حقق ريال مدريد فوزاً اقتصادياً على ملقا ، بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد ، في اللقاء الذي جمع الفريقان على ملعب لاروزاليدا ، لحساب مباريات الجولة 32 من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم .

وحفلت المباراة بالعديد من الأرقام والحقائق التي نستعرضها لكم في هذا التقرير :

– خاض ريال مدريد المباراة رقم 40 له في ملعب لاروزاليدا ، وكانت هذه المباراة هي رقم 37 التي يخوضها ضمن منافسات الدوري الإسباني على هذا الملعب ، فيما خاض ثلاثة مواجهات ضمن منافسات كأس الملك على نفس الملعب .

– أصبح انتصار الأمس هو الانتصار رقم 19 لريال مدريد على ملعب لاروزاليدا مقابل 11 تعادلاً و10 هزائم ، بينما كان الانتصار رقم 53 للفريق الملكي في تاريخ مواجهاته مع ملقا التي بلغت 82 مواجهة ، مقابل 10 هزائم و19 تعادلاً .

– سجل إيسكو الهدف الأول لفريقه في مباراة اليوم ، وبمحض الصدفة كان إيسكو هو صاحب الفضل في آخر انتصار حققه ملقا على ريال مدريد ، حين كان يلعب للأول ، وكان ذلك في موسم 2012 وبالتحديد في الجولة السابعة عشر من نسخة الدوري في ذلك الموسم ، وانتهت المباراة بفوز الفريق الأندلسي بنتيجة 3/2 .

– انضم الساحر الإسباني إلى قائمة اللاعبين الذين تناوبوا على تسجيل آخر 5 ركلات ثابتة لريال مدريد في الدوري الإسباني وهم : خاميس رودريجيز ، كريستيانو رونالدو ، ناتشو فيرنانديز ، ماركو أسينسيو وإيسكو .

– استطاع كارلوس كاسيميرو تسجيل الهدف الثاني لريال مدريد ضد ملقا ، ليتساوى مع كريم بنزيما في عدد الأهداف في الدوري الإسباني هذا الموسم برصيد 5 أهداف ، على الرغم من أن البرازيلي يشغل مركز متوسط الميدان الدفاعي .

– وصل زين الدين زيدان للفوز رقم 100 مع ريال مدريد ، في كل البطولات من أصل 140 مباراة بنسبة نجاح وصلت إلى 71.4% ، حيث يحتل المدرب الفرنسي المركز الثاني في قائمة المدربين الأكثر فوزا مع الفريق الملكي خلف جوزيه مورينيو ، الذي فاز بـ 128 مباراة من أصل 178 .

الأكثر مشاهدة

عاد زين الدين زيدان ، مدرب نادي ريال مدريد ، ليدافع مجدداً على كريم بنزيما ، إثر غيابه عن التسجيل ضد ملقا ، في اللقاء الذي جمع الطرفين على أرضية ملعب لاروزاليدا ، برسم مباريات الجولة 32 من مسابقة الدوري الإسباني .

وقال زين الدين زيدان في تصريحات صحفية عقب المباراة : ” موسم بنزيما كان صعبا من الجانب التهديفي ، لكنه لن يستسلم .. بنزيما يريد تسجيل هدف بلا شك ، من جانب آخر هو لاعب كبير ، لديه تفاصيل ممتازة داخل الملعب وجماعيا يقدم مستوى ممتاز ” .

وأوضح زيدان سبب استبعاد جاريث بيل عن اللقاء ، حيث قال : ” بيل في حالة جيدة ، بقي في مدريد ليرتاح كما فعل بعض اللاعبين الآخرين ، لا يمكننا إراحة الجميع ، يوم الأربعاء سنرى كيف سنلعب كونها المباراة الأخيرة قبل مواجهة بايرن ميونخ ” .

وأضاف في نفس الصدد : ” تركت بعض اللاعبين في مدريد لأنني أفكر في ما تبقى من الموسم ونصف نهائي دوري الأبطال ، كنا نريد مداورة اللاعبين ، واليوم قدمنا مباراة جدّية ، احترمنا الخصم الذي يتواجد في مركز سيئ ” .

وأثنى المدرب الفرنسي على مستوى إيسكو الذي تألق في مباراة اليوم ، حيث قال : ” قد يفكر البعض بشكل مختلف ، لكن بالنسبة لي إيسكو مهم ، وأنا أثبت ذلك دائما بمنحه الدقائق .. هذا الموسم لعب أكثر بكثير من الموسم الماضي ، اليوم كان في بيته وسجل هدفا ، سعيد من أجله ” .

الجدير بالذكر أن ريال مدريد استعاد المركز الثالث بفوزه على ملقا بهدفين مقابل هدف ، حيث رفع رصيده إلى النقطة 67 مستفيدا من خسارة فالنسيا ضد برشلونة ، بنيما تجمد رصيد النادي الأندلسي عند النقطة 17 في المرتبة الأخيرة .

الأكثر مشاهدة

تحليل 360 .. تألق إيسكو ومداورة زيدان يرسمان فوز ريال مدريد على ملقا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق ريال مدريد فوزاً اقتصادياً على ملقا ، بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد ، في اللقاء الذي جمع الفريقان على ملعب لاروزاليدا ، لحساب مباريات الجولة 32 من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم .

وإليكم تحليل هذه المباراة ..

اعتمد زين الدين زيدان على نظام المداورة في مباراة اليوم ، حيث فضل إراحة كريستيانو رونالدو وجاريث بيل للاستحقاقات القادمة ، ليدخل المدرب الفرنسي بتشكيلة تُسمى بالبديلة ، إذ حاول الفريق تحقيق الانتصار بأقل مجهود على الرغم من مشاركة بعض العناصر التي أرادت إثبات نفسها ، والحديث هنا عن ماتيو كوفاسيتش وثيو هيرنانديز وخيسوس فاييخو .. الأخير وجد نفسه فجأة في التشكيلة الأساسية لريال مدريد ضد يوفنتوس وبدا تائهاً في الصد لهجمات البيانكونيري ، ليعود زيدان ويشركه اليوم بجانب سيرجيو راموس لاستعادة الثقة في نفسه بعد وابل الانتقادات التي انهالت عليه في اللقاء الأخير .

لم تشهد المباراة العديد من الملامح التكتيكية التي تستحق الذكر ، لكن على العموم ، قدم ريال مدريد مباراة جيدة ، فقد حاول الفريق التنويع في بنائه الهجومي بسبب تواجد إيسكو في العمق وأسينسيو وفاسكيز في الأروقة ، الأمر الذي منح منظومة زيدان أسلحة عديدة ومتنوعة سواءً في التسديد من على مشارف منطقة الجزاء أو التمريرات الذكية الموجهة نحو اللاعبين المتواجدين في منطقة الجزاء على غرار كريم بنزيما .

عمل إيسكو كان أيضاً مهماً الليلة ، فهو الرجل الذي كان يخرج بالكرات في المساحات الضيقة ويقدم البينيات بذهاء كبير ، الأمر الذي أعطى حلولاً إضافية للفريق ، ذلك دون نسيان أنه يتقمص دور المغناطيس ويجلب نحوه عدة عناصر ، مريحاً بعضاً من رفاقه من الرقابة الدفاعية ، ناهيك عن تسجيله هدفاً من ضربة ثابتة وصناعته للهدف الثاني الذي سجله كاسيميرو .

لا أستطيع أبداً أن أنهي هذا المقال دون التطرق للكراوتي ، ماتيو كوفاسيتش ، الذي أبهرني اليوم باستخلاصه المتتال للكرات من الخلف وذلك بمراوغاته الرائعة التي ساعدته على إيجاد المساحات ومعاينة زملائه بشكل دقيق قبل إرسال تمريرات ذكية لهم في الثلث الأخير من الملعب ، الأمر الذي كسر خطوط ضغط ملقا في أكثر من مناسبة .

لمتابعة الكاتب على فيسبوك :

الأكثر مشاهدة