أكد النجم الإنجليزي السابق مايكل أوين على أن ريال مدريد هو المرشح للفوز في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول الذي سيقام في 26 من شهر مايو الجاري.

وسبق لمايكل أوين أن لعب في صفوف الفريقين، حيث بدأ مسيرته مع ليفربول وقضى معه 8 أعوام، قبيل أن ينتقل إلى ريال مدريد في صيف 2014 ويلعب هناك لمدة موسم واحد فقط.

ويرى مايكل أوين أن ليفربول يملك الأسلحة التي تجعله قوياً جداً أمام الأندية الكبيرة، لكن في الوقت ذاته رشح ريال مدريد للفوز على اعتبار أنه يملك لاعبين أفضل وخبرة أكبر.

وقال مايكل أوين في تصريحات أبرزتها صحيفة ماركا الإسبانية “ليفربول يلعب بشكل جيد للغاية أمام الفرق القوية، فهم يخطفون الكرة بسرعة وينطلقون نحو مرمى الخصم، لا يعتمدون كثيراً على بناء اللعب، وهم لا يتطلعون للاحتفاظ بالكرة، لكن يهدفون لأخذ الكرة بعيداً عن مرماهم والقيام بهجمات معاكسة سريعة، اعتقد أنه سيكون نهائي جيد، وسيشهد الكثير من الأهداف”.

وأضاف “لقد حقق ليفربول نتائج مميزة للغاية ضد الفرق القوية هذا الموسم، فمواجهة فرق من أعلى مستوى هو أمر أفضل بالنسبة له، حيث لا يعرف كيف يلعب أمام الفرق التي تبقى مدافعة طوال الوقت، في مباراة طبيعية يمكنهم هزيمة أي فريق”.

وأنهى مايكل أوين حديثه “لكن ريال مدريد هو المرشح للفوز، لأنهم عندما يحتاجون للفوز، فإنهم يفعلون ذلك، اعتقد أن ريال مدريد سيفوز مرة أخرى بدوري الأبطال هذا العام، رغم أني أرى الحظوظ متكافئة بحسب المعطيات لأن ليفربول فريق قوي جداً، النقطة القوية لريال مدريد هي التجربة التي يملكونها في مثل هذه المباريات، ولديهم لاعبون حاسمون مثل رونالدو وإيسكو”.

الأكثر مشاهدة

تعتبر المباراة التي شارك بها كريستيانو رونالدو بقميص ريال مدريد أمام بايرن ميونخ الألماني في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا بمثابة واحدة من أسوأ المباريات التي خاضها خلال هذا الموسم ، سواء من حيث المستوى المشاركة الجماعية أو الفردية.

وعودنا النجم البرتغالي على تقديم أداء قوي من خلال خدمة زملاءه في الناحية الهجومية أو التسديد على المرمى في أكثر من مناسبة ، وهو ما لم يحدث على الإطلاق خلال مواجهة بايرن ميونخ على ملعب أليانز آرينا ، حيث نجح الفريق البافاري من الحد من تحركاته وخطورته.

وتمكن نادي ريال مدريد من الحصول على نتيجة غير متوقعة في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا ، بالنظر إلى المستوى الذي قدمه لاعبو الفريق الملكي وخاصة على المستوى الهجومي ، حيث وصلوا بالكاد إلى مرمى النادي البافاري وذلك في أربع مناسبات فقط.

وسدد النادي الإسباني مرتين فقط على المرمى في الشوط الأول من تلك المباراة ، ومثلهما في الشوط الثاني ، فقط كان كريستيانو رونالدو العلامة البارزة في هذا اللقاء بسبب عدم تقديم الأداء أو المستوى الذي عودنا عليه منذ بداية مرحلة المجموعات وحتى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وسقط كريستيانو رونالدو في فخ التسلل في ثلاث من أصل سبع مناسبات خلال اللقاء ، حيث ظهرت عليه علامات التعب والإرهاق وقلة التركيز ، وهو ما بدا واضحاً في عدم تناغم سرعته مع مراوغاته على الجانب الأيسر ، وعدم دقة تمريراته عند الانتقال للجانب الأيمن ، بالإضافة إلى سوء التسديد على المرمى.

وبلغت تمريرات رونالدو في المباراة أمام بايرن ميونخ على ملعب أليانز آرينا 16 تمريرة صحيحة فقط ، فيما تراوحت هذه التمريرات بين القصيرة والمتوسطة دون وجود أي تمريرة طويلة المدى خلال أحداث هذه المواجهة ، فيما لم يسدد النجم البرتغالي أي تسديدة مباشرة على المرمى خلال 96 دقيقة من عمر اللقاء.

وتاهل ريال مدريد إلى المباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي ، وذلك على حساب بايرن ميونخ الألماني بنتيجة (4-3) في مجموع المباراتين ، فيما لم يسجل كريستيانو رونالدو أي هدف خلال مباراتي الذهاب والإياب على الرغم من أنه سجل 15 هدفاً في المسابقة هذا الموسم.

الأكثر مشاهدة

أكد سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد على أن فريق أصبح معتاداً على اللعب في نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك قبل المباراة المرتقبة ضد ليفربول في 26 من شهر مايو الجاري.

ويملك ريال مدريد فرصة لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، والرابعة خلال آخر 5 أعوام، بينما يسعى ليفربول لحصد اللقب الأول له منذ 13 عام.

وقال راموس في تصريحات لوسائل الإعلام “نملك فرصة لكي نؤكد أننا ملوك أوروبا، يجب أن نكون دائماً إيجابيين، بداية من العمل والجهد والتضحية والوقت الكبير الذي سيساعدنا لكي نعيش اللحظة من جديد ونتمكن من خوض نهائي آخر”.

وتابع “لقد تعودنا على ذلك في السنوات الأخيرة، وسوف نحاول إدخال السعادة ونعود بلقب دوري الأبطال، وان نتشرف بالحصول على اللقب للمرة الثالثة على التوالي، سيكون حلماً”.

وأنهى راموس حديثه “أتمنى أن تجري الأمور كما نأمل، وأن نعود بكأس الأبطال إلى بيته ونحتفل به مع جماهيرنا”.

يذكر أن راموس سيخوض النهائي الرابع في مسيرته بدوري أبطال أوروبا، وقد سبق له تسجيل هدفين رغم أنه يلعب في محور الدفاع.

الأكثر مشاهدة