موقع سبورت 360 – يسعى نادي ريال مدريد جاهداً للحصول على خدمات الحارس البرازيلي أليسون بيكر، حامي عرين فريق روما الإيطالي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وذلك من أجل أن ينافس كيلور نافاس على المقعد الأساسي، إضافة إلى الاطمئان على مستقبل ذلك المركز لما يقارب عقداً من الزمن، شريطة أن ينجح في الحفاظ على الحارس الشاب.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن أليسون بيكر أراد حسم مستقبله قبل نهائيات كأس العالم 2018 من أجل الضغط على فريق روما وأيضاً على الأندية التي كانت مُهتمة بالتعاقد معه، وعلى الرغم من أن ذلك لم يحدث إلا أن الحارس البرازيلي بدأ البطولة مع العلم أنه أعطى الأولوية دائماً لفائدة ريال مدريد على حساب الأندية الأخرى مثل ليفربول.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن أليسون هو الحارس الذي تم اختياره لتعزيز حراسة مرمى ريال مدريد، وهو أمر قرره النادي منذ وقتٍ طويل، على وجه التحديد، لأنه في سوق الشتاء الماضي كان على وشك التوقيع مع كيبا حارس أتلتيك بلباو، غير أن المفاوضات في الأخير باءت بالفشل، لذلك فإن الإدارة الملكية لا تزال تسعى للتعاقد مع حارس مرمى.

وأضافت الصحيفة، أن أليسون على بُعد 10 ملايين يورو من الانتقال إلى ريال مدريد، والاتفاق النهائي مع روما قد يُغلق مقابل 60 مليون يورو، وأشار نفس المصدر، إلى أن اسم أليسون اكتسب قوة في مكاتب سانتياجو برنابيو منذ شهر فبراير الماضي، والآن جميع الجهود التي يبذلها ريال مدريد هي إغلاق صفقة التعاقد مع حارس مرمى روما.. الإدارة اتفقت تماماً مع الحارس البرازيلي ولكن لا تزال المفاوضات بين الناديين بعيدة، في الوقت الحالي يطلب نادي العاصمة الإيطالية مبلغ 70 مليون يورو لإعطاء الضوء الأخضر للصفقة بينما يفكر ريال مدريد في 50 مليون يورو.

واختتمت الصحيفة تقريرها بالتأكيد على أن جدار مونشي لن يكون سهلاً بالنسبة لريال مدريد حيث أن المدير الرياضي لروما متخصص في البيع بسعر الذهب، وإدارة ريال مدريد تعرف بالفعل كيف تُنفق هذه الأموال في سوق الانتقالات.. ومن بين الأمور الأخرى فإن ريال مدريد اليوم لن يتعامل مع الخيارات الأخرى في حراسة المرمى لأن الأولوية هي أليسون.

فيديو مهم .. تحليل ما بعد مباراة ألمانيا والمكسيك:

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – يبدو أن سوق انتقالات نادي ريال مدريد الإسباني مع المدرب الجديد جولين لوبيتيجي، سيكون هادئاً وخامداً على غرار السنوات القليلة الماضية، إذ لن يكون فلورنتينو بيريز مضطراً لإبرام صفقات كبيرة، اللهم بعض التعاقدات التي من شأنها تقوية دكة الاحتياط.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن ترميم خط الدفاع لا يثير رغبة جولين لوبيتيجي، على الرغم من جميع المشاكل الواضحة والجلية التي عانى منها الفريق الملكي خلال الموسم المنقضي، وقد قرر المدرب الإسباني الاعتماد على خيسوس فاييخو في الموسم المُقبل ولا يرى أنه بحاجة إلى مدافعين جدد.

وأشارت الصحيفة المذكورة، إلى أن إدارة ريال مدريد كانت ترغب في خروج فاييخو على سبيل الإعارة حتى يستمر في التطور، ولكن لوبيتيجي أوقف هذه الفكرة حيث أنه مُعجب بالمدافع وهو على دراية جيدة به من خلال تدرجه في الفئات السنية للمنتخب الإسباني.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن لوبيتيجي يرى أن خط الدفاع مكتمل بوجود سيرجيو راموس، رافاييل فاران، ناتشو فيرنانديز وفاييخو، وكل شيء يُشير إلى أن النادي سيأخذ بقرار المدرب الجديد ولن يتعاقد مع قلب دفاع إضافي بل سيمنح خيسوس فرصة ثانية.

الجدير بالذكر أن جولين لوبيتيجي بدأ مرحلة جديدة في مسيرته التدريبية بقيادة ريال مدريد وخلافة المدير الفني السابق، زين الدين زيدان، الذي ترك له عبئاً كبيراً، بعدما فاز الفرنسي بتسعة ألقاب في عامين ونصف، من ضمنهم 3 ألقاب على التوالي في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

فيديو مهم .. تحليل ما بعد مباراة ألمانيا والمكسيك:

الأكثر مشاهدة

كشفت تقارير صحفية إسبانية عن رغبة نادي إشبيلية في ضم ماركوس يورينتي، لاعب وسط ريال مدريد، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وقالت صحيفة “آس” المدريدية إن إدارة النادي الأندلسي ستتحرك للتعاقد مع يورينتي حال رحيل ستيفان نزونزي عن صفوف الفريق هذا الصيف، حيث يرى مسؤولو إشبيلية إن لاعب ريال مدريد الشاب هو الأنسب لتعويض النجم الفرنسي المطلوب في عدة أندية أبرزها أرسنال.

وأشارت الصحيفة إلى أن ريال مدريد مستعد لبيع يورينتي بمقابل يتراوح بين 10 و12 مليون يورو مع وضع بند في عقده يتيح للنادي المدريدي إعادة شراؤه إذا أراد ذلك لاحقاً.

ولن يكون سعر يورينتي كبيراً بالنسبة لإشبيلية، غير أن النادي الأندلسي قد يتفاوض مع اللاعب لخفض راتبه الذي يحصل عليه حالياً مع الريال.

يذكر أن يورينتي صاحب الـ23 عاماً هو أحد ناشئي ريال مدريد، ويمتد عقده الحالي حتى صيف 2021، وشارك الموسم الماضي في 20 مباراة بكل البطولات، لم يسجل أو يصنع خلالها أي أهداف.

الأكثر مشاهدة