لم نرى مفاوضات طويلة بين ريال مدريد وتشيلسي بخصوص انتقال النجم الكرواتي ماتيو كوفاسيتش إلى ملعب ستامفورد بريدج، حيث لم يمضي أكثر من 48 ساعة منذ أول خبر تم نشره بخصوص اهتمام النادي اللندني بالتعاقد مع اللاعب، حتى جاء الإعلان الرسمي من الناديين قبل قليل.

ريال مدريد سمح لكوفاسيتش بالانتقال إلى تشيلسي لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة، وذلك لأنه عاجز عن ضمان مقعد أساسي له في الموسم القادم، كما عملت هذه الصفقة على تسهيل التعاقد مع الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

وهناك 5 ملاحظات هامة سوف نستعرضها لكم بخصوص رحيل كوفا عن الريال وانتقاله إلى تشيلسي:-

ريال مدريد يعلق آمال كبيرة على كوفاسيتش

رغم السماح له بالرحيل، إلا أن ريال مدريد رفض وضع بند في العقد يتيح لتشيلسي شرائه في الصيف القادم، أي أن كوفاسيتش سيعود إلى النادي الملكي في الصيف القادم إلا لو قرر الأخير تجديد فترة إعارته أو بيعه، وهذا بحسب ما أكدته معظم الصحف العالمية.

ويوضح ذلك أن إدارة ريال مدريد والمدرب جولين لوبيتيجي يعولون بشكل كبير على اللاعب ليخلف لوكا مودريتش مستقبلاً، فهم يعلمون أن لاعبي خط الوسط البارعين وصل سعرهم في السوق إلى أكثر من 100 مليون، وبالتالي ليس هناك داعٍ لإنفاق أموال طائلة مستقبلاً ما دام يملكون لاعب بجودة عالية، كما قد تساعد إعارة اللاعب على تفجر موهبته كونه سيحصل على مركز أساسي للمرة الأولى في مسيرته.

تشيلسي لا يريد الاستثمار هذا الصيف

التعاقد مع كوفاسيتش لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة دون وجود حق للشراء يوضح أن النادي اللندني يفكر في الموسم القادم بشكل منفصل عن المشروع الجديد للنادي، فمن الواضح أن الإدارة غير واثقة بالمدرب ماوريسيو ساري بدرجة كبيرة، لذلك لا تريد إنفاق أموال طائلة دون التأكد أنها سوف تؤتي بثمارها في النهاية، وبالتالي فإن الموسم القادم سيكون مجرد اختبار لما سيقدمه المدرب الإيطالي والفريق، طبعاً صفقة الحارس كيبا القياسية خارج هذه المعادلة لأنه جاء كمعوض رئيسي لرحيل تيبو كورتوا ولم يكن هناك حلول عديدة أما الإدارة.

كوفاسيتش سيوفر لتشيلسي العنصر المفقود

تشيلسي على مدار السنوات الماضية كان لديه خلل في توازن الخطوط من حيث السرعة، فدائماً ما يمتلك هجوم سريع متمثل بإدين هازارد وويليان وانضم إليهم ألفارو موراتا، لكنه يملك عناصر بطيئة في خط الوسط سواء من حيث التحضير أو الجري بالكرة.

كوفاسيتش سينشط خط وسط تشيلسي وسيزيل عبئ كبير عن نجولو كانتي الذي قام بعدة أدوار في الموسم الماضي متمثلة بالتحضير والتمويل وقطع الكرات، حيث سيصبح النجم الكرواتي المسؤول عن عملية إخراج الكرة من الخلف، ونقلها إلى المهاجمين، وبسرعة تتناسب مع تحركاتهم.

كوفاسيتش يحتاج لهذه الفرصة

كما قلنا، النجم الكرواتي لم يضمن اللعب بشكل أساسي منذ بداية مسيرته تقريباً، فحتى قبل قدومه إلى ريال مدري كان لاعباً احتياطياً في إنتر ميلان، وأي لاعب في العالم يحتاج للعب بشكل مستمر كي يأخذ الثقة ويلعب بأريحية، وبالتالي يمكنه أن يظهر ما هو قادر على فعله.

كوفاسيتش يمكنه أن يحصل على مقعد أساسي في ريال مدريد موسم 2019-2020 إن نجح في حجز مقعد أساسي في تشيلسي وقدم مستوى مميز، فهناك اتفاق من الجميع أنه موهبة فذة، وينقصه فقط الخبرة ومعرفة كيفية إدارة المباريات لكي يأخذ مكان لوكا مودريتش، أو كاسيميرو وتوني كروس.

فرصة ثمينة لسيبايوس ويورنتي

صحيح أن كوفاسيتش لم يكن لاعباً أساسياً في ريال مدريد، لكنه كان البديل الأول في محور خط الوسط للثلاثي مودريتش، كروس وكاسيميرو، وخروجه من النادي يعني أن هناك دقائق أكثر ستوزع على داني سيبايوس وماركوس يورنتي اللذان أحبطا في الموسم الماضي تحت قيادة زين الدين زيدان.

لوبيتيجي يرى أن سيبايوس يمكنه أن يصبح واحد من أهم لاعبي خط الوسط في العالم، ويبدو أنه يراهن عليه في الموسم القادم، كذلك الأمر بالنسبة ليورنتي الذي قد يغير الصورة التي أخذت عنه في الموسم الماضي إن لعب بشكل أكبر، وبالتالي يمكن لريال مدريد بيعه بسعر جيد في الصيف التالي أو إعارته على طريقة كوفا.

الأهم .. بقاء لوكا مودريتش

إعارة كوفاسيتش تعني أن ريال مدريد ضمن بقاء لوكا مودريتش بنسبة كبيرة جداً، فلو كان الأخير سيرحل فعلاً لما قرر كوفاسيتش الانتقال إلى تشيلسي، لأن مركزه الأساسي سيكون مضموناً حينها، وبالتالي يبدو أن مصير مودريتش قد حسم بنسبة 100%، وهو البقاء في ملعب سانتياجو برنابيو.

الأكثر مشاهدة

انتهى مسلسل حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا بإعلان كل من ريال مدريد الإسباني وتشيلسي الإنجليزي عن توصلهما لاتفاق رسمي يتضمن إدراج لاعب الوسط الكرواتي ماتيو كوفاسيتش معاراً إلى القلعة الزرقاء.

وبعد سنوات طويلة من محاولة ريال مدريد التوقيع مع حارس مرمى من الطراز الرفيع أتم ذلك بتوقيعه مع تيبو كورتوا بعقدٍ يمتد حتى عام 2024 ، وبصفقة يقال أنها بلغت 35 مليون يورو.

في وقت انشغل به الجميع بتوقيع ريال مدريد مع تيبو كورتوا يعيش حارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس أسوأ فتراته بعد أن ضمن مركزاً أساسياً في تشكيلة الفريق منذ عام 2014 ، حتى أنه استطاع في بداية مشواره اقتلاع هذا المكان من الأسطورة الراسخة في النادي ومنتخب إسبانيا إيكر كاسياس.

real

وبعد التوقيع مع تيبو كورتوا قد يكون مشوار كيلور نافاس في ريال مدريد أو على الأقل كلاعب أساسي قد انتهى ، الحارس البلجيكي سيكون الأساسياً من الآن فصاعداً ، والكوستاريكي سيكون على مقاعد البدلاء أو يبدأ البحث عن مرحلة جديدة في مسيرته الكروية.

كيلور نافاس منذ عام 2014 قاد ريال مدريد إلى أمجاد لا تنسى كونه كان ركيزة أساسية في التشكيلة التي توجت بلقب دوري أبطال أوروبا تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان في المواسم الثلاثة الماضية.

ورغم الأخطاء الذي وقع بها نافاس في مسيرته إلا أنه لم يخن فريقه في أي مناسبة وكان متواجداً في المواعيد الكبرى ، ولا يمكن إنكار أن فئة من جماهير الفريق غير مقتنعة بحاجة الريال إلى حارس مرمى ، لكن الرئيس فلورنتينو بيريز وجد ما بحث عنه منذ سنوات.

ريال مدريد في تشكيلته الحالية يمتلك خمسة حراس مرمى ، تيبو كورتوا وكيلور نافاس وكيكو كاسيا وأندريه لونين ولوكا زيدان ، الفريق الآن سيضحي بحارسي مرمى ويثبت على ثلاثة من أجل دخول الموسم الجديد بهم.

DkGg9CDXoAAT3kH

بشكلٍ مؤكد فإن كيكو كاسيا لن يكون له مكان في تشكيلة الفريق ، ولوكا زيدان قد لا يبقى هنا ، حيث سيحصل الوافدان تيبو كورتوا وأندريه لونين الذي تألق في المباريات الودية على بطاقتين من البطاقات الثلاث وستكون الثالثة لكيلور نافاس.

وفي حال قرر كيلور نافاس مغادرة أسوار ملعب سانتياجو برنابيو فإن لوكا زيدان الأقرب ليكون حارس مرمى الفريق الثالث ، لكن هنالك مؤشر على بقاء الحارس الكوستاريكي.

كيلور نافاس قال في تصريح صحفي أنه باقٍ في ريال مدريد رغم قدوم تيبو كورتوا ، وبذلك يتأكد بقاءه ، لكن مع السوق المجنون لا أحد يستطيع التأكيد على شيء.

الأكثر مشاهدة

ذكرت صيفة ماركا الإسبانية أن ريال مدريد يدرك تماماً أن النجم الكرواتي لوكا مودريتش يستحق زيادة في راتبه السنوي بعد المجهودات التي قدمها للنادي وللمستوى الرائع الذي ظهر عليه في بطولة كأس العالم 2018.

وارتبط مودريتش بالرحيل عن ريال مدريد وسط اهتمام إنتر ميلان بالحصول على خدماته والذي يعرض عليه راتباً سنوياً قدره 10 ملايين يورو.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي كان واضحاً فيما يخص مستقبل مودريتش، حيث صرح أنه لن يسمح برحيله بأقل من 750 مليون يورو، وهي قيمة فسخ عقده مع النادي.

وأضاف التقرير أن بيريز خفض الشرط الجزائي لكريستيانو رونالدو من مليار يورو إلى 100 مليون يورو بعد اتفاق الطرفين في يناير الماضي لتسهيل رحيله، بينما لم يفعل المثل مع مودريتش، مما يوضح أنه لا توجد أي نية لبيعه.

وأكدت ماركا على أن مودريتش انضم إلى التدريبات وسيبقى مع ريال مدريد، ومن المنتظر أن يوقع على عقد جديد يتضمن زيادة في راتبه الذي سيصل إلى 8 ملايين يورو.

ورغم أن الراتب الجديد لمودريتش أقل بمليوني يورو عن عرض إنتر ميلان، لكن هذا سيضمن له تحقيق حلمه وهو الاعتزال في سانتياجو برنابيو، لاسيما وأنه يبلغ 32 عام، ومن الصعب أن يحصل اللاعبين في سنه على راتب أعلى.

الأكثر مشاهدة