اعترف ليونيل ميسي نجم برشلونة أن الفريق بدأ يخسر فلسفته باللعب بشكل تدريجي مع مرور الوقت بعد أن كانت تميزه عن جميع الأندية في العالم.

ويرى ميسي أن طريقة لعب الفريق بالاستحواذ على الكرة وحرمان الخصم منها بدأت تختفي بشكل تدريجي، مشيراً إلى أن كل مدرب جديد يستلم دفة القيادة يحاول وضعة بصمته على طريقة اللعب، مما جعل الفريق يفقد هويته التي اشتهر بها مع بيب جوارديولا وحتى مع الراحل تيتو فيلانوفا.

كما يعتقد ميسي أن فلسفة النادي تغيرت أيضاً فيما يخص تصعيد اللاعبين الشباب، مشيراً إلى أن الإدارة بدأت تعتمد على جلب النجوم الجاهزين.

وقال ميسي في تصريحات أبرزتها صحيفة آس الإسبانية “فلسفة هذا النادي كانت واضحة، ولكن منذ عدة سنوات، غادر النادي العديد من اللاعبين المهمين، كذلك غادرت أفضل المواهب في الأكاديمية إلى أندية في الخارج، لأن أفضل نادي في العالم لا يمكنه ترك الفريق للاعبين الشباب فقط، لكن قد نرى بعض الاستثناءات ونجد بعض اللاعبين قد وصلوا للفريق الأول.

وتابع “فلسفة النادي كانت تعتمد على الأكاديمية، هناك العديد من  اللاعبون الآن يأتون من الخارج، يجدون صعوبة في التكيف مع طريقة لعب برشلونة التي تبدو بسيطة، لكنها ليست كذلك، لقد قضينا وقتاً طويلاً في التعلم عليها، الفلسفة تجعلك مختلفاً عن الجميع”.

وأنهى ميسي حديثه “تغيير الفلسفة؟ كنادٍ حاولنا الحفاظ عليها، لكننا مررنا بالعديد من المدربين، كل شيء يتغير ويعتمد على طريقة مدرب اللحظة”.

الأكثر مشاهدة

شرح ليونيل ميسي مهاجم برشلونة مدى معاناته من المشاكل التي تعرض لها مع مصلحة الضرائب في إسبانيا قبل بضعة أعوام بسبب تهربه من دفع الضرائب.

وأكد ميسي على أنه عاش فترة صعبة للغاية، متهماً الصحافة في العاصمة مدريد بأنها كانت تستهدف تحطيمه وتشويه صورته أمام الجميع.

وقال ميسي في تصريحات لوسائل الإعلام “كان لدي عام صعب جداً في الوقت الذي واجهت فيه مصلحة الضرائب، كان الأمر صعباً”.

وتابع “لم أصل إلى مرحلة الاكتئاب، لكن الطريقة التي تعرضت فيها للهجوم، لقد قالوا أشياء عني وعن عائلتي وعن أبي وعن شعبي”.

وأضاف “لقد كان الأمر صعباً، بالأخص من مدريد، شعرت بالاعتداء الشديد، كنت محظوظاً أن جماهير برشلونة دعمتني، والصحافة هنا أيضاً، هذا جعلني أشعر أنني أكثر هدوءاً”.

وأنهى ميسي حديثه “أعتقد أن الأمر كان لهدف مهاجمتي، لتحطيمي، للاستفادة من لحظة الضعف التي مررت بها، أنا أعرف أن ما حدث كان من مدريد”.

يذكر أن المحكمة حكمت على ميسي السجن لمدة 21 شهراً بسبب هذه القضية، لكن تم استبدال العقوبة بغرامة مالية بعد ذلك.
هل يتمكن المنتخب السعودي من تكرار انجاز كاس العام 1994؟ .. فيديو

الأكثر مشاهدة

يعيش أنطوان جريزمان لحظات حرجة للغاية، في ظل رغبته بالانتقال إلى فريق برشلونة في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة من جهة، وكذلك سعيه للاستمرار مع أتلتيكو مدريد من جهة أخرى، خاصة وأن اللاعب الفرنسي لا يهتم بالجوانب المالية فقط، بل يريد أيضاً أن ينافس فريقه على كافة البطولات التي يشارك فيها، وأن يقدر على مواجهة كبار أوروبا.

وذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية، أن أنطوان جريزمان بات قريباً من الكشف عن موقفه النهائي من الانتقال إلى برشلونة، حيث أشارت الصحيفة إلى أن اللاعب الفرنسي سيعلن عن قراره قبل انطلاق نهائيات كأس العالم 2018، والتي من المقرر أن تجرى يوم الرابع عشر يونيو الجاري على الأراضي الروسية.

وأوضحت الصحيفة المذكورة، أن القليل من الإعلاميين من التقط كلمات جريزمان حول مستقبله، وذلك حين قال مسرعاً، أثناء نهاية المباراة الودية التي جمعت بين المنتخب الفرنسي ونظيره الأمريكي: “من الجيد أنكم مهتمون بقراري، تبقى فقط أسبوع حتى بداية كأس العالم، أعتقد أننا سنعرف هذا الأسبوع”.

وكانت التقارير الصحفية قد ألمحت إلى أن زوجة جريزمان ترغب في بقاء اللاعب الفرنسي في صفوف أتلتيكو مدريد لأنه مستقر وسعيد مع الروخيبلانكوس، وهو ما تؤيده شقيقته أيضاً.

ويشارك جريزمان مع الديوك الفرنسية في مونديال روسيا، حيث يخوض وصيف بطل يورو 2016 هذه النسخة العالمية في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات: أستراليا، بيرو والدنمارك.

هل يتمكن المنتخب السعودي من تكرار انجاز كاس العام 1994؟ .. فيديو

الأكثر مشاهدة