نشرت شبكة هو سكورد العالمية التشكيلة المثالية لمرحلة إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا التي لعبت على مدار اليومين الماضيين.

وشهدت التشكيلة تواجد كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد، وذلك بعد تسجيله هدفين في شباك بايرن ميونخ لعبا دوراً رئيسياً في تأهل فريقه إلى المباراة النهائية.

وحصل روما وبايرن ميونخ على حصة الأسد في التشكيلة بتواجد 4 لاعبين من كل فريق، وذلك على الرغم من إقصائهما من نصف النهائي على يد ليفربول وريال مدريد على الترتيب.

وغاب كل من كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد ومحمد صلاح مهاجم ليفربول عن تشكيلة دوري الأبطال لهذا الأسبوع، وهي المرة الثانية فقط التي لا يتواجد بها هذا الثنائي.

وجاءت التشكيلة على النحو التالي:-

حراسة المرمى: كيلور نافاس (ريال مدريد)

خط الدفاع: كيميتش (بايرن ميونخ) .. ماتس هاملز (بايرن ميونخ) .. مانولاس (روما) .. كولاروف (روما)

خط الوسط: ناينجولان (روما) .. خاميس رودريجيز (بايرن ميونخ) .. ساديو ماني (ليفربول) .. توماس مولر (بايرن ميونخ)

خط الهجوم: كريم بنزيما (ريال مدريد) .. إدين دجيكو (روما)

الأكثر مشاهدة

هنأ ايكر كاسياس حارس بورتو فريقه السابق ريال مدريد على تأهله إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي في إنجاز غير مسبوق منذ بداية نظام البطولة الحديث عام 1992.

وتأهل ريال مدريد إلى نهائي كييف على حساب بايرن ميونخ بعد فوزه في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف في اليانز أرينا، وتعادله في لقاء العودة 2-2 على ملعب سانتياجو برنابيو.

ونشر كاسياس تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر قال فيها “الوصول إلى ثلاث نهائيات متتالية في دوري أبطال أوروبا أمر رائع، ريال مدريد يواصل كتابة التاريخ .. هلا مدريد”.

ولم يشارك كاسياس في النهائيين الماضيين كونه رحل عن صفوف الفريق في صيف 2015 ووقع لبورتو الذي سينتهي عقده معه عقب نهاية الموسم الحالي، بينما رفع القديس لقب البطولة في عام 2014 بعد الفوز على أتلتيكو مدريد في النهائي التاريخي.

وسبق لكاسياس التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في 3 مناسبات، الأولى كانت في عام 2000، والثانية في عام 2002، والثالثة والأخيرة حصل عليها في عام 2014.

لمتابعة البث المباشر لمباراة ليفربول وروما لحظة بلحظة اضغط

هنا

الأكثر مشاهدة

أعدت صحيفة ماركا الإسبانية تقريراً يستعرض الجوانب التي يجب أن تتحسن في ريال مدريد قبل نهائي دوري أبطال أوروبا الذي سيقام في 26 من شهر مايو الجاري.

وحسم ريال مدريد تأهله إلى النهائي بعد تغلبه على بايرن ميونخ بمجموع مباراتي الذهاب والعودة (4-3)، لكن الصحيفة ترى أن الأداء لم يكن مقنعاً كما جرت العادة.

وفيما يلي 5 أشياء يجب أن يعالجها الريال في نهائي كييف المرتقب:-

السيطرة والاستحواذ

ريال مدريد خسر الاستحواذ على الكرة أمام بايرن ميونخ ذهاباً وإياباً، حتى أن العملاق البافاري استحوذ في مباراة الأمس بنسبة 60%، بواقع 55% في الشوط الأول و65% في الشوط الثاني، وهذه نقطة سلبية بالنسبة لخط وسط الريال الذي يعد الأقوى بين الخطوط الأربعة، فيجب أن يستعيد الفريق قوته في وسط الملعب وفرض أسلوبه باللعب في النهائي.

فقدان التركيز بالدقائق الأولى

ريال مدريد استقبل أهداف في مباراتي يوفنتوس وبايرن ميونخ خلال الدقائق الأولى، الفريق يبدأ المباراة وهو فاقداً تركيزه، ويحتاج لوقت طويل حتى يبدأ الدخول في أجواء المباراة، وإن كرر الريال هذا الخطأ في النهائي مجدداً فإن العواقب قد تكون وخيمة هذه المرة، وربما يفشل في التعويض.

استعادة كريستيانو رونالدو

الدون البرتغالي الذي قاد ريال مدريد إلى نصف النهائي بتسجيل 6 أهداف في 4 مباريات أمام سان جيرمان ويوفنتوس، ظهر بشكل مخيب أمام البايرن ذهاباً وإياباً، وبالتالي يجب أن يعود رونالدو إلى قمة مستواه قبل المباراة النهائية لأنه اللاعب الأكثر حسماً في الفريق، وعندما يكون في يومه فإن الفريق يحقق الانتصار غالباً.

الهشاشة الدفاعية

هناك مشاكل واضحة في عمق الدفاع بالنسبة لريال مدريد، وبالأخص المنطقة التي أمام رافييل فاران وسيرجيو راموس، حيث جاءت خطورة البافاري من هذه المنطقة معظم الوقت، وهو ما سمح لخاميس رودريجييز التوغل داخل منطقة الجزاء وهز شباك كيلور نافاس، ومثل هذه المشاكل يجب أن تختفي في الأيام المقبل إن كان الريال يريد الحفاظ على لقبه مجدداً.

التراجع بعد التقدم

هناك استراتيجية غريبة طبقها ريال مدريد أمام بايرن ميونخ في المباراتين، وأمام يوفنتوس في لقاء الذهاب، وهي العودة للخلف واللعب على الهجمات المرتدة، ولأن الريال ليس فريقاً دفاعياً، منح خصميه فرصة السيطرة على المباراة والتسجيل، فيتوجب على الفريق محاولة تعميق النتيجة عندما يكون متقدماً بدلاً من التراجع.

الأكثر مشاهدة