رونالدو: نأمل أن نتمكن من الفوز بدوري أبطال أوروبا مرة آخرى

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو

عبر نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو بنوع من الرضى على أدائه وأداء فريقه في الفوز على بروسيا دورتموند (3ـ2).

وضمن النادي الملكي تواجده في دور 16، حيث يطمح الفريق لتحقيق البطولة للمرة الثالثة على التوالي.

تابع: ريال مدريدالدوري الاسبانيمباريات اليوم

وقال رونالدو في تصريحات لوسائل الإعلام عقب اللقاء: “أنا سعيد جدا، أردنا أن ننهي دور المجموعات بشكل جيد مع انتصار، وسجلت أيضا، ساعدت الفريق في الفوز بهدف جميل، وسجل مهم أيضا، وأنا سعيد جدا”.

وأضاف: “دوري أبطال أوروبا مسابقة أحب أن ألعب بها، وبطبيعة الحال، أود أيضا أن أسجل. كان الشيء المهم هو تجاوز دور المجموعات، نحن نريد كسب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، نأمل أن نتمكن من الفوز بها مرة آخرى”.

تقييم لاعبي ريال مدريد بعد الفوز على بوروسيا دورتموند

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتهت مواجهة القمة التي جمعت بوروسيا دورتموند ومضيفه ريال مدريد على ملعب سانتياجو برنابيو بفوز الأخيرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ونشر موقع هو سكورد العالمي تقييم أداء لاعبي ريال مدريد بعد الفوز المعنوي الذي لم يغير شيء في ترتيب المجموعة.

وحصل لوكاس فاسكيز على لقب رجل المباراة بفضل تسجيله هدف الفوز بحلول الدقيقة 81، عدا عن أنه لعب بمركزين اليوم، حيث بدأ المباراة كجناح هجومي ثم تراجع للعب كظهير أيمن بعد إصابة رافاييل فاران وتحول ناتشو إلى عمق الدفاع.

في المقابل كان كيلور نافاس أسوأ لاعب من جانب ريال مدريد بحسب الموقع البريطاني الشهير، يليه قائد الفريق سيرجيو راموس الذي لم يقدم مباراة كبيرة هو الآخر.

إليكم التقييم كاملاً:-

كيلور نافاس (6.3)

ناتشو (6.9) .. فاران (7.1) .. راموس (6.5) .. ثيو هيرنانديز (7.8)

كاسيميرو (7.1) .. كوفاسيتش (7) .. إيسكو (7.5)

فاسكيز (9) .. مايورال (7.5) .. رونالدو (8.3)

البدلاء: أسينسيو (7) .. يورنتي (6.3) .. سيبايوس (7)

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

تحليل 360 .. عودة رونالدو الجناح وإيسكو الفعال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استعاد ريال مدريد توازنه على الصعيد النفسي بفوزه على بوروسيا دورتموند بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة شهدت الكثير من الفرص الضائعة كما اعتدنا على الفريقين هذا الموسم.

زين الدين زيدان بدأ المباراة بتشكيلة مختلفة تماماً عن التي لعب بها ضد أتلتيك بيلباو قبل 4 أيام، حيث أجرى العديد من التغييرات وأراح بعض اللاعبين أهمهم لوكا مودريتش، توني كروس ومارسيلو.

ريال مدريد لعب بخطة 4-3-3 في مباراة اليوم وليس 4-4-2 التقليدية التي اعتمدها زيزو منذ بداية الموسم، حيث تواجد مايورال كمهاجم صريح، بينما لعب رونالدو على الرواق الأيسر معظم الوقت، ولوكاس فاسكيز على الرواق الآخر، وخلفهم الثلاثي كاسيميرو، كوفاسيتش وإيسكو.

عودة رونالدو الجناح

رونالدو سجل اليوم هدف واحد، وهو أمر اعتيادي جداً بالنسبة له، لكن المختلف كان مستواه بشكل عام في المباراة، حيث قد أداء نشيط جداً وكان مصدر الخطورة الأول على دفاعات بوروسا دورتموند طوال 90 دقيقة.

رونالدو أمضى معظم الوقت اليوم في مركزه الأصلي على الجناح الأيسر، وعندما يدخل إلى منطقة الجزاء كان يأتي من الخلف، أي لا يكون متمركزاً بها كما يفعل في الفترة الأخيرة، وهو ما جعلنا نشاهد لمحة من رونالدو القديم الذي يشارك في عملية بناء اللعب وينطلق بالكرة، حيث قام اليوم بـ4 مراوغات ناجحة علماً أن معدله 0.8 مراوغة ناجحة في المباراة هذا الموسم، ويعود سبب كل هذا إلى مشاركة ثيو هيرنانديز بدلاً مارسيلو، حيث فضل زيدان عدم توكيل مهام مضاعفة على ثيو الذي ما زال بحاجة للوقت والثقة، بالإضافة طبعاً إلى وجود مايورال كمهاجم صريح وليس بنزيما المتحرر، لذلك لم يكن من المنطقي أن يتمركز اللاعبان في منطقة العمليات.

البعض يرى أن رونالدو في منقطة الجزاء قاتل أكثر خصوصاً أنه تقدم في السنة ولم يعد قادراً على الجري والمشاركة في الهجمات، لكن من تابع مباراة اليوم سيعي تماماً أن الدون ما زال لديه الكثير ليقدمه في مركزه الأصلي، وهذا يعود بالفائدة على الفريق بشكل عام لأن خروج الدون من منطقة الجزاء وتواجده على الأطراف يسمح للعديد من اللاعبين بالتوغل في منطقة الجزاء بحرية أكبر، تماماً كما حدث في لقطة الهدف الأول، عدا على أنه يتيح له فرصة التسديد من حافة المنطقة.

إيسكو فعال عندما يتم توظيفه بشكل صحيح

الساحر الإسباني رغم مهاراته المبهرة إلا أنه سلاح ذو حدين، إن لم يتم توظيفه بشكل سليم فإنه يكون عبئاً على الفريق، وهذه إحدى أهم أخطاء زيدان خلال الموسم الحالي، حيث بتنا نشاهد إيسكو يلعب كثيراً في دائرة المنتصف في المباريات الأخيرة، وهو ما أثر على رتم الفريق بشكل عام.

خطورة إيسكو تكون أكبر عندما يستلم الكرة في الثلث الأخير من الملعب لأن المراوغة في ذلك الجزء تكون مفتاح لفرصة خطيرة، كما يساعده ذلك بصناعة اللعب بشكل أكبر، والدليل انه صنع اليوم 5 فرص سانحة للتسجيل وهو واحد من أفضل أرقامه هذا الموسم.

عندما يعود إيسكو للمشاركة في عملية الخروج بالكرة من قبل منتصف الملعب يخسر كثيراً من لياقته البدنية، وليس هذا فحسب، بل يبطئ رتم الفريق لأنه لاعب يحب الوقوف على الكرة، وهي نقطة غاية في الأهمية نأمل أن يكون زيدان قد تداركها في مباراة اليوم ولم تكن مجرد صدفة.

المشاكل الدفاعية هي المشكلة الرئيسية

الجميع يتحدث عن عقم ريال مدريد هجومياً هذا الموسم وبالأخص ما يحدث مع الثنائي رونالدو وبنزيما، لكن مثل هذه المشاكل تكون مجرد عناد حظ أو فترة فراغ للاعبين، أي أنها مجرد مسألة وقت، لكن المشكلة الحقيقة التي يعاني منها الفريق هي التنظيم الدفاعي، فلا يعقل أن كل هجمة لبوروسيا دورتموند تكون قريبة من التحول لهدف.

بطبيعة الحالة، ازدادت الأمور سوءاً بعد خروج فاران ودخول ناتشو في العمق وتحول فاسكيز كظهير أيمن، لكن هذا ليس مبرراً لأن المشكلة لم تكن من جبهة فاسكيز فقط بل من العمق أيضاً، ويعود سبب هذا  لوجود خلل في المنظومة الدفاعية بشكل عام.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية