أرقام “BBC” تنخفض مقارنة بالمواسم الماضية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يشهد الموسم الحالي انخفاضاً ملحوظاً بالنسبة لثلاثي ريال مدريد الهجومي المكون من كريم بنزيما وجاريث بيل وكرستيانو رونالدو والملقب بـ”BBC” ويظهر ذلك عندما يغيبون مثل الفوز على ليجانيس مؤخراً بأربعة أهداف مقابل هدفين.

ويشهد جميع النقاد والمحللين والمتابعين لريال مدريد بأن ريال مدريد يكون بشكلٍ أفضل مع غياب الثلاثي الهجومي أو غياب أحدهم أو لاعبين منهم، حيث يظهر الفريق بشكلٍ دفاعي أفضل وهجومي أقوى.

وما يؤكد على ذلك الكلام الأرقام التهديفية للثلاثي، حيث ساهموا خلال الموسم الحالي بـ39% من أهداف ريال مدريد52 هدفاً بعد تسجيل كرستيانو رونالدو 26 هدفاً وكريم بنزيما 17 هدفاً وجاريث بيل 9 أهداف.

وتعتبر هذه الأرقام منخفضة مقارنة بالمواسم الماضية، حيث ساهم اللاعبون الثلاثة بـ60% من أهداف ريال مدريد في موسم 2013-2014 و62% في موسم 2014-2015 و69% في موسم 2015-2016.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

أجمل 5 أهداف في مسيرة لوكا مودريتش

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

في الوقت الصعب دائماً يسجل مودريتش، هذا هو شعار الرجل الكرواتي الأنيق في أدائه والمميز في عطائه، مودريتش ليس من اللاعبين الذين يقتربون كثيراً من المرمى ولم يسجل الكثير من الأهداف في مسيرته، لكنه في الغالب حينما يسجل فإن هدفه يأتي في وقت صعب جداً على فريقه.

لوكا سجل العديد من الأهداف الجميلة والهامة في مسيرتها، لكن نحن نختار معكم أجمل 5 منها.

هدفه في شباك مانشستر يونايتد موسم 2012\2013

الهدف الذي لن ينساه جوزيه مورينيو وعشاق ريال مدريد فهو الذي مهد لهم الطريق من أجل العبور لربع نهائي دوري أبطال أوروبا. الريال كان مهزوم بهدف نظيف في أولد ترافولد ولوكا شارك كبديل في الشوط الثاني، لاعبي اليونايتد كانوا متكتلين في مناطقهم ومنعوا رجال مورينيو من تشكيلة خطورة على المرمى إلا أن مودريتش كان له رأي آخر حينما تخطى فيديتش خارج منطقة الجزاء ثم سدد “كرباج” التف حول جميع مدافعي اليونايتد ثم سكن مرمى دي خيا بكل قوة.

هدفه في شباك الكيان الصهيوني عام 2011

لا يوجد شك بأنه أحد أجمال الأهداف في مسيرة النجم الكرواتي، طريقة التسديد بين مدافعين وتوجيه الكرة نحو الزاوية البعيدة عن المرمى مع منحها قوة لمباغتة الحارس جميعها عوامل تؤكد أنه هدف رائع، فوق هذا كله كان الهدف هام بالنسبة لمنتخب كرواتيا في تصفيات يورو 2012 وأتى في بداية الشوط الثاني وكان حينها الكيان الصهيوني متقدم بهدف نظيف.

هدفه في شباك ليفربول موسم 2010-2011

الهدف الذي فتح الطريق لتوتنهام حتى يكتسح ليفربول 4-0 في الدقيقة السابعة. مودريتش ظهر كالذئب في هذه اللقطة، مدافع ليفربول أبعد الكرة عن مكمن الخطورة لكن تفاجأ بتواجد مودريتش في المكان المناسب ليسددها الكرواتي من وضعية الوقوف بشكل سريع وبطريقة ملتفة لتذهب في أقصى الزاوية بحرفية عالية.

هدفه في شباك ريال مايوركا موسم 2012\2013

أحد أروع الأهداف في ذلك الموسم، مودريتش روض الكرة بالصدر بما يخدمه للتقدم بالكرة بضعة خطوات مستغلاً المساحة الشاغرة أمام منطقة جزاء مايوركا، وقبل أن يصل له لاعبو المنافس سدد الكرة بكل تركيز في أقصى الزاوية بعيداً عن متناول حارس المرمى. هذا الهدف مكن الريال من التقدم 3-2 بعد أن كانت النتيجة 2-2.

هدفه في شباك غرناطة

ليس لجمال التسديدة وقوتها فحسب نقول أن هدفه أمس أحد أجمل أهداف لوكا على الاطلاق، التوقيت الذي أطلق به الكرواتي قذيفته قاتل وغير متوقع، فحينما كنا نشاهد انهيار لاعبي ريال مدريد بدنياً فاجأنا لوكا _أكثرهم عطاءً_ باطلاق تسديدة قوية جداً من خارج منطقة الجزاء وبدقة عالية، تسديدة كهذه في الدقائق الأخيرة ومع الضعف البدني الواضح في الريال أمر لا يمكن الاستهانة به، ولا ننسى أهمية النقاط الثلاث التي حصدها.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

أتلتيكو مدريد كابوس البرنابيو في الدوري الإسباني

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو يطارد أنطوان جريزمان

يصطدم نادي أتلتيكو مدريد من جديد مع غريمه ريال مدريد على أرضية ملعب برنابيو ضمن منافسات الجولة 31 من الدوري الإسباني.

و سيحاول ريال مدريد تجاوز هذا اللقاء الصعب بسلام، لمواصة صدراته للدوري الإسباني بفارق نقطتين عن برشلونة مع لقاء مؤجل، فيما سيعمل الروخي بلانكوس على تحقيق نتيجة إيجابية جديدة تؤكد صحوته الأخيرة، و تعزز مركزه الثالث.

و يعتبر أبناء سيميوني كابوس للبرنابيو في السنوات الأخيرة، حيث نجحوا في العودة بالفوز في آخر 3 مباريات جمعت الفريقين في الدوري الإسباني.

و بدأ أتلتيكو مدريد سلسلته في موسم (2013ـ14)، الذي عرف تتويج الفريق بالليجا، حيث حققوا الانتصار على النادي الملكي في الجولة السابعة بهدف لصفر سجله دييجو كوستا.

و في الموسم الموالي، كرر أتلتيكو مدريد فوزه على ريال مدريد في عقر داره، بهدفين لواحد، حيث تقدم تياجو مينديش لضيوف، قبل أن يعادل كريستيانو رونالدو النتيجة، ثم سجل أردا توران هدف الانتصار للأتلتي.

أما آخر فوز فكان الموسم الماضي، و كان أول خسارة لزين الدين زيدان كمدرب للفريق، بهدف لصفر سجله جريزمان.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة