هل عاد ريال مدريد لحلقة الفراغ “الكأس لانقاذ الموسم” ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقف ريال مدريد يزداد سوءاً أسبوع بعد الآخر في الموسم الحالي، حيث فشل الفريق بتحقيق الفوز على نومانسيا على ملعب سانتياجو برنابيو وتأهل إلى ربع نهائي الكأس بشكل خجول، لتمتد الأزمة من الفريق الأول إلى الفريق الثاني أيضاً.

ريال مدريد يبتعد بفارق 16 نقطة عن برشلونة المتصدر في الليجا، ووضعه في دوري الأبطال غير مطمئن، فهو سيواجه باريس سان جيرمان الذي يعد من أقوى الفرق الأوروبية هذا الموسم، وبالتالي فإن نسبة خروجه من البطولة تبلغ 50%.

المدرب زين الدين زيدان يعلم جيداً أن اللحاق ببرشلونة أصبح أمراً مستحيلاً نظرياً، كذلك التتويج بلقب دوري الأبطال مرة أخرى ليس بالأمر الهين حتى لو تأهل على حساب باريس سان جيرمان، فالمنافسين هذا العام أقوى، والفريق انخفض مستواه، كما أن فرصة الفوز باللقب للمرة الثالثة على التوالي صعبة للغاية من الناحية الإحصائية.

ريال مدريد يملك حظوظ وافرة للفوز بكأس ملك إسبانيا هذا الموسم بعيداً عن تعثره اليوم الذي كتحصيل حاصل، فهي البطولة التي لم يفز زيدان بها حتى الآن، وقد تكون بمثابة الإنقاذ للموسم، بالإضافة إلى أن برشلونة قد يضحي باللقب هذه المرة للتركيز على دوري الأبطال والدوري لاسيما وأنه توج بها في المواسم الثلاث الماضية.

الأمر لا يحتاج للكثير من التحليل، فمن الواضح أن كأس الملك أحد أهداف ريال مدريد الرئيسية الآن إن لم يكن الهدف الأول، وهذا يعيدنا بالذاكرة إلى موسم 2010 -2011 عندما وضع الفريق تركيزه كاملاً في هذه البطولة وتفوق على برشلونة في النهائي بهدف كريستيانو رونالدو الشهير.

الأمر تكرر أيضاً في موسم جوزيه مورينيو الثالث الذي عانى فيه ريال مدريد، فكان من الواضح أن هناك تركيز على بطولة الكأس، وبالفعل نجح الفريق بالوصول إلى النهائي لكنه خسر من أتلتيكو مدريد.

ونادراً ما يضع ريال مدريد بطولة الكأس ضمن أهدافه الرئيسية، وإن حدث ذلك، نعلم أن الفريق يمر بموسم سيء، حتى عندما تم التتويج باللقب عام 2014 كان الفريق يعاني في الليجا، لكنه نجح في كسر العقدة الأوروبية في ذلك الموسم وأحرز لقب دوري الأبطال.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

هل أصبح سانتياجو بيرنابيو جحيماً على ريال مدريد ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

غرق ريال مدريد في موجة التعثرات مؤخراً ، بعد خسارته كلاسيكو الليجا أمام برشلونة ، ثم سقوطه في فخ التعادل أمام سيلتا فيجو في الدوري الإسباني ، ليكرر ذات النتيجة ضد ريال نومانسيا ، مساء اليوم الأربعاء ، في مسابقة كأس ملك إسبانيا .

التعادل أمام ريال نومانسيا جاء على أرضية ملعب ” سانتياجو بيرنابيو ” ، وهو الملعب الذي شهد نتائج مخيبة للفريق الملكي منذ بداية الموسم الجاري .

وخاض ريال مدريد 14 مباراة على ملعبه هذا الموسم في مختلف المسابقات ، حقق خلالها 7 انتصارات ، وتعادل في 5 مناسبات ، وانهزم مرتين .

هذه الأرقام تعكس بشكل أو بآخر سوء موسم نادي ريال مدريد ، حيث كان سانتياجو بيرنابيو بمثابة الجحيم على الفرق التي تحل ضيفاً على كتيبة زين الدين زيدان ، لكن يبدو أن السحر انقلب على الساحر ، وأصبح البيرنابيو نذير شؤم على أصحابه .

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

ريال مدريد يصعد إلى ربع نهائي الكأس لكنه يتعثر مجدداً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سقط ريال مدريد في فخ التعادل أمام ضيفه نومانسيا بهدفين لمثلهما خلال المباراة التي أقيمت على ملعب سانتياجو برنابيو في إياب دور الستة عشر من بطولة كأس ملك إسبانيا.

وأشرك المدرب زين الدين زيدان اللاعبين الاحتياطيين في مباراة اليوم باستثناء داني كارفاخال الذي تم استبداله مع بداية الشوط الثاني.

وافتتح ريال مدريد باب التسجيل عن طريق لوكاس فاسكيز بحلول الدقيقة 11 عبر كرة رأسية، ثم أحرز نومانسيا هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وعاد ريال مدريد ليتقدم مجدداً عبر نفس اللاعب لوكاس فاسكيز عند الدقيقة 59، وبنفس السيناريو، تلقى كيكو كاسيا هدف التعادل بالدقيقة 82 عن طريق فرنانديز صاحب الهدف الأول أيضاً.

ورغم التعادل، صعد ريال مدريد إلى ربع نهائي الكأس مستفيداً من فوزه في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة.

يذكر أن هذا التعثر الثاني على التوالي لريال مدريد، حيث تعادل في بداية الأسبوع مع سيلتا فيجو بنفس النتيجة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية