فشل النجم الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي في إثبات قيمته خلال موسمه الأول مع برشلونة، فهو لا يحظى بثقة المدرب إرنستو فالفيردي الذي يفضل دائماً إجلاسه على مقاعد البدلاء، في حين تمكن فيليب كوتينيو من كسب ثقة الجميع خلال مدة قصيرة كونه وصل للفريق في الميركاتو الشتوي.

صحيفة آس الإسبانية وضعت 5 اختلافات بين فيليب كوتينيو وعثمان ديمبيلي في بدايتهما مع برشلونة، ويركز التقرير على أن وضع اللاعبين مختلف بشكل كامل رغم أنهما يتشابهان بالمبلغ الكبير الذي دفع لجلبهما إلى الفريق.

قيمة الصفقتين

برشلونة أنفق 115 ملايين يورو على ضم ديمبيلي وقد يرتفع هذا المبلغ إلى 150 مليون، لكن اللاعب لم يكن يستحق هذا المبلغ، حيث كان البرسا يبحث عن بديل سريع لنيمار بعد فشل ضم كوتينيو في الصيف الماضي، لذلك اضطر لدفع هذا المبلغ كي يقنع بوروسيا دورتموند بالتخلي عن اللاعب.

في الجهة المقابل، دفع برشلونة 120 مليون لنجم ليفربول السابق، لكن الفارق هنا أن كويتينو استحق هذا المبلغ بعد التألق لأكثر من موسم بشكل متواصل، ومع أسعار السوق الحالية فإن سعره كان طبيعياً بالنسبة لقيمته في الملعب.

التكيف مع الفريق

حتى الآن فشل ديمبيلي بالتأقلم مع أسلوب لعب برشلونة الذي يعتمد على التمرير واللعب في المساحات الضيقة، كذلك لم ينجح اللاعب في تكوين علاقات جيدة مع اللاعبين حتى الآن، وعلى العكس تماماً، يتناسب أسلوب لعب كوتينيو مع برشلونة بشكل كبير، كما أنه انسجم سريعاً مع اللاعبين في غرفة خلع الملابس.

الإصابات

لا يمكن إلقاء اللوم على ديمبيلي وحده، فالحظ لم يساعده أيضاً بعد تعرضه لإصابتين أبعدتاه عن نصف مباريات برشلونة تقريباً في مطلع ومنتصف الموسم، بينما يمر كوتينيو بحالة بدنية ممتازة منذ وصوله إلى ملعب الكامب نو.

الأداء

منذ وصول كوتينيو إلى البرسا قبل 3 أشهر، خاض النجم البرازيلي 13 مباراة في بطولتي الليجا والكأس، وتمكن من تسجيل 3 أهداف وصنع 5 آخرين، أي أنه ساهم بتسجيل 8 أهداف، بينما صنع ديمبيلي 5 أهداف في الليجا ولم يسجل أي هدف، وأحرز هدف وحيد في دوري أبطال أوروبا.

المستقبل

من المستبعد أن يرحل كوتينيو أو ديمبيلي في الصيف القادم بعد الأموال التي دفعها برشلونة لضمه، لكن من الواضح أن النجم البرازيلي سيبقى مع النادي لسنوات طويلة، بينما بدأت الشكوك تحوم حول مستقبل ديمبيلي من الآن.

الأكثر مشاهدة

كشف البرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان عن الدور الكبير الذي لعبه زميله السابق في برشلونة ليونيل ميسي في منحه الثقة التي كان يبحث عنها عند وصوله إلى الفريق.

وكان برشلونة قد تعاقد مع نيمار من سانتوس عام 2013، وقضى اللاعب 4 سنوات في ملعب الكامب نو قدم خلالها أداء مميز للغاية، ثم رحل عن الفريق الصيف الماضي ووقع لسان جيرمان بصفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.

وأوضح نيمار كيف قام ميسي بتشجيعه بعد أول مباراة خاضها بقميص برشلونة والتي كانت أمام اتلتيكو مدريد في كأس السوبر الإسباني.

وقال نيمار في برنامج “أطلس هورس” البرازيلي”لقد رأى أنني كنت على وشك البكاء لأنني لم ألعب جيداً في الشوط الأول من مباراتي الأولى، حيث رأى ميسي أنني حزين وبدأ يتحدث معي، وقال لي: يجب أن تكون على طبيعتك، ألعب كرة القدم بطريقتك ولا تخاف”.

وتأتي تصريحات نيمار بعد التصريحات التي انتشرت لزاهافي مهندس صفقة انتقاله إلى باريس سان جيرمان والذي ألمح إلى نيمار رحل عن البرسا بسبب رغبته بالخروج من ظل ميسي.

الأكثر مشاهدة

أكد النجم الأوروجواياني لويس سواريز لاعب نادي برشلونة الإسباني، عقب انتصار فريقه الكاتالوني ضد نادي فالنسيا في الليجا، أن الفوز باللقب أصبح غير مهم، بعد الخروج من بطولة دوري أبطال أوروبا.

 
وفاز نادي برشلونة عصر أمس السبت، على حساب نادي فالنسيا بهدفين مقابل هدف، في الجولة الثانية والثلاثين من الدوري الدرجة الأولى الإسباني “الليجا”، على ملعب كامب نو معقل الفريق الكاتالوني.
 
وكان قد رج نادي برشلونة الإسباني من بطولة دوري أبطال أوروبا، بطريقة غير متوقعة نهائياً على يد نادي روما الإيطالي، بعد أن فاز الفريق الكاتالوني على ميدانه بأربعة أهداف مقابل هدف، لينتصر الذئاب في الأولمبياكو بثلاثية نظيفة ليتأهل إلى دور نصف النهائي.
 
وتحدث لويس سواريز عقب مواجهة فالنسيا قائلاً: “كنا على بعد خطوة من تحقيق موسم استثنائي مثل ما نفعل في الدوري الإسباني، وبالتأكيد الفوز ضد فالنسيا خطوة جيدة لتحقيق اللقب، ويتبقى عدد قليل من المباريات”.
 
وأضاف: “أهم شيء هو تسجيل الأهداف، والمنافس دائماً يجعل الأمور صعبة خاصة والجميع يعلم الحالة الذهنية الغير الجيدة للفريق حاليا، وعلى الرغم من كسر الكثير من الأرقام في الموسم الجاري، إلا أن لقب الدوري الإسباني أصبح غير مهم بالنسبة لجماهيرنا”.

الأكثر مشاهدة