هنا في هذا التقرير نعرض لكم 7 أرقام حققها كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد ويصعب تحطيمها..

1-  الهداف التاريخي لنادي ريال مدريد 450 هدفاً

نجح كريستيانو رونالدو في فترة ليست طويلة في تحطيم الرقم الأبرز بقميص ريال مدريد، وكتب اسمه من أحرف من ذهب على رأس قائمة هدافي ريال مدريد عبر كل التاريخ.

نعم رونالدو هو الهداف التاريخي لريال مدريد محققاً هذا الإنجاز خلال 9 سنوات فقط داخل النادي الملكي، حيث نجح في تسجيل 450 هدفاً خلال 438 مباراة خاضها مع الميرنجي منذ انتقاله من صفوف مانشستر يونايتد عام 2009، أكثر من أى لاعب أخر ارتدى قميص نادي العاصمة الإسبانية.

ويتفوق رونالدو على جميع أساطير ريال مدريد، على رأسهم راؤول جونزاليس الذي نجح في تسجيل 323 هدفاً مع ريال مدريد خلال 741 مباراة خاضها مع النادي الملكي.

2- الهداف التاريخي لبطولات الاتحاد الأوروبي 123 هدفاً

يتفوق كريستيانو رونالدو على جميع اللاعبين في تاريخ البطولات التي تتبع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث نجح الأسطورة البرتغالية في تسجيل 123 هدفاً في مختلف البطولات الأوروبية خلال مسيرة مميزة مع سبورتنج لشبونة، مانشستر يونايتد وريال مدريد.

3- الهداف التاريخي لبطولة دوري أبطال أوروبا 120 هدفاً

رونالدو ليس فقط الهداف التاريخي لريال مدريد في بطولة دوري أبطال أوروبا، بل يتسيد قائمة أكبر الهدافين في البطولة الأعرق والأكبر أوروبياً برصيد 123 هدفاً متفوقاً على ليونيل ميسي أسطورة برشلونة.

4- البطل التاريخي لبطولة دوري أبطال

بعد تغلب ريال مدريد على ليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا شهر مايو الماضي، أصبح كريستيانو رونالدو هو أكثر اللاعبين فوزاً ببطولة دوري أبطال أوروبا 5 مرات.

وتوج رونالدو بلقب البطولة 5 مرات أعوام 2008، 2014، 2016، 2017 و2018.

5- الهداف التاريخي لبطولة دوري أبطال أوروبا خلال موسم واحد

سطر رونالدو تاريخاً كبيراً في دوري أبطال أوروبا حيث حطم جميع الأرقام، ومن بينهم تسجيل 17 هدفاً خلال بطولة دوري أبطال أوروبا موسم 2013\2014 والذي توج فيه ريال مدريد بطلاً لأوروبا.

6- أكثر اللاعبين فوزاً بجائزة الكرة الذهبية 5 مرات متسواياً مع ليونيل ميسي

في رأيي الشخصي أنه من المستحيل أن نجد لاعباً في المستقبل يفعل ما فعله ميسي ورونالدو في كرة القدمم، لذلك من الصعب بل ومن المستحيل أن يتم تحطيم الرقم الخاص برونالدو وميسي المرتبط بجائزة الكرة الذهبية، حيث نجح أسطورة ريال مدريد في الفوز بها 5 مرات أعوام 2008، 2013، 2015 ، 2016 و2017.

7- أكثر من 50 هدف خلال 6 مواسم متتالية

نجح كريستيانو رونالدو في تسجل 50+ هدفاً بقميص ريال مدريد في 6 مواسم متتالية أكثر من لاعب أخر في تاريخ كرة القدم تحقق هذا الرقم في المواسم التالية:

2010/2011: 53 هدفاً

2011/2012: 60 هدفاً

2012/2013: 55 هدفاً

2013/2015: 51 هدفاً

2015/2016: 61 هدفاً

2016/2017: 51 هدفاً

الأكثر مشاهدة

أعلن نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد اليوم الثلاثاء، عبر موقعه الألكتروني الرسمي، عن الموافقة على انتقال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي للفريق ولبطولة دوري أبطال أوروبا، إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في الميركاتو الصيفي الجاري.

وكشفت تقارير صحفية عاليمة في الأونة الأخيرة، عن حصول قائد منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو البالغ من العمر 33 عاماً، على راتب سنوي مع نادي يوفنتوس الإيطالي يصل إلى 30 مليون يورو وهو الأعلى في تاريخ إيطاليا.

وذكرت أيضاً أن نادي يوفنتوس الإيطالي، سيدفع إلى نادي ريال مدريد الإسباني 105 مليون يورو، وهو ثمن التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب الـ5 كرات ذهبية لأفضل لاعب في العالم.

ووفقاً لما جاء في بيان نادي ريال مدريد الإسباني، فإن قائد منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو البالغ من العمر 33 عاماً، هو الذي أراد الانتقال إلى نادي يوفنتوس الإيطالي.

وكتب ريال مدريد في بيانه: “يعلن نادي ريال مدريد سي إف أنه وفقاً لإرادة وطلب اللاعب كريستيانو رونالدو ، وافق على نقله إلى نادي يوفنتوس”.

ونجح البرتغالي كريستيانو رونالدو في الحصول على الكثير من الجوائز الفردية والبطولات خلال مسيرته مع نادي ريال مدريد الإسباني، مثل لقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات ولقب الدوري مرتين.

وشارك كريستيانو رونالدو مع فريقه السابق ريال مدريد في 438 مباراة، ونجح في إحراز 450 هدف، وحقق معهم لقب دوري أبطال أوروبا أربعة مرات، وبطولة الدوري الإسباني مرتين، وكأس السوبر الأوروبي، والإسباني مرتين، وكأس ملك إسبانيا مرتين، وكأس العالم للأندية ثلاث مرات.

إليكم 10 لحظات لن تنسى في مشوار رونالدو مع ريال مدريد

1- عندما حصل نادي ريال مدريد على لقب الدوري الإسباني في عام 2012 بعد غياب لـ4 سنوات، كان ذلك بمثابة الإنجاز للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

2- عندما حصل نادي ريال مدريد الإسباني على لقب دوري أبطال أوروبا عام 2014 بعد غياب طال لـ12 عاماً، كان ذلك من أسعد اللحظات في مسيرة رونالدو

3- عندما حصل رونالدو على جائزة الكرة الذهبية عام 2013، بعد غياب طال لـ4 سنوات لصالح غريمه التقليدي ليونيل ميسي، وبكى حينها على المنصة

4- تسجيل رونالدو 17 هدفاً في نسخة 2013/2014 من بطولة دوري أبطال أوروبا، كأكثر لاعب تسجيلاً للأهداف في نسخة واحدة من البطولة

5- هدف رونالدو في نهائي كأس إسبانيا ضد نادي برشلونة عام 2011 من أكثر اللحظات فرحاً في مسيرته مع ريال مدريد، خاصة وأنه الفوز الأول للفريق على البلواجرانا منذ وصوله

6- هدف رونالدو ضد نادي برشلونة في عام 2012 على ملعب كامب نو كان من أسعد لحظاته، خاصة وأن بسبب هذا الهدف حسم ريال مدريد لقب الدوري منطقياً

7- تحقيقه لقب الدوري الثاني مع ريال مدريد من أفضل لحظاته، خاصة وأن حينها كانت أهداف رونالدو حاسمة للغاية في الجولات الأخيرة

8- تحيق لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية مع ريال مدريد عام 2016 من أفضل لحظات رونالدو، خاصة وأنه هو من ركل الركلة الأخيرة من ركلات الجزاء ضد أتلتيكو مدريد

9 – ثنائية رونالدو ضد نادي يوفنتوس الإيطالي في نهائي دوري أبطال أوروبا 2017، ومساعدة نادي ريال مدريد على حسم اللقب الثاني عشر في تاريخه بمثابة حلم للبرتغال

10- هدف رونالدو الدبل كيك ضد نادي يوفنتوس الإيطالي في النسخة الماضية من بطولة دوري أبطال أوروبا، يصنف من أفضل الأهداف في تاريخ كرة القدم وهو الشيء الذي أسعده للغاية

الأكثر مشاهدة