حقق ريال مدريد فوزاً اقتصادياً على ملقا ، بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد ، في اللقاء الذي جمع الفريقان على ملعب لاروزاليدا ، لحساب مباريات الجولة 32 من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم .

وشهدت المباراة غياب البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي جاريث بيل لدواعٍ فنية من المدرب زين الدين زيدان ، الذي فضل إراحتهما للاستحقاقات القادمة .

ودخل زين الدين زيدان بالتشكيلة الآتية : كيلور نافاس / داني كارفاخال / خيسوس فاييخو / سيرجيو راموس / ثيو هيرنانديز / كارلوس كاسيميرو / ماتيو كوفاسيتش / إيسكو الاركون / لوكاس فاسكيز / ماركو أسينسيو وكريم بنزيما .

فيما جاءت تشكيلة مالاجا كالآتي : روبيرت / روزاليس / توريس / ميجيل / ريكا / إيتورا / لحسن / كاسترو / رولان / أدريان وإيدي .

وافتتح إيسكو ألاركون نتيجة المباراة في الدقيقة 29 بعد تنفيذ متقن لضربة خطأ من على حدود منطقة الجزاء بتسديدة قوية على يمين الحارس روبيرتو خيمينيز لتسكن الشباك بنجاح ، ورفض النجم الإسباني الاحتفال بعد التسجيل في مرمى فريقه السابق .

ونجح كاسيميرو في تسجيل الهدف الثاني لريال مدريد بعد لعبة ثلاثية مع كريم بنزيما وإيسكو عقب استلامه الكرة بسهولة أمام المرمى ليسجل دون أي مشاكل في الدقيقة 63 .

وقبل نهاية المباراة بثوانٍ ، سجل دييجو رولان هدف ملقا بالرغم من دفعه لخيسوس فاييخو في الدقيقة 93 من الوقت بدل الضائع لينتهي اللقاء بفوز النادي الملكي بهدفين مقابل هدف وحيد .

وبهذا الفوز ، استعاد ريال مدريد المركز الثالث مستفيداً من خسارة فالنسيا ضد برشلونة ، حيث رفع الميرنجي رصيده للنقطة 67 ، بينما تجمد رصيد ملقا عند النقطة 17 في المرتبة الأخيرة ، ليكون قاب قوسين من الهبوط لدوري الدرجة الثانية .

الأكثر مشاهدة

ريال مدريد يضيف الهدف الثاني وإيسكو يرفض الاحتفال مجدداً .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أضاف ريال مدريد الهدف الثاني في المباراة التي تجمعه مع مضيفه ملقاً مساء الأحد ضمن منافسات الجولة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني.

وسجل لاعب الوسط الإسباني إيسكو الهدف خلال مجريات الشوط الأول، لكنه رفض الاحتفال أمام ملقا – فريقه السابق – الذي يلعب أمام ريال مدريد بسبب الماضي الذي بينهما.

وعاد إيسكو للمساهمة بتسجيل الهدف الثاني لريال مدريد في المباراة خلال أول ربع ساعة من الشوط الثاني، وهذا الهدف سجله لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو.

لقطة هدف كاسيميرو :

وحصل إيسكو على تمريرة من زميله الفرنسي كريم بنزيما وهو بالقرب من مرمى ملقا ، لكنه فشل تمرير الكرة إلى البرازيلي كاسيميرو الذي أضاف الهدف الثاني.

وتشهد المباراة غياب عدد من لاعبي ريال مدريد أبرزهم كريستيانو رونالدو وجاريث بيل ومارسيلو ورافائيل فاران وتوني كروس ولوكا مودريتش.

الأكثر مشاهدة

بعد كل مباراة تشهد جدل تحكيمي متعلقة بريال مدريد أو برشلونة، تنتشر شائعات وأخبار مغلوطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وحتى بعض المواقع الرياضية العربية، وذلك بهدف استغلال شغف الجماهير بمعرفة جميع التفاصيل المتعلقة بالحالة التحكيمية.

ريال مدريد حصل على ركلة جزاء مثيرة للجدل ضد يوفنتوس في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع والتي جاه منها هدف التأهل عن طريق كريستيانو رونالدو، وحتى الآن، ما زال الجميع يتحدث عن هذه الركلة، وانقسمت الآراء ما بين مؤيد ومعارض لقرار الحكم مايكل أوليفر.

وانتشرت تصريحات لأسطورة التحكيم بيروليجي كولينا وتداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد أن ركلة جزاء ريال مدريد غير صحيحة أبداً، وأنه كان يتوجب على الحكم الأمر باستمرار اللعب، ويبقى السؤال الأهم، ما مدى صحة هذه التصريحات التي استشهد بها الكثيرين؟

30653183_2176447702641655_2474229159206966276_n

كالعادة .. لا يوجد مصدر حقيقي

وكالات الأنباء، الصحف العالمية، المحطات التلفزيونية الرياضية، المواقع الرياضية الشهيرة، جميع تلك المصادر لم تنقل أي تصريح على لسان الحكم الإيطالي كولينا، فبعد بحث دقيق من كادر موقع سبورت 360 تبين أن هذه التصريحات مجرد أكاذيب يختلقها البعض لإثبات وجهة نظره، أو لزيادة عدد متابعيه.

هذه ليست المرة الأولى

الأمر تكرر في أكثر من مناسبة، فدائماً ما يتم الاستشهاد بتصريحات وهمية لكولينا بعد أي جدل تحكيمي على اعتبار أنه أفضل حكم في تاريخ كرة القدم وصاحب شعبية جارفة، فقد حدث الأمر ذاته بعد ريمونتادا برشلونة ضد باريس سان جيرمان الموسم الماضي، ونفس الأمر تكرر بعد تأهل ريال مدريد على حساب بايرن ميونخ، وجميع تلك التصريحات لا تمت لكولينا بصلة سواء من قريب أو بعيد.

كولينا لن ينتقد أي حكم .. والسبب بسيط

لمن لا يعرف، فإن كولينا رئيس لجنة الحكام في اليويفا والفيفا، وهو على رأس اللجنة المسؤولة عن اختيار حكام المباريات في دوري أبطال أوروبا، وبالتالي من غير المنطقي أن يقوم بانتقاد أي حكم مر من تحت يده قرار تعيينه للمباراة.

في الصحف الإيطالية يتم مطالبة كولينا بتطبيق تقنية إعادة الفيديو في دوري الأبطال، حتى أن البعض انتقده على عدم إدخال التكنولوجيا إلى البطولة حتى الآن، وهناك فئة قليلة أيضاً هاجمته على اختياره للحكم الشاب مايكل أوليفر لإدارة مواجهة ريال مدريد ويوفنتوس على اعتبار أن لا يملك الكفاءة والخبرة لذلك.

الأكثر مشاهدة