كشفت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية عن الحالة التي ستجعل نيمار مهاجم باريس سان جيرمان ينتقل إلى ريال مدريد في الميركاتو الصيفي المقبل وعدم الانتظار حتى صيف 2019.

واستعانت الصحيفة الكاتالونية بتصريح أماريلو صديق نيمار المقرب الذي قال “في حال فوز نيمار بكأس العالم 2018 فإنه لن يعود إلى باريس سان جيرمان”.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن نيمار سيحسم موقفه النهائي بخصوص مستقبله بعد كأس العالم 2018، حيث أن فرص ريال مدريد بضمه في الميركاتو الصيفي ستكون أكبر إن تمكن مهاجم برشلونة السابق من قيادة البرازيل للفوز بكأس العالم.

وكان هناك اتفاق مبدئي بين ممثلي نيمار وريال مدريد على الانتقال إلى ملعب سانتياجو برنابيو في صيف 2019، لكن يبدو أن الخطط بدأت تتغير في الآونة الأخيرة، حيث يفكر اللاعب بتقديم هذا الموعد وحسم الصفقة في الصيف القادم.

وأضاف التقرير أن وصول نيمار إلى ريال مدريد هذا الصيف سيغير خطط النادي، حيث سيتم غض النظر عن التعاقد مع إدين هازارد نجم تشيلسي، كما لن يتم التوقيع مع رأس حربة جديد مثل روبرت ليفاندوفسكي أو هاري كين.

وسوف يتم الاعتماد على نيمار في مركز الجناح الأيسر، وبالتالي لن يكون هناك حاجة للتعاقد مع هازارد، كذلك سيلعب رونالدو بشكل رسمي في مركز رأس الحربة، مما يعني أن هاري كين أو ليفاندوفسكي لن يكون لهما مقعد في تشكيلة الريال.

الأكثر مشاهدة

يواصل النجم الفرنسي السابق إريك كانتونا تعميق مسيرته كمعلق إذاعي ومحلل تلفزيوني من خلال الحديث عن الأحداث المثيرة للجدل ، وآخرها مباراة الكلاسيكو التي شهدت العديد من اللحظات المثيرة في شوطي اللقاء.

ورفض نادي ريال مدريد الوقوف في ممر شرفي لتحية برشلونة الذي توج بطلاً للدوري الإسباني قبل مباراة الكلاسيكو بعدة جولات ، الأمر الذي اعتبره محللون بمثابة إهانة وتغيير للأعراف السائدة في إسبانيا منذ سنوات حسب اعتقادهم.

وحلل نجم مانشستر يونايتد السابق موقفه الخاص في مقابلة مع قناة “يوروسبورت” التلفزيونية الرياضية ، حيث أبدى رأيه في الأحداث التي وقعت في الكلاسيكو بما في ذلك رفض الفريق الملكي الوقوف في ممر شرفي لتحية البطل.

وقال إريك كانتونا : “لا أستطيع أن أصدق أن ريال مدريد لم يصنع ممر شرفي لبرشلونة ، هذه وصمة عار وعدم احترام ، ولكن لكي أكون صادقاً فأنا أكره ذلك ، قد يكون الممر الشرفي نموذجاً للأطفال ، ولكن ألا تعتقد أن الأطفال ينامون في ذلك الوقت؟ ، لاعبو برشلونة كان غاضبين لدرجة أنهم أخذوا الكلاب المسعورة إلى الملعب ، لذا لا نحتاج ممرات شرفية بعد الآن”.

ومع ذلك ، فلم يكن برشلونة الوحيد الذي تلقى انتقادات من اللاعب الفرنسي السابق الذي أشار أيضا إلى خلافات حول التحكيم الذي أحاط بلاعبي ريال مدريد في الأسابيع الأخيرة واضاف : “وضع معجون الأسنان في الأنبوب هو واحد من الأمور الأكثر صعوبة في الحياة ، ولكن هناك شيء أكثر تعقيدًا ، وهو الحصول على ركلة جزاء ضد ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا“.

وأرسل كانتونا بشخصيته الكاريزمية برسالة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي شابها الكثير من السخرية وقال : “السيد ماكرون ، أريد أن أقدم عرضاً لك ، إذا فاز أولمبيك مارسيليا بدوري أبطال أوروبا فأنا أطالبك بإعداد عرض للأبطال في الشانزليزيه ، مانو! لا تخيب ظني ، أعلم أنك تحب أولمبيك”.

الأكثر مشاهدة

عاش سيرجيو راموس مدافع وقائد ريال مدريد واحدة من أسوأ الليالي في مسيرته الاحترافية خلال مواجهة فريقه السابق إشبيلية يوم أمس الأربعاء والتي انتهت بفوز الفريق الأندلسي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وقدم راموس أداء سيء للغاية في المباراة وربما يكون الأسوأ له مع ريال مدريد، حيث أهدر ركلة جزاء، وسجل هدف في مرمى فريقه.

وذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن راموس عانى أيضاً من صافرات الاستهجان في ملعب رامون سانشيز بيزخوان، لكن قائد الميرنجي لم يحتفل بالهدف الذي أحرزه من ركلة الجزاء الثانية في الوقت بدل الضائع واعتذر من الجماهير على التسجيل.

وكان راموس قد دخل في مشاحنات مع جماهير إشبيلية في الموسم الماضي عندما سجل هدف ثم احتفل بطريقة مستفزة لرابطة الجماهير “الألتراس” التي كانت تشتمه قبل تسجيل الهدف، قبيل أن يعتذر لمشجعي إشبيلية في الملعب ويوضح أن هناك فئة قليلة هي المقصودة بهذا الاحتفال.

ورغم خوض راموس مباريات صعبة في الفترة الماضية كحال بقية زملائه، إلا أنه كان مصمماً على المشاركة في مواجهة إشبيلية، ولم يدخل في المداورة التي قام بها زيدان.

وعدا عن إهدار راموس ركلة جزاء وتسجيل هدف في مرمى فريقه، فهو يتحمل أيضاً جزء من مسؤولية الهدفين الآخرين اللذان دخلا في مرمى كيكو كاسيا، عدا على أنه أهدر فرصتين أمام المرمى كانتا كفيلتين بقلب الموازين.

الأكثر مشاهدة