ريال مدريد يعيش العقد الأنجح في تاريخه

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

توج ريال مدريد الإسباني مساء الثلاثاء بلقب كأس السوبر الأوروبي، على حساب مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد أن تفوق عليه بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي جمعهما في العاصمة المقدونية سكوبيه.

وبهذه الكأس واصل النادي الملكي إلى اللقب رقم 13 منذ العام 2010، وبات العقد الحالي هو الأنجح في تاريخ ريال مدريد منذ تأسيسه عام 1902، رغم تبقي 3 سنوات حتى نهايته.

وتوزعت الألقاب الثلاثة عشر التي توج بها الفريق الأبيض في العقد الحالي على النحو التالي:

 3 ألقاب في دوري أبطال أوروبا
3 ألقاب في كأس السوبر الأوروبي

لقبان في كأس العالم للأندية
لقبان في الدوري الإسباني
لقبان في كأس ملك إسبانيا
لقب في كأس السوبر الإسباني

– وحقق ريال مدريد قفزة نوعية مع رئيسيه فلورنتينو بيريز الذي فاز بولاية ثالثة قبل أشهر، وتمكن من تجاوز عدد الألقاب الأحد عشر التي حققها في العقد الماضي.

وسبق للفريق الإسباني أن توج باثني عشر لقباً في عقود سابقة ، كما حدث في الفترة من 1960 إلى 1969 و الفترة من 1980 إلى 1989.

وكانت عدد ألقاب ريال مدريد في كل عقد على النحو التالي:

– 1902-1909 أربعة ألقاب
– 1910-1919 لقب واحد
– 1920-1929 بدون ألقاب
– 1930-1939 أربعة ألقاب
– 1940-1949 ثلاثة ألقاب
– 1950-1959 ثمانية ألقاب
– 1960-1969 اثني عشر لقباً
– 1970-1979 ثمانية ألقاب
– 1980-1989 اثني عشر لقباً
– 1990-1999 تسعة ألقاب
– 2000-2009 احد عشر لقباً
– 2010-2017 ثلاثة عشر لقباً

مساوئ منظومة BBC أمام برشلونة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رونالدو يتوسط بيل و بنزيما

من تابع ريال مدريد تحت إمرة زين الدين زيدان، أو رافاييل بينيتيز وكارلو أنشيلوتي، يعلم جيداً بأن الأولوية دائماً إلى ثلاثي BBC (بيل ، بنزيما، كريستيانو) للعب أساسيين في المباريات الكبرى إن كانوا في حالة بدنية جيدة، لذلك يوجد احتمال قوي لمشاركة الثلاثي يوم الأحد المقبل أمام برشلونة.

رونالدو لم يصل بعد لقمة جاهزيته البدنية وتحوم الشكوك حول مشاركته في اللقاء، لكن في حال قرر زيدان الدفع به رفقة بنزيما وبيل فسوف تبرز في وجهه 5 مساوئ لتهدد فرصته في تحقيق الانتصار.

1- كثيرة هي المباريات التي عانى خلالها ريال مدريد بتواجد الثلاثي سوياً في الملعب. في بداية الموسم المنصرم كاد أن يتعثر أمام سبورتينج لشبونة بتواجد BBC حتى أجرى زيدان التغيير وأشرك موراتا، ثم تعثر أمام دورتموند بوجود الثلاثي، ووقع بفخ التعادل مع ليجيا وارسو، وكاد أن يتعثر أمام أتلتيك بيلباو حتى اشترك موراتا مكان بنزيما، وسقط بفخ التعادل مع إيبار… الخ ، القائمة تطول وتطول وتؤكد أن هذه المنظومة ليست ناجحة كما كانت عليه الحال قبل 3 أعوام.

لا ننسى أن الثلاثي حققوا انتصار وحيد فقط على برشلونة، وحتى ذلك الانتصار أتى هدف الحسم فيه بعد استبدال بنزيما بالمهاجم السابق خيسي.

karim-benzema-583176

2- جاريث بيل وكريم بنزيما لا يسجلان الأهداف منذ مدة طويلة، وكريستيانو رونالدو غير جاهز 100 % حتى الآن. بالمقابل فإن لاعبين مثل إيسكو ألاركون، وماركو أسينسيو، أظهرا قدرة أكبر على تسجيل الأهداف في الدقائق التي منحت لهما، لذلك مشاركة BBC على حساب اللاعبين تهدد قدرة رجال زيدان على هز شباك برشلونة.

3- كيف سيطبق ريال مدريد الضغط العالي بتواجد BBC  ؟ الريال يقدم دائماً أفضل كرة قدم له حينما يمارس الضغط العالي على المنافس، لكن بتواجد هذا الثلاثي يصبح تطبيق ذلك صعباً للغاية وفيه نوع من المخاطرة بضرورة تقدم لاعبين من خط الوسط حتى يحققا المطلوب بسبب كسل بنزيما، عدم جاهزية رونالدو، وربما خوف بيل من الإصابة.

4- حينما يستحوذ برشلونة على الكرة ويتراجع الريال تدريجياً إلى مناطقه يتطلب ذلك تحول جاريث بيل إلى جناح خط وسط مساند بقوة للظهير من أجل إغلاق المساحات رفقة ثلاثي خط الوسط. المشكلة أن الويلزي لا يطبق هذا الدور بشكل جيد في بعض المباريات، السبب ربما يعود إلى عدم اقتناعه بضرورة أن يضحي إن لم يضحي أيضاً رونالدو أو بنزيما.

5- قدرات رونالدو وبيل بالاحتفاظ بالكرة تحت الضغط ضعيفة نسبياً، وبنزيما يتسم أداؤه بالمزاجية التي قد تجعله أسوأ من الثنائي تحت الضغط، وفي ظل أسلوب لعب فالفيردي الضاغط تصبح مهمة الريال بالحفاظ على الكرة أصعب بكثير مما سيكون عليه الحال لو تواجد إيسكو أو أسينسيو في الملعب.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

فيديو.. راموس يسخر من مورينيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فسر برنامج “El Chiringuito TV” مشهد ضحك قائد ريال مدريد الإسباني سيرجيو راموس أثناء تواجده خلف البرتغلي جوزيه مورينيو، بعد فوز النادي الملكي بالسوبر الأوروبي على حساب مانشستر يونايتد الإنجليزي، بأنه كان للسخرية من مدربه السابق.

ظهر مورينيو يتحدث مع الحكم الإيطالي جيانلوكا روكي الذي أدار مباراة السوبر الأوروبي، لمناقشته في بعض الأخطاء من وجهة نظره، لكن راموس ضحك بعد أن سمع جزء من الحديث لأنه يرى أيضا أن الريال تعرض للظلم بسبب التحكيم، وأن لديه ركلتي جزاء لم يتم احتسابهما في المباراة.


تابع مباريات اليوم – مباريات الغد – مباريات الأمس







الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية