مارسيلو لاعب ريال مدريد

دفع مارسيلو جونيور لاعب ريال مدريد ما يقرب من نصف مليون يورو لمصلحة الضرائب الإسبانية في إطار تسوية مع وزارة الخزانة ، حيث تتضمن التسوية دفع المبالغ التي تهرب من دفعها مقابل تجنب السجن لمدة أربعة أشهر.

وأكدت مصادر قانونية أن الأموال التي دفعها اللاعب الدولي البرازيلي أودعت في خزانة مصلحة الضرائب بعد اقرار التسوية بين مدافع ريال مدريد والنيابة العامة التي استملت ملفاً يتضمن المبالغ التي تهرب من دفعها منذ سنوات.

وجرى التوصل قبل أيام لاتفاق بين الادعاء العام وممثلين عن الدفاع ، وذلك بعد أن اعترف مارسيلو بتهربه من دفع الضرائب ، حيث تم تخفيض مدة الحُكم إلى أربعة أشهر في السجن وتعليق مدة العقوبة بعد الإقرار بالوقائع.

وقالت وكالة “يوروبا برس” الإسبانية أن النيابة العامة الإسبانية وافقت على استبدال السجن بدفع الأموال المترتبة على البرازيلي مارسيلو ، تماماً كما حدث مع زميله لوكا مودريتش الذي دفع مليون يورو لإنهاء ملف القضية.

واتهم النجم الكرواتي لوكا مودريتش بجريمة التهرب الضريبي الخاصة بضريبة الدخل الشخصي لعامي 2013 و 2014 ، حيث امتنع بطريقة غير شرعية عن سداد ما يزيد قليلاً عن مبلغ بقيمة 870،000 يورو.

ويؤكد لاعب ريال مدريد لوكا مودريتش حسبما تشير بعض المصادر أنه لا يوافق على الاتهامات المنسوبة إليه ، لكنه وافق على دفع مبلغ مليون يورو لتجنب المخاطر التي لا داعي لها والتي يمكن أن تنتهي بإدانته.

الأكثر مشاهدة

الرابط العجيب ..كيف سيحدد أرسين فينغر مصير زيدان مع ريال مدريد

Mitri Hajjar 11/01/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زيدان وفينجر

لا يعيش المدرب الفرنسي أرسين فينغر أياماً سعيدة مع أرسنال حالياً ، فالفريق متراجع في الدوري حيث يحتل المركز السادس ومؤخراً خرج من الدور الثالث لكأس إنجلترا بعد الهزيمة أمام نوتنغهام فورست . يضاف لها اقترابه من خسارة أبرز نجومه ونعني هنا سانشيز الذي اقترب من مانشستر سيتي ومسعود أوزيل الذي يحتمل رحيله مع نهاية الموسم. أما مواطنه الفرنسي الآخر زين الدين زيدان فيعاني أيضاً مع ريال مدريد بعد سنتين من النجاح الهائل فهو الآن يبتعد عن برشلونة بـ 16 نقطة ويواجه خطر الخروج من دوري الأبطال خصوصاً إن استمر مستوى لاعبيه على ماهو عليه حالياً. وبطريقة قد تبدو غريبة فإن كلا المدربين رغم عدم تلاقي طريقيهما بأي شكل من الأشكال قد يحددان مصير بعضهما مع نهاية الموسم فما هو هذا الرابط العجيب ؟

تابعأخبار مباراة ريال مدريد اليوم

هل هناك  فعلاً رابط  بين المدربين ؟ 

في الحقيقة هو ليس رابطاً بقدر ماهو عامل مشترك يجمع كلا المدربين رغم كل ما يفرق بينهما انطلاقاً من البطولات   التي يلعبان بها _الريال يلعب في اسبانيا وأرسنال في انجلترا والملكي ينافس في الأبطال في حين ينافس أرسنال في الدوري الأوروبي_ فكلاهما يعيش أياماً سيئة مع الفريق وكلاهما قد يقال مع نهاية الموسم أو أبكر من ذلك. لكن هذا الرابط قد يتشكل بينهما عبر طرف ثالث وهو اليوفنتوس.

كيف ذلك ؟

الوضعية السيئة لكلا المدربين  قد تعني رحيل أحدهما أو كليهما إن استمر الحال على ماهو عليه ، وبالتالي سيصبح منصب المدرب في ريال مدريد وأرسنال شاغراً وبحاجة لمن يملؤه. وهنا يأتي مدرب اليوفنتوس ماسيميليانو أليغري الذي ارتبط بأرسنال في السنوات الماضية . فإن قرر الالتحاق بالمدفعجية وترك ليخلف أرسين فينغر فإن اليوفنتوس سيكون بحاجة لمدرب يملأ فراغ المدرب الناجح ولن يجد أفضل من زيدان خصوصاً إن تمت إقالته بسبب سوء النتائج وبات متفرغاً. حيث أن زيدان من تاريخ اليوفنتوس ويعرف بيئته  ويتقن اللغة الإيطالية. كما أنه مدرب اسطوري لريال مدريد أحرز دوري الأبطال وكأس العالم للأندية مرتين متتاليتين والدوري الاسباني كذلك مما يجعله مرشحاً مثالياً لليوفنتوس.

في النهاية هناك الكثير من الأمور والعوامل التي قد تتدخل لعدم تحقق هذا الرابط فقد يقرر أرسنال مثلاً التعاقد مع الإيطالي الآخر كارلو أنشيلوتي المتفرغ حالياً ويبدو مستعداً للعمل في الدوري الانجليزي الممتاز. وقد يفضل أليغري مثلاً البقاء وعدم الرحيل ، وقد يتحدث أمر آخر أبسط وأسهلقد لا يقيل أي من أرسنال أو ريال مدريد مدربيهما ويبقيان على رأس الإدارة الفنية ، وهذا احتمال مرجح للغاية .

الأكثر مشاهدة

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد

أكدت وسائل الإعلام المقربة من ريال مدريد أن المدرب زين الدين زيدان يمشي على حافة الهاوية بسبب سياسته التي ضربت علاقته تماماً مع الكثير من اللاعبين في النادي الملكي.

وأشارت القناة السادسة الإسبانية في تقرير خاص أن زيدان فقد الدعم داخل غرفة خلع ملابس ريال مدريد بنسبة كبيرة ، وخصوصاً بين اللاعبين الشباب الذين يعتبرون أعمدة المستقبل.

وأفادت هذه المصادر أن محاباة المدرب الفرنسي لبعض اللاعبين في ريال مدريد مثل كريم بنزيما ، جعل لاعبيه “المنبوذين” في حالة من الغضب ، مما أثر على مردودهم في المباريات الأخيرة.

وترى بعض المصادر أن عدم قدرة زيدان على مسك العصا من المنتصف، مثلما كان الحال مع كارلو أنشيلوتي قبل ذلك، يجعله غير قادر على الاستمرار وبالتالي قد تنتهي مسيرته في ريال مدريد.

واشتكى بعض اللاعبين مثل إيسكو وماركو أسيسنيو وآخرين من عدم الاعتماد عليهم في المباريات الكبيرة الماضية ، رغم الجاهزية الكبيرة التي يتمتعون بها من الناحية الفنية أو البدنية.

ومن الملفت للنظر أن نادي ريال مدريد غارق في أزمة عميقة من حيث النتائج في الوقت الحالي في الدوري الإسباني ، وهو مهدد بخسارة المركز الرابع في حال استمر نزيف النقاط في الجولات القادمة.

الأكثر مشاهدة