زيدان وكريستيانو رونالدو

شغل كريستيانو رونالدو دور القائد الحقيقي لريال مدريد قبل انطلاق الشوط الثاني من مواجهة أتلتيك بيلباو حيث حذر زملائه من التراخي وطالبهم بالعمل أكثر على أرض الملعب.

كاميرات وسائل الإعلام التقطت حديث رونالدو مع زملائه في الفريق في النفق المؤدي لغرف خلع الملابس، حيث حفزهم وطالبهم بعدم التراخي ليلعب دور المدرب والقائد قبل النزول لأرض الملعب في الشوط الثاني.

وقال رونالدو لزملائه “لا يوجد مجال للنوم، الدقائق الأولى في غاية الأهمية”.

وكان كبار نجوم ريال مدريد يستمعون لرونالدو أثناء حديثه مثل جاريث بيل، كيلور نافاس، كريم بنزيما، كاسيميرو، توني كروس، لوكا مودريتش، داني كارفخال، وناتشو فرنانديز.

يذكر أن رونالدو صنع هدفي فوز ريال مدريد في اللقاء الذي تفوقوا خلاله بصعوبة بنتيجة 2-1.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

بنزيما وموراتا

تساءلت فئة كبيرة من الجماهير عن سبب تفضيل المدرب زين الدين زيدان لمواطنه الفرنسي كريم بنزيما على المهاجم الإسباني ألفارو موراتا رغم أن الأول كان بعيد عن مستواه في العديد من المباريات قبيل أن يستعيد حاسته التهديفية في الفترة الأخيرة.

الإجابة تكمن أن زيدان يبحث عن المهاجم الأكثر تكاملاً بين هذا الثنائي، أي أن المسألة لا تتعلق بقدرة كل منهما على التسجيل فقط، وهذا ما يفسر لنا سبب الدفع ببنزيما باستمرار في الوقت الذي كانت فيه أرقام موراتا التهديفية أفضل بمراحل.

بنزيما مر بفترة انحدار كبير في المستوى خلال الموسم الحالي، لكنه عاد للتألق في المباريات الأخيرة وسجل 3 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين في آخر مباراتين شارك بهما كأساسي.

لو راجعنا أرقام موراتا وبنزيما على صعيد صناعة الفرص السانحة للتسجيل سنفهم لماذا الأولوية دائماً للمهاجم الفرنسي، فالأخير يصنع لزملائه 1.5 فرصة سانحة للتسجيل في دوري أبطال أوروبا خلال المباراة الواحدة، و1.3 فرصة في الليجا.

بالمقابل يملك موراتا أرقام متواضع جداً في هذا المجال، فهو يصنع 0.7 فرصة سانحة للتسجيل فقط في الدوري الإسباني، والرقم هذا ينخفض لـ0.3 فرصة في المباراة ببطولة دوي الأبطال.

فمثلاً دعونا نأخذ آخر مباراتين لكل منهما كمثال، موراتا شارك أساسي أمام ريال بيتيس وصنع فرصة واحدة فقط سانحة للتسجيل، بينما صنع بنزيما يوم أمس أمام أتلتيك بيلباو 3 فرص.

من خلال هذه الأرقام، يتضح لنا أن المهاجم الفرنسي أكثر كفاءة في العملية الهجومية بشكل عام من ألفارو موراتا، فزيدان دائماً ما يبحث عن لاعب قادر على إيجاد الحلول حتى لو كان بعيد عن منطقة الجزاء.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

أجرت صحيفة أس الإسبانية دراسة سريعة توضح عدد النقاط الذي حصل عليها ريال مدريد من الركلات الركنية والركلات الحرة التي تنفذ بطريقة عرضية نحو منطقة الجزاء.

الصحيفة الإسبانية وضحت نيل ريال مدريد 12 نقطة عبر الكرات الثابتة والركنية التي يتم متابعتها بالكرات الرأسية في الغالب، أو عن طريق التسديد بالقدم مثلما حصل في هدف كاسيميرو أمس ضد أتلتيك بيلباو.

ولولا الأهداف التي سجلها ريال مدريد من الكرات الثابتة لكانت حصيلته الآن 53 نقطة ولتواجد في المركز الرابع على سلم الترتيب.

وسجل ريال مدريد العديد من الأهداف الحاسمة عبر الركلات الركنية والكرات العرضية من ركلات حرة عن طريق قائده سيرجيو راموس مثل هدف التعادل في شباك فياريال، هدف التعادل في شباك برشلونة، هدف الفوز ضد ديبورتيفو لاكورونا، هدف الفوز ضد ريال بيتيس.

بالإضافة إلى انتزاعه نقطة التعادل من لاس بالماس عبر رأسية كريستيانو رونالدو، لتصبح المحصلة 12 نقطة.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة