تجاوز فريق برشلونة أحزانه الأوروبية ، واقترب خطوة جديدة من حسم لقب الدوري الإسباني ، بعدما حقق فوزاً صعباً على حساب فالنسيا ، بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد ، في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت على ملعب كامب نو ، ضمن منافسات الجولة 32 من مسابقة الليجا .

وأحرز هدفي برشلونة كلاً من لويس سواريز في الدقيقة 15 وصامويل أومتيتي في الدقيقة 51 ، بينما أحرز دانيال باريخو هدف فالنسيا الوحيد في الدقيقة 86 من علامة الجزاء .

وبهذا الانتصار ، أصبح برشلونة أكثر فريق يحافظ على سجله خالياً من الهزائم في مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم ، برصيد 39 مباراة متتالية ، وهو رقم قياسي جديد في تاريخ البطولة .

وكان الرقم القياسي السابق في حوزة فريق ريال سوسيداد الذي نجح في تحقيقه خلال موسم 1979/1980 بواقع 38 مباراة متتالية ، وكان برشلونة قد عادله في الجولة الماضية أمام ليجانيس .

ووصل برشلونة لهذه السلسلة بـ32 انتصاراً و7 تعادلات ، سجل خلالها لاعبو البلاوجرانا 109 هدفاً ، بينما استقبلت شباكهم 26 هدفاً ، وكان الحارس الألماني أندريه تير شتيجن أكثر لاعبي الفريق مشاركة في هذا الإنجاز ، بظهوره في الـ39 مباراة ، بينما كان ليونيل ميسي الأكثر تسجيلاً للأهداف برصيد 39 هدفاً .

الجدير بالذكر أن برشلونة بات قريباً من التتويج ببطولة الليجا ، حيث يحتل المركز الأول في جدول الترتيب برصيد 82 نقطة ، ليكون الفريق الكتالوني بحاجة لسبع نقاط فقط خلال المباريات الـ6 المتبقية لحسم اللقب بشكل رسمي .

الأكثر مشاهدة

لم تكن أفضل مباريات برشلونة على الصعيد الفني ولكنه أنجز المطلوب بعد الفوز على فالنسيا بنتيجة 2-1 في بطولة الدوري الإسباني، ليقترب حسم لقب الليجا لصالح البلوجرانا على حساب أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد.

رغبة فالنسيا

بدأ الخفافيش بسرعة باحثون عن هدف للتقدم على حساب برشلونة واستغلوا الجبهة اليسرى للضغط على الجبهة اليمنى لبرشلونة التي قادها سيرجي روبرتو ولم يحظ بأفضل مبارياته بسبب توهج البرتغالي جيديش.

أين ميسي؟

messi

عندما يختفي ميسي تختفي فعالية برشلونة بنسبة كبيرة، ولكن الدور الذي لعبه كوندوجبا وجايا في حرمان ميسي من الكرات في عمق الملعب كان كبيراً، ولم يظهر الساحر الأرجنتيني سوى في لقطة وحيدة تقريباً وهي تلك الفرصة التي كاد فيها أن يسجل الهدف الثالث للبلجورانا في الشوط الثاني.

كوتينيو وإنييستا

الأفضل في برشلونة، فبينما بدا ميسي كسولاً في لقاء اليوم لم يتوان الثانائي الآخر عن التحرك بشكل دائم، وأسفرت إحدى تمريرات كوتينيو عن هدف بعد استغلال لويس سواريز للفرصة الأولى أمام الحارس نيتو.

أين كنت يا كوتينيو أمام روما؟

philipe-coutinho

ربما كان سيختلف الوضع قليلاً، فبالرغم من تحفظ فالفيردي الذي لا يختلف عليه عشاق برشلونة، إلا أن كوتينيو دائمأ يستطيع صناعة الفرص وقد برهن على ذلك بصناعته لهدفين في مباراة اليوم.

لا يزال بطبيعة الحال صانع الألعاب البرازيلي في مرحلة التأقلم في برشلونة نظراً لكونه صفقة شتوية.

الإحباط والإرهاق

alverde

خروج برشلونة من دوري أبطال أوروبا بدا واضحاً على ملامح اللاعبين خاصة بالطريقة التي عاد فيها روما ليخرج الفريق الإسباني، وهو أمر يبدو وكأن فالفيردي لم يستطع أن يغير من حالتهم النفسية قبل لقاء اليوم.

أما الشيء الذي يلام عليه فالفيردي مباشرة فهو حالة الإرهاق التي يتسم بها الفريق، فقد كانت العناصر المشاركة في مباراة فالنسيا هي تلك التي شاركت على مدار الموسم، وهو الامر الذي يدل أنه سيتوجب على إرنستو أن يتطور بشكل كبير في تطبيق عملية المداورة للحفاظ على أقوى لاعبيه.

تحية لفالنسيا

الأعمى فقط هو من لم يرى عمل مارسيلينو في فالنسيا هذا الموسم، فبعد مرحلة من التخبط في المواسم الماضية أصبح الفريق في المربع الذهبي مجدداً وليس بعيداً كل البعد عن الوصافة، وقد يتغير وضع الفريق للأفضل مع بعض التدعيمات الصحيحة في الصيف.

لمتابعة الكاتب على فيسبوك وتويتر:

@ahmedalmoataz

الأكثر مشاهدة

دانيال باريخو يسجل هدفاً لفريقه فالنسيا من ركلة جزاء.. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سجل النجم المخضرم دانيال باريخو قائد الخفافيش نادي فالنسيا، الهدف الأول لفريقه ضد النادي الكاتالوني برشلونة من ركلة جزاء في الدقيقة 88، في المباراة التي جمعت الفريقين في بطولة الدوري الإسباني.

 
وفاز نادي برشلونة عصر اليوم، على حساب نادي فالنسيا بهدفين مقابل هدف، في الجولة الثانية والثلاثين من الدوري الدرجة الأولى الإسباني “الليجا”، على ملعب كامب نو معقل الفريق الكاتالوني.
 
وافتتح سواريز التسجيل في المباراة بهدف رائع بعد تمريره ساحرة من البرازيلي فيليب كوتينيو الذي جعل سواريز ينفرد بالحارس نيتو حارس فالنسيا واضعاً الكرة في الشباك ومعلناً تقدم برشلونة بهدف نظيف قبل أن يسجل الثاني المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي في الدقيقة 51.
 
إليكم الهدف:

الأكثر مشاهدة