تأكد غياب كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد عن مباراة منتخب بلاده البرتغال ضد منتخب إيطاليا في البطولة الجديدة التي أطلق عليها دوري أمم أوروبا.

ولن يكون هناك توقفات دولية لخوض مباريات ودية في الموسم القادم، بل ستلعب بدلاً منها بطولة دوري أمم أوروبا التي تم تقسيمها إلى 4 مستويات، وكل مستوى يضم 4 مجموعات، بينما تحتوى كل مجموعة على 3 منتخبات فقط.

ويقبع منتخب البرتغال في المستوى الأول بالمجموعة الثالثة التي تضم أيضاً منتخبي إيطاليا وبولندا، وستكون المباراة الأولى لبرازيل أوروبا في هذه البطولة أمام الأتزوري في 10 من شهر سبتمبر القادم.

لكن ستخسر البرتغال نجمها الأول كريستيانو رونالدو في هذه المباراة بسبب الإيقاف، وذلك بعد تلقيه بطاقة صفراء ثانية في كأس العالم 2018 أمام الأوروجواي.

وكان رونالدو سيغيب عن المباراة القادمة للبرتغال في حال تأهلت إلى ربع نهائي كأس العالم بسبب حصوله على إنذارين، لكن الآن سيتم تحويل هذا الإيقاف إلى بطولة دوري أمم أوروبا بحسب ما أكدته معظم الصحف العالمية، وبالتالي فلن يشارك أمام إيطاليا، هذا إن لم يقرر اللاعب الاعتزال الدولي.

 

الأكثر مشاهدة

على ما يبدو أن رونالدو اقترب من كتابة السطر الآخير من ملحمته الكروية مع ريال مدريد  برحيله عن قلعة المرينجي لخوض تجربة احترافية جديدة يستكمل مشواره  الكروي.

وأفادت عدة تقارير  صحفية ان ادارة يوفنتوس ترغب في فتح خط المفاوضات بشكل مباشر مع رونالدو نظير الحصول على خدماته في موسم الانتقالات الصيفية.

ووفقاً لصحيفة توتوسبورت ان إدارة اليوفي تستغل تخفيض قيمة فسخ عقد رونالدو مع ريال مدريد من أجل خطفه بعد خروجه من قلعة سنتياجو برنابيو.

توتو نقلت في تقاريرها وجود علاقة قوية بين جورجي مينديز وكيل أعمال رونالدو وعائلة أنييلي مالكة نادي يوفنتوس، وهو ما يمهد الطريق أمام إتمام الصفقة.

ويعتمد يوفنتوس في مفاوضات التعاقد مع رونالدو على رفض الأخير زيادة أجره السنوي مع ريال مدريد إلى 30 مليون يورو وهو العرض الذي يحضره فلورنتينو بيريز لعرضه على أفضل لاعب في العالم خلال العامين الماضيين.

وأقرت الصحيفة بأن ادارة الريال خفضت قيمة الشرط الجزائي بعد ان كان مليار يورو أصبح 120 مليون يورو في اشارة لاقتراب رحيله عن الفريق الذي قضى معه 10 مواسم حقق الانجازات والألقاب الشخصية.

هذا وتعمل ادارة يوفنتوس على قدم وساق من لتدعيم صفوف الفريق بصفقات من العيار الثقيل على أمل التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا الغائب عن خزينة سيدة العجوز منذ 1996.

15303994360023

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – حُسمت الأمور في المجموعة B القوية وتأهل منتخب إسبانيا صاحب المركز الأول ومنتخب البرتغال صاحب المركز الثاني إلى دور الـ16، بينما خرج منتخب المغرب ومنتخب إيران من كأس العالم رغم الأداء القوي.

وحسم منتخب البرتغال تأهله بصعوبة بعد تعادله بالأمس أمام منتخب إيران بهدف لكل منتخب، وشهدت المباراة قرارات تحكيمية مثيرة للجدل رغم استخدام تكنولوجيا الفيديو التي لم تحل مشكلة أخطاء الحكام بشكل كامل.

وكان قرار إخراج البطاقة الصفراء لنجم البرتغال كريستيانو رونالدو من القرارات المثيرة للجدل بعد تدخل قوي، ويؤكد كثيرون أنه كان يستحق البطاقة الحمراء، لكن الحكم استخدم تكنولوجيا الفيديو واكتفى بالبطاقة الصفراء.

ثم شهدت المباراة لقطة أخرى مثيرة للجدل، عندما اصطدمت الكرة بيد رونالدو في لقطة أكد كثيرون أنها تستحق البطاقة الصفراء الثانية، وهو ما يعني طرد البرتغالي! وتوضح اللقطة أنه رفع يديه ومنع الكرة من المرور، هل كانت متعمدة؟ يعتمد الأمر على تقدير حكم المباراة.

وسيلعب منتخب البرتغال في دور الـ16 ضد منتخب أوروجواي، أما منتخب إسبانيا فسيلعب ضد منتخب روسيا.

الأكثر مشاهدة