انفجر النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو خلال المباراة التي جمعت فريقه ريال مدريد مع نظيره ريال سوسيداد مساء السبت ضمن منافسات الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني.

وقاد رونالدو ريال مدريد للفوز في المباراة عن طريق تسجيله ثلاثة أهداف “هاتريك” ليرفع النتيجة إلى خمسة أهداف مقابل هدفين لصالح ريال سوسيداد.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يسجل خلالها رونالدو ثلاثة أهداف “هاتريك” في مباراة واحدة في كل البطولات، وذلك رغم تسجيله ثلاثة وعشرين هدفاً في 28 مباراة.

ويعتبر هذا الهاتريك رقم “48” مع ريال مدريد وهو أكثر لاعب تسجيلاً للثلاثيات في تاريخ اللاعبين الذين لعبوا في إسبانيا.

بجانب ذلك فإنه الهاتريك رقم “33” لرونالدو في الدوري الإسباني وبفارق خمس ثلاثيات عن ملاحقه الأول ليونيل ميسي أسطورة برشلونة.

ويتفوق رونالدو على ميسي من ناحية الهاتريك المثالي – بالقدمين اليمنى واليسرى وبالرأس – حيث فعل ذلك ثمان مرات في مسيرته الكروية منها سبعة مع ريال مدريد، بينهما ولا مرة للنجم الأرجنتيني.

الأكثر مشاهدة

شهدت مرحلة الإياب من الدوري الإسباني انتفاضة النجم البرتغالي وهداف ريال مدريد البرتغالي كرستيانو رونالدو، وذلك بتسجيل عدد كبير من الأهداف.

وبدأ ريال مدريد مرحلة الإياب بمواجهة ديبورتيفو لاكورونيا وفالنسيا وليفانتي واليوم أمام ريال سوسيداد، وسجل خلال المباريات الأربعة سبعة أهداف، وذلك بأربعة أهداف في مباراتين وهاتريك في مباراة باستثناء مواجهة ليفانتي الأخيرة.

وبالأهداف السبعة  في الجولات الأربع الأولى من مرحلة الإياب يكون كرستيانو رونالدو متصدراً لقائمة هدافي البطولة عن هذه المرحلة، وذلك بعد معاناة في مرحلة الذهاب التي شهدت إحرازه أربعة أهداف فقط في مرحلة الذهاب – 19 جولة – .

ويتفوق رونالدو على الثنائي ليونيل ميسي ولويس سواريز هدافي برشلونة والدوري الإسباني خلال الموسم الحالي، حيث سجل كل لاعب ثلاثة أهداف.

ويتقدم ريال مدريد على ريال سوسيداد بأربعة أهداف دون مقابل ضمن منافسات الجولة الـ23 من الدوري الإسباني، ومن الرباعية ثلاثة أهداف “هاتريك” لرونالدو.

الأكثر مشاهدة

كشفت صحيفة “دياريو جول” الإسبانية أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو غاضب جداً حالياً والأسباب عديدة ولكنها لخصت سبب هذا الغضب في 3 نقاط، سردتها في تقرير صغير.

السبب الرئيسي في هذا الغضب هو نادي برشلونة ونجمه الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث قالت الصحيفة إن السبب الرئيسي هو تصدر برشلونة جدول الليجا وبفارق 19 نقطة عن ريال مدريد صاحب المركز الرابع.

بينما يأتي السبب الثاني هو ومع فوز برشلونة المستمر في الليجا فأنه قد يحسم الدوري قبل يوم 6 مايو المقبل وهو يوم كلاسيكو العودة في ملعب الكامب نو، مما قد يجعل لاعبو ونجوم ريال مدريد يقومون بممر شرفي للاعبي برشلونة وهو الامر الذي لا يود كريستيانو رونالدو أن يقوم به بسبب كون برشلونة غريمه التقليدي.

السبب الثالث والاهم هو أن الخوف من فوز برشلونة ببطولة دوري أبطال أوروبا بسبب مستواهم الثابت والقوي، مما قد يجعل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يترشح وبقوة للفوز بالكرة الذهبية لعام 2018، ليتفوق على كريستيانو رونالدو ويعيد الفارق مرة آخرى إلى التفوق بفارق كرة ذهبية واحدة بواقع 6 كرات لميسي و 5 لكريستيانو رونالدو الذي تقدم في السن.

جدير بالذكر أن نادي برشلونة طلب أن يلعب نهائي كأس ملك إسبانيا في ملعب السانتياجو بيرنابيو وهو ما ازعج مسئولي النادي الملكي حيث لا يرغبون أن يرفع برشلونة كأس البطولة في ملعبهم بالعاصمة الإسبانية مدريد.

الأكثر مشاهدة