موقع سبورت 360 – اقترب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي ريال مدريد، من الانتقال إلى صفوف يوفنتوس، خلال فترة الانتقالات الصيفية، حيث نزلت أنباء رحيل صاروخ ماديرا عن سانتياجو بيرنابيو، كالصاعقة على جماهير الميرنجي، نظراً لما قدمه اللاعب مع الفريق، والنجاحات التي حققها برفقة الملكي.

ووجه باتريس إيفرا، لاعب يوفنتوس السابق، نصيحة إلى النجم البرتغالي، حثه خلالها على الانتقال إلى السيدة العجوز، لأن الجماهير الإيطالية تحبه كثيراً، إضافة إلى كونه فريقاً سيسمح له بمواصلة الانتصارات.

وقال باتريس إيفرا:”لم أتحدث مع كريستيانو رونالدو، ولكن نصيحتي له، إذا أراد أن يلعب حتى 2050 فعليه الذهاب لليوفي، لا يوجد فريق آخر ينبغي أن ينضم إليه، اليوفي سيكون دائماً في قلبي”.

وتابع: “أنا أشكر اليوفي كل يوم لأنهم جعلوني أواصل الانتصار، افعلها يا رونالدو، سيحبونك هناك لكن لن يحدث هذا إلا إذا استمريت بالعمل الجاد، في اليوفي لا مجال للراحة”.

الجدير بالذكر أن التقارير الصحفية الأخيرة، أشارت إلى أن نادي يوفتنوس عازم على التعاقد مع كريستيانو رونالدو بحوالي 100 مليون يورو مع راتب سنوي يصل إلى 30 مليون يورو، لكن المفاوضات مع نادي ريال مدريد قد تؤخر الصفقة.

الأكثر مشاهدة

اعلن الإتحاد الإسباني لكرة القدم عن رفع رواتب حكام الدرجة الأولى والثانية في الدوري الإسباني ليصبحوا أكثر حكام العالم تقاضي للإجور في قرارات من شأنها رفع مستوى التحيكم في الليجا .

الاتحاد الإسباني اليوم اتخذ قرارات من شأنها رفع شأن حكام الدرجة الأولى والثانية في الدوري الإسباني حيث سترفع أجور الحكام ومساعديهم بنسبة 10% ، بالإضافة إلى تأمين اجتماعي قدره 2 مليون يورو على الحكام سنوياً .

تحديد راتب لحكم الفيديو 1,600 يورو عن المباراة و800 يورو لمساعديه، كذلك دفع 3 مليون يورو للجنة التحكيم من قمية الإعلانات المطبوعة على قميص الحكام في المباريات .

القرار سيرفع المقابل المادي الذي يتقاضاه حكم الدرجة الأول ليصبح ما بين 193,00 يورو إلى 296,423 يورو سنوياً، كذلك وافق الاتحاد الإسبانى على إنشاء منظمة تهدف للبحث عن وظائف للحكام بعد إنتهاء مشوارهم داخل المستطيل الأخضر .

الزيادات في رواتب حكام الدرجة الأولى ستصل إلى 53 % أما المساعدين فستكون 61%، أما بالنسبة للحكم الدرجة الثانية فستزيد رواتبهم بنسبة 67% والمساعدين بنسبة 81% وذلك بداية من الموسم القادم .

الأكثر مشاهدة

نشرت صحيفة ماركا الإسبانية مقالاً يتضمن تفاصيل مهمة في مسألة رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد وانتقاله إلى يوفنتوس تحت عنوان مثير “كريستيانو رونالدو وريال مدريد، خسارة جماعية”.

وتحدث الصحفي الشهير خوسيه سانشيز في التقرير أن رونالدو لم يشعر بالقيمة التي يستحقها في النادي الملكي خصوصاً في المواسم الأخيرة، حيث أخلف فلورنتينو بيريز بوعده ولم يستجب لمطالب الدون المالية إلا بعد فوات الأون.

وأوضح خوسيه سانشيز أن رحيل رونالدو أصبح أمراً محتوماً ولا مجال للعودة فيه، المعركة الآن تدور حول من سيتحمل اللوم والمسؤولية، فتخفيض الشرط الجزائي في عقد رونالدو إلى 100 مليون يورو فقط يعتمد إصدار بيان رسمي يؤكد فيه أنه هو من طلب الرحيل، وإن لم يفعل ذلك فإن الشرط الجزائي سيبقى مليار يورو كما هو منصوص عليه في العقد.

وأضاف أن الرئيس فلورنتينو بيريز يخشى من ردة الفعل إن لم يحقق الفريق النجاح في الموسم القادم، حيث سيتلقى هجوماً لاذعاً لتخليه عن رونالدو وسيرجع الجميع سبب الإخفاق إلى هذا القرار، لذلك هو يريد أن يبرئ نفسه من هذه المسألة بشكل كامل.

لكن بحسب خوسيه سانشيز، فإن هذا لا يعني أن بيريز لا يتحمل المسؤولية بالفعل، بل يتحمل الحصة الأكبر لأن الحقيقة هي أنه هو من لا يريد رونالدو في الفريق لأنه يبحث عن التعاقد مع نيمار، وقد حسم قراره بذلك بعد التصريحات المستفزة التي أدلى بها صاروخ ماديرا عقب التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

وأكد سانشيز في التقرير أن رونالدو لم يشعر بالدعم في النادي الملكي، حيث رحب اللاعبين أصاحب الوزن الثقيل في الفريق بقدوم نيمار، كما كانت الجماهير تطلق صافرات الاستهجان عليه عندما لا يقدم مباراة جيدة.

كما يرى خوسيه سانشيز أن رونالدو قام بالعديد من التصرفات الخاطئة خلال فترة تواجده في ريال مدريد، وهو ما جعل الجماهير تحب أهدافه أكثر ما تحب الشخص الذي يسجلها.

وأنهى الصحفي الإسباني الشهير مقاله أن التوصل لحل بين بيريز ورونالدو أمر شبه مستحيل بالوقت الراهن، وبالتالي فإن الدون لن يعدل عن قراره خصوصاً وأن الجماهير لم تخرج لتطالبه بالبقاء، كما أن المدرب الجديد جولين لوبيتيجي لم يحاول أن يقنعه بالاستمرار مع النادي رغم أنه سيخسر 50 هدف في كل موسم برحيله.

الأكثر مشاهدة