أكد المهاجم المعتزل جون بارنز لاعب نادي ليفربول الإنجليزي السابق، على أن إدارة النادي الأحمر لا تمانع رحيل النجم المصري محمد صلاح خلال الميركاتو الصيفي الجاري.

وخرجت الكثير من الشائعات في الأونة الأخيرة، تشير إلى رغبة نادي ريال مدريد الإسباني في التعاقد مع الفرعون المصري محمد صلاح البالغ من العمر 25 عاماً، بعد مستواه المبهر مع نادي ليفربول الإنجليزي في موسمه الاول.

وكان قد انضم محمد صلاح هداف منتخب مصر، إلى نادي ليفربول الإنجليزي في الميركاتو الصيفي الماضي، قادماً من نادي روما الإيطالي، الذي انتقل إليه بعد تجربة فاشلة مع النادي اللندني تشيلسي.

وتحدث جون بارنز في تصريحات صحفية قائلاً: “تجديد عقد محمد صلاح مع ليفربول لن يمنع رحيله، إذا قدم نادي ريال مدريد عرض بقيمة 200 مليون إسترليني سيوافق النادي على بيعه”.

وأضاف: “كريستيانو رونالدو قد يغادر ريال مدريد وهكذا روبيرت ليفاندوفسكي من بايرن ميونخ ويمكن أن يترك نيمار باريس سان جيرمان، وهو ما يعني موافقة جميع الأندية على البيع”.

واختتم جون بارنز حديثه بالتأكيد على أن العقد الجديد لمحمد صلاح مع ليفربول، لن يمنعه من الرحيل إذا تلقى عرضاً قوياً.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – لا حديث يدور في الصحافة الإسبانية والعالمية إلا عن رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن نادي ريال مدريد الإسباني نحو العملاق الإيطالي يوفنتوس، بعدما ساءت العلاقة بينه وبين فلورنتينو بيريز، رئيس النادي الملكي الذي يرفض زيادة راتبه من 21 مليون يورو إلى 30 مليون يورو سنوياً.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن اهتزاز العلاقة بين رونالدو وبيريز أفضت إلى رغبة صاروخ ماديرا في الرحيل عن القلعة الملكية، حيث اختار يوفنتوس الذي سيُقدم له تحديات أخرى في الدوري الإيطالي، لكن قبل عرض البيانكونيري كانت هناك فرصة لدى الحائز على الكرة الذهبية خمس مرات، من أجل توقيع عقد القرن والانتقال إلى الصين، غير أنه رفض تلك الإغراءات المالية.

وأوضحت الصحيفة المذكورة، أن نادٍ صيني كان قد عرض على كريستيانو رونالدو تقاضي راتب فلكي يُقدّر بمبلغ 100 مليون يورو سنوياً لمدة عامين، لكن النجم البرتغالي رفض هذا العرض، حيث اعتبر الانتقال إلى الصين بمثابة اعتزال لكرة القدم، خاصة وأنه قادر على الاستمرار في التنافس على أعلى مستوى مع ريال مدريد وأكد بأنه لن يعتزل مُقابل هذا العرض الضخم.

وأشارت الصحيفة الإسبانية، إلى أن هذا العرض وصل الدون في عام 2017 قبل أن يتوصل إلى اتفاق في يناير مع ريال مدريد الذي تناسى تحسين عقده من أجل تسهيل خروجه، لكن بعد اتفاقية الـ100 مليون يورو التي سينتقل بموجبها صاحب القميص رقم 7 إلى إيطاليا، سيضمن له يوفنتوس رياضياً كل شيء لا يمكنه العثور عليه في الصين.

واختتمت “ماركا” تقريرها، بالتأكيد على أن يوفنتوس أغرى كريستيانو رونالدو مالياً ورياضياً من أجل معادلة خينتو بكأس أوروبية سادسة، بينما في الصين لن يحصل سوى على وعد بمعاملة استثنائية، خاصة وأن اللاعب كان قد فكر في التحدي المتمثل بالفوز بدوري الأبطال مع فريقٍ آخر غير مانشستر يونايتد وريال مدريد.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – يبدو أن ريال مدريد الإسباني حدد البديل الذي قد يتعاقد معه، حال فشله في ضم البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، حيث من المرتقب أن يعود الفريق الملكي إلى هدفه القديم، إدين هازارد، الذي بصم على مستويات رائعة في نهائيات كأس العالم 2018.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن ريال مدريد يُفكر في التوقيع مع إدين هازارد تحسباً لفشل صفقة نيمار دا سيلفا، خاصة بعدما تألق النجم البلجيكي مع منتخب بلاده في ليلة إقصاء المنتخب البرازيلي من المونديال الروسي، إضافة إلى كونه لاعباً سريعاً ومهارياً وذكياً ويقود نادٍ عظيم مثل تشيلسي منذ عدة سنوات.

وأوضحت الصحيفة المذكورة، أنه في ظل صعوبة التعاقد مع نيمار بعد سنة فقط من انتقاله إلى باريس سان جيرمان بـ222 مليون يورو، يستكشف ريال مدريد بدائل أخرى في السوق، وفي حال ساهم هازارد في إقصاء فرنسا من نصف نهائي كأس العالم، فإنه سيحقق تماماً ما يسعى إليه النادي الأبيض لتجديد المراكز الهجومية، خاصة في ظل خروج كريستيانو رونالدو المحتمل نحو يوفنتوس.

وأضافت الصحيفة الإسبانية، أن هازارد يتوافق مع السيرة الذاتية التي تُعجب إدارة ريال مدريد، حيث لطالما كانت الإدارة تحب أن تسلط الضوء على اللاعبين المتألقين في كأس العالم، كما أن اللاعب لم يخفِ أمنية ارتداء القميص الأبيض حين قال في تصريح سابق: “يمكن لريال مدريد أن يُغريني والجميع يعرف ذلك، إذا أرادوا شرائي فهم يعرفون ما عليهم القيام به”.

واختتمت “ماركا” تقريرها، بالإشارة إلى أن قائمة ريال مدريد تضم لاعبين آخرين، من بينهم كيليان مبابي وهاري كين بالإضافة إلى روميلو لوكاكو، بينما تراجعت أسهم روبرتو ليفاندوفسكي لدى إدارة الفريق الملكي جراء خروجه المبكر من المونديال، حيث قدم أداءً مُخيّباً للآمال ناهيك عن أنه لم يسجل أي هدف مع منتخب بلاده طوال البطولة.

الأكثر مشاهدة