يستعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لقيادة برشلونة في مواجهة فالنسيا اليوم السبت لحساب الجولة 32 من بطولة الدوري الإسباني التي ستقام على ملعب الكامب نو معقل النادي الكاتالوني.

ميسي يسعى للخروج من أزمة دوري أبطال أوروبا ونسيان ما حدث أمام روما عبر الفوز على الخفافيش والاقتراب خطوة أخرى نحو تحقيق لقب الليجا، فتعثر البرسا مرة أخرى قد يدخله في نفق مظلم.

ويعد فالنسيا من الضحايا المفضلة لدى ميسي، فهو رابع أكثر فريق أحرز أهداف في مرماه بواقع 24 هدف، بعد إشبيلية (30 هدف)، أتلتيكو مدريد (28 هدف) وريال مدريد (25 هدف).

وخاض ميسي 29 مباراة ضد فالنسيا في جميع المسابقات، وتمكن من تسجيل 24 هدف، وعلى صعيد الليجا فقط، واجه الخفافيش في 23 مباراة وهز شباكه 21 مرة.

كذلك يعد فالنسيا رابع أكثر فريق صنع ميسي أهدافه أمامه برصيد 13 تمريرة حاسمة، بعد ريال مدريد وإسبانيول وخيتافي اللذين صنع ضد كل منهم 14 هدف.

ومن بين الأهداف الـ24 التي سجلها ميسي في مرمى فالنسيا، جاء منها 15 هدف في ملعب الكامب نو الذي سيحتضن مباراة الغد، ويبلغ المعدل التهديفي للبرغوث على هذا الملعب ضد فالنسيا 1.1 هدف في المباراة الواحدة.

وتمكن ميسي من تسجيل الهاتريك في 4 مناسبات أمام فالنسيا، كان منها سوبر هاتريك موسم 2011-2012 عندما انتصر برشلونة بخماسية مقابل هدف يتيم.

وقاد النجم الأرجنتيني فريقه للفوز على الخفافيش في 17 مباراة، بينما تلقى 3 هزائم فقط، وتعادل في 9 مناسبات، بنسبة انتصارات تبلغ 58%.

الأكثر مشاهدة

سيكون نجم برشلونة ليونيل ميسي، ونجم فالنسيا رودريجو مورينو، أمام تحدي خاص في المباراة التي ستجمع الفريقين اليوم السبت على أرضية ملعب “كامب نو”، في الجولة 32 من منافسات الدوري الإسباني.

وسجل ليونيل ميسي في المباريات الستة الأخيرة على التوالي، من الجولة 25 إلى 31، منذ 25 فبراير حتى 7 أبريل. موقعا ثنائية ضد جيرونا ، وهدف ضد كل من لاس بالماس، أتلتيكو مدريد، أتليتيك بيلباو، إشبيلية، وهاتريك ضد ليجانيس. في المجموع، 9 أهداف.

وما زال ميسي هو البيشيشي في الدوري الإسباني برصيد 29 هدفاً ، يليه كريستيانو رونالدو بـ 23 هدفا، ولويس سواريز بـ 22. ولا يزال الأرجنتيني يناضل من أجل الحذاء الذهبي، حيث يتصدر جدول الترتيب برفقة نجم ليفربول محمد صلاح بـ 58 نقطة.

ليونيل ميسي، سيواجه مع برشلونة نجم فالنسيا رودريجو مورينو، الذي هو أيضاً في السباق. في المباراة الأخيرة ضد إسبانيول برشلونة، عزز الدولي الإسباني رصيده التهديفي بهدف عزز به تفوق الخفافيش.

وسجل رودريجو مورينو في آخر 5 مباريات على التوالي في الدولي الإسباني، بإجمالي ستة أهداف. رصيد سمح له بمعادلة أفضل سجل تهديفي في مسيرته. 15 هدفاً في الليجا، و 18 هدفاً بين جميع المسابقات حتى الآن هذا الموسم.

وسيسعي رودريجو إلى هز شباك برشلونة في “كامب نو” وكسر أفضل سجل تهديفي في مسيرته والذي حققه مع بنفيكا في موسم (2013ـ2014) ، والذي سجل فيه 18 هدفاً.

الأكثر مشاهدة

أكد بيني زاهافي وكيل أعمال اللاعبين والذي نقل نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان بصفقة قياسية على أن النجم البرازيلي رحل عن صفوف النادي الكاتالوني لرغبته بالخروج من ظل ليونيل ميسي الذي كان يسيطر على كل شيء في الفريق.

وتأتي هذه التصريحات من زاهافي لتؤكد ما تداولته وسائل الإعلام الإسبانية والعالمية حول سبب خروج نيمار، رغم أن اللاعب ووالده نفيا هذا الأمر في عدة مناسبات.

ويرى زاهافي أن نيمار أصبح نجماً من الصف الأول مثل كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد وزميله السابق ليونيل ميسي، لذلك لا يمكنه اللعب مع أي منهما في نفس الفريق، وهو تلميح إلى صعوبة انتقاله للنادي الملكي في الصيف القادم إلا في حال رحل الدون.

وقال زاهافي في تصريحات لوسائل الإعلام “نيمار قام بما فعله لسبب واحد فقط، الآن هناك ثلاثة نجوم كبيرة، ميسي وكريستيانو ونيمار، لا يمكنهم اللعب في نفس الفريق”.

وتابع “في برشلونة، كان نيمار دائماً يحتل المركز الثاني وراء ليو، حيث كان ميسي يتصدر كل شيء، ركلات الجزاء والضربات الحرة وكل شيء آخر”.

الأكثر مشاهدة