ذكرت صحيفة آس الإسبانية أن العلاقة بين جاريث بيل نجم ريال مدريد ومدربه زين الدين زيدان تدهورت بشكل أكبر مما كانت عليه بعد مباراة يوفنتوس في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ووضع زيدان ثقته بجاريث بيل للعب من البداية في مباراة يوفنتوس بدلاً من المهاجم الفرنسي كريم بنزيما، لكن هذه الثقة لم تستمر طويلاً، حيث قام زيزو بإجراء تبديلين بعد نهاية الشوط الأول بإخراج بيل وكاسيميرو، ودفع بماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز.

ونقلت الصحيفة المدريدية عن صحيفة ديلي ميل أن جاريث بيل يشعر بالاستياء مع قرار زيدان بإخراجه بعد شوط واحد فقط، وقد غادر وهو يشعر بالغضب.

وأضاف التقرير أن العلاقة بين زيدان وبيل تعرضت لهزة جديدة، حيث بات من الواضح أن المدرب الفرنسي لم يعد يثق بالنجم الويلزي كما كان يفعل في الموسمين الماضيين.

ورغم ذلك، أكدت آس على أن جاريث بيل لا يريد الرحيل عن الفريق، فهو يعتقد أن ريال مدريد أفضل مكان لتحقيق النجاحات والألقاب الجماعية والفردية.

الأكثر مشاهدة

يخطط مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان إلى عدم ضم نجمه كريستيانو رونالدو إلى قائمة الفريق التي ستسافر لمواجهة ملقا يوم الأحد في الجولة 32 من الدوري الإسباني، وذلك ضمن خطة الراحة التي ينهجها المدرب الفرنسي مع النجم البرتغالي.

ويريد زيدان الوصول برونالدو في أفضل أحواله إلى مباراة بايرن ميونخ في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، والتي ستكون بعد أسبوع من مباراة أتلتيك بيلباو يوم الأربعاء المقبل.

ويأتي قرار زيدان في توقيت يجد رونالدو نفسه فيه في أفضل أحواله هذا الموسم في الليجا. حيث كان آخر أهدافه في التعادل في الديربي ضد أتلتيكو مدريد، كما وقع على سوبر هاتريك ضد جيرونا، وثلاثة ثنائيات ضد إيبار، خيتافي وألافيس، وهدف ضد كل من بيتيس، وإشبيلية، وهاتريك ضد ريال سوسيداد على استاد برنابيو في 10 فبراير. وبالتحديد ، منذ تلك المباراة ، احتفل كريستيانو رونالدو على الأقل بهدف في كل مباراة لعبها. في المجموع ، 15 هدفا في سبع مباريات.

أرقام أعادت له الآمل في المنافسة على لقب الهداف في الدوري الإسباني. وأصبح لديه الآن 23 هدفاً في الليجا، مقارنة بـ29 هدفًا لميسي ، وهو فارق يريد كريستيانو تذويبه. إلا أن زيدان لديه رأي آخر، حيث يرى أن إراحته هي أفضل طريقة ممكنة للوصول به في قمة الجاهزيمة لمواجهة النادي البافاري.

الأكثر مشاهدة

أعدت صحيفة ماركا الإسبانية تقريراً يقارن بين كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد وليونيل ميسي نجم برشلونة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وقاد رونالدو فريقه ريال مدريد للتأهل إلى دور نصف النهائي بعد تسجيله ثلاثة أهداف في شباك يوفنتوس ذهاباً وإياباً، بينما فشل ميسي في هز شباك روما على مدار مباراتين، وودع فريقه البطولة من ربع النهائي.

ورفع رونالدو رصيده إلى 15 هدف في دوري الأبطال هذا الموسم، منها 6 أهداف في الأدوار الإقصائية أمام سان جيرمان ويوفنتوس، متفوقاً على غريمه التقليدي الذي أحرز 6 أهداف فقط، منها 3 أهداف في أدوار خروج المغلوب.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن صاروخ ماديرا وصل أمام يوفنتوس للهدف رقم 120 في دوري الأبطال منذ بداية مسيرته، بينما يملك ميسي 100 هدف، وهو فارق كبير يوضح مدى تفوق الدون على البرغوث في السنوات الأخيرة.

وأضاف التقرير أن رونالدو يتفوق على ميسي بجميع الأدوار في دوري الأبطال باستثناء دور ثمن النهائي الذي تمكن فيه النجم الأرجنتيني من تسجيل أهداف أكثر من غريمه التقليدي.

وفيما يلي توضيح لعدد أهدافهما في كل دور

كريستيانو رونالدو                           ليونيل ميسي

دور المجموعات: 60 هدف                دور المجموعات: 60 هدف

ثمن النهائي: 20 هدف                      ثمن النهائي: 20 هدف

ربع النهائي: 23 هدف                      ربع النهائي: 10 أهداف

نصف النهائي: 13 هدف                   نصف النهائي: 4 أهداف

النهائي: 4 أهداف                           النهائي: هدفان

المجموع: 120 هدف                       المجموع: 100 هدف

15235585332385

الأكثر مشاهدة