كشفت صحيفة سبورت الإسبانية عن قائمة اللاعبين المرشحين لخلافة المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي في برشلونة خلال الميركاتو الصيفي القادم.

وارتبط أومتيتي بالرحيل عن البرسا بعد تعقد المفاوضات بين الطرفين بخصوص تجديد العقد، وتؤكد العديد من المصادر على استعداد مانشستر يونايتد لتلبية مطالب اللاعب المالية ومنحه 9 ملايين يورو سنوياً.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن استمرار أومتيتي مع برشلونة ليس مضموناً كون قيمة فسخ عقده تبلغ 60 مليون يورو فقط، وفي حال لم ينجح النادي بتجديد عقده قبل نهاية الموسم، فإن رحيله سيكون أمراً وارداً.

وأضاف التقرير أن الفرنسي كيلمونت لينجليت مدافع إشبيلية أبرز المرشحين لخلافة أومتيتي، فهو يحظى باهتمام إدارة برشلونة سواء رحل أومتيتي أو لم يرحل.

الاسم الثاني في قائمة المرشحين هو كيمبيمبي مدافع باريس سان جيرمان الذي يقدم أداء مميز للغاية في الموسم الحالي، لكن المشكلة تكمن أن إدارة البرسا لا تحظى بعلاقة جيدة مع مسؤولي النادي الباريسي.

كذلك قد يسعى برشلونة للتعاقد مع لابورتي مدافع مانشستر سيتي الذي حاول النادي التعاقد معه عندما كان يلعب في صفوف أتلتيك بيلباو.

المرشح الرابع والأخير هو لوكاس هيرنانديز مدافع أتلتيكو مدريد الذي يشغل مركز الظهير الأيسر، لكن دييجو سيميوني بات يعتمد عليه مؤخراً في محور الدفاع، وقدم يكون بديلاً مناسباً لأومتيتي في حال رحيله.

فيديو مهم : أبرز أرقام صلاح في موسمه الأول

الأكثر مشاهدة

أثار صامويل أومتيتي مدافع برشلونة الشكوك حول مستقبله مع الفريق بعد رفضه التأكيد على استمراره في الموسم القادم.

وينتهي عقد اومتيتي مع برشلونة عام 2021، لكن النادي الكاتالوني يضع تجديد عقد المدافع الفرنسي ضمن أولوياته في المرحلة القادمة كون قيمة فسخ عقده تبلغ 60 مليون يورو فقط.

وتواجد أومتيتي ضيفاً على البرنامج الشهير “تيليفوت” الذي يعرض على قناة “تي في ون” الفرنسية، وذلك بعد خسارة فرنسا أمام كولومبيا ودياً بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وتم سؤال أومتيتي عن الشائعات التي تحيط بمستقبله مع برشلونة، لكنه لجأ لخيار “الجوكر” الذي يسمح له بعدم الإجابة على السؤال، ثم قام المذيع بسؤاله مرة أخرى إن كان سينتقل لمانشستر يونايتد، وكانت إجابته مماثلة أيضاً.

وفسرت الصحف الإسبانية رفض أومتيتي الإجابة على هذه الأسئلة بأنه يفكر بالرحيل عن برشلونة في الميركاتو الصيفي القادم، حيث كان بإمكانه نفي جميع هذه الشائعات بكل بساطة وتأكيد استمراره مع الفريق، لكنه لم يفعل ذلك وفضل عدم الإجابة.

فيديو مهم : ماذا ينتظر جون سينا من أندرتيكر ؟

الأكثر مشاهدة

دائما ما يحمل الرقم “10” أساطير ورموز في تاريخ كرة القدم ، ويعتبر ارتداؤُه شرفاً وفخراً ، ويتصارع اللاعبين في بعض الأحيان على نيل ذلك الشرف .

وعند ذكر الرقم “10” يكون الحديث طويلاً ، لأنه يرتديه في السنوات الأخيرة ، أيقونة الكرة الأرجنتينية وفريق برشلونة الإسباني ، ليونيل ميسي ، الذي يواصل إبداعاته مع البلاوجرانا في الموسم الجاري بالرغم من بلوغه سن الثلاثين .

ويتسم ملك برشلونة بالعديد من الأمور التي تميزه عن بقية اللاعبين .. ونستعرض لكم في هذا التقرير أبرز الملامح التي تضع البولجا في أعلى مراتب كرة القدم :

الثبات والاستمرارية :

عندما انضم ليونيل ميسي إلى أكاديمية لاماسيا في برشلونة ، أدرك البعض أنه سيكون له شأناً كبيراً في عالم كرة القدم ، ولكن لم يتوقع أحد ، أن يصبح النجم الأرجنتيني بطل الفريق ، عندما خاض مباراته الأولى معه في 2004 .

وتعاقب العديد من المهاجمين على خط هجوم النادي الكتالوني ، وشكل ميسي العمود الرئيسي في جميع توليفات المدربين الذين تولوا قيادة العارضة الفنية للبلاجرانا ، ما يدل على اتسام البولجا بثبات واستمرارية منقطعيْ النظير .

موهبة ربانية :

يقال إن ميسي يتميز بالموهبة وهذا ما جعله يتربص على عرش كرة القدم ، لكن الأمر لا يبدو بتلك الليونة والسهولة ، فالمهارة والموهبة والجانب الرباني ، كلها عوامل تحتاج إلى تطوير مستمر ، وإذا تأخر المرء خطوة أو تهاون فإنه لن يصل أبداً إلى القمة فما بالك بالحفاظ عليها ؟! .. ويُحسب للبولجا عدم تقاعسه في التطور موسماً بعد آخر ، فالعديد من اللاعبين امتلكوا الموهبة الكافية في الساحرة المستديرة ، لكنهم سخّروها لأمور أخرى لم تخدم مصالحهم .

المركز يتغير والخطورة تبقى :

عبر أعوام مضت ، تغيّر مركز البرغوث الأرجنتيني في الثلث الأخير من تشكيلة برشلونة ، إلا أنه بقي عامل الحسم الأبرز في النادي الكتالوني لما يمتلكه من قدرات استثنائية ، جعلته واحداً من أفضل لاعبي كرة القدم على مر التاريخ .

واختلفت أدوار ميسي في المواسم السابقة ، حيث أصبح يجمع بين الصناعة والتسجيل ، من خلال العودة لخط الوسط والقيام بأدوار ” مساند الارتكاز ” ، مع الانطلاق بالسرعة القصوى نحو منطقة الجزاء لاستغلال الكرات العرضية الزاحفة من الأطراف .

وفي هذا الموسم ، استفاد ميسي من اللعب بالنهج التكتيكي 2/4/4 لأن الكثافة العددية في خط وسط برشلونة ، تمنحه حرية أكبر في التحرك كمهاجم ، إلا أن ذلك لا يحد أبداً من خطورته في البدء بتنفيذ الهجمات من خلال العودة إلى الوراء واستلام الكرة والبدء في المراوغة التي تمتع الناظرين .

معدن أصيل :

أصبح الوصول لنسخة جديدة من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ، بمثابة الهوس لكبار أوروبا في السنوات الأخيرة بسبب مستواه الخيالي منذ ظهوره الأول مع البارسا في 2004 ، وقيادة الفريق الكتالوني للعديد من الألقاب .

ولم تُخفِ العديد من الأندية الكبرى رغبتها في التعاقد مع النجم الأرجنتيني ، لكن هذا الأخير بدد جميع آمال المتربصين به ، الأمر الذي جعل تلك الأندية تصاب بهوس التعاقد مع خليفته ، بيد أن معدن ميسي غير قابل للاستنساخ ، كما أنه هو اللاعب الوحيد الذي لا تنطبق عليه مقولة ” يخلق من الشبه أربعين ” .

فيديو مهم : ماذا ينتظر جون سينا من أندرتيكر ؟

الأكثر مشاهدة