5 أسباب جعلتنا نعشق البرازيلي رونالدينيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رونالدينيو خلال زيارته مدينة دبي في عام 2008

كثيرة هي المقالات التي نشرت عن اللاعبين الذين يعتبرون مكروهين من جماهير كرة القدم بشكل عام وخاصة في الدوريات الأوربية الخمس الكبرى ، لكن المقالات التي تتطرق إلى اللاعبين المحبوبين من جانب الجماهير تكاد تكون على أصابع اليد ومن بينهم رونالدينيو.

ومن المعروف أن هناك بعض اللاعبين في هذا العالم الذين لا يمكن إلا أن تكره أسلوبهم لأسباب عديدة ، لكن هذا الرجل لا يمكن أن تنسى ابتسامته ، كيف لا وقد حصل على حفاوة دائمة من المشجعين وحتى من جماهير ريال مدريد التي صفقت في البرنابيو لعبقريته.

وهنا نستعرض 5 أسباب جعلتنا نعشق النجم البرازيلي رونالدينيو:

* كان فناناً بكل معنى الكلمة.

Ronaldinh-Barcelona-2020144

تسجيل الأهداف يعتبر الهدف الرئيسي في لعبة كرة القدم ، ويمكن القول أنه يشبه عملية كسب المال بشكل رئيسي للكثيرين في هذه الحياة ، ومع ذلك ، فإن أهم شيء بالنسبة إلى رونالدينيو كان السعادة على أرض الملعب أكثر من مجرد تسجيل الأهداف أو الفوز في المباراة.

ولهذا السبب فقد عاصر النجم البرازيلي رونالدينيو الملايين من عشاق كرة القدم وقد شاهدوا أن التركيز الرئيسي بالنسبة إليه هو رسم الابتسامة على وجوه الجماهير في الملعب وعبر شاشات التلفاز ، وحتى امتاع زملائه على أرض الملعب من خلال مراوغاته التي كانت ذكية.

رونالدينيو كان يرقص مع الكرة ، وكان يجعل لاعبي الفريق الخصم يرقصون معه مثل الرقص مع فتاة في حفلة موسيقية ، الأمر الذي يجعل الجميع سواء في الميدان أو عبر الشاشات يراقبون كل كبيرة وصغيرة يقوم بها الساحر البرازيلي الذي كان بحق فنان على مستوى كرة القدم.

* دائماً مبتسم حتى في أصعب الظروف.

Ronaldinh-Barcelona-2020145

هناك بعض اللاعبين الذي يبتسمون عندما تكون الظروف صعبة للغاية ، والسؤال هو كيف يستطيع هؤلاء الابتسام رغم الخسارة في مباراة مصيرية أو الدخول في حسابات معقدة أمام نادٍ ما في البطولات الكبرى ، ربما هي أكثر من مجرد ابتسامة ولكن من الصعب جداً تفسيرها.

يمكن القول أن ابتسامة البرازيلي رونالدينيو كانت تظهر دائماً سواء عند الفوز أو الخسارة ، وبغض النظر عن الوضع أو اللحظة التي يعيشها فريقه ، حتى عندما يلعب برشلونة منقوصاً من لاعب طرد ظلماً نراه يبتسم ، كما إنه كان يفعل ذلك عند الخروج من مصاباً أو عند استبداله.

تلك الابتسامة الجميلة جداً جعلت جميع المشاهدين يشعروا بها ، والتي كانت بمثابة ضحكة إيجابية من خلال الأسنان الكبيرة المشرقة التي امتدت من الأذن إلى الأذن ، والتي جعلت حتى أشد خصومه معجبة به وبأخلاقه مثلما حدث على ملعب سانتياجو برنابيو في الكلاسيكو.

* الاستمتاع بالحياة.

Ronaldinh-Barcelona-2020146

أحد الأسباب التي حرمت نجم برشلونة السابق من أن يصبح أفضل لاعب في كل العصور هي الطريقة التي كان يعتمد عليها في حياته خارج الملعب ، حيث أن حبه في الاستمتاع في الحياة والإكثار من السهرات الليلية ساهم في ابتعاده عن الأندية الأوروبية الكبيرة في لحظات مهمة من مسيرته.

وعلى سبيل المثال ، كان رونالدينيو قادراً على تسجيل هاتريك في مباراة واحدة ، ثم توجه مباشرة إلى مجموعة من أصدقائه للسهر في احدى النوادي الليلية حتى لو خسر فريقه المباراة ، وهو الأمر الذي أدى إلى مغادرة برشلونة بناء على طلب بيب جوارديولا في أول موسمه له في النادي.

وتعرض النجم البرازيلي لانتقادات عنيفة على وجه التحديد عشية مباراة برشلونة ضد مانشستر يونايتد في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا على ملعب أولد ترافورد بسبب السهر مع أصدقائه حتى الفجر بدلاً من التركيز على نفسه والاستعداد للمباراة ، حيث كانت متعة السهر تعادل متعة اللعب.

* التأقلم بسهولة مع أي ملعب كرة القدم.

Ronaldinho-Maradona-20201444

كما ذكرنا سابقاً ، فقد كانت رؤية رونالدينيو على أي ملعب كرة القدم بمثابة فرحة للمشاهدين بسبب الطريقة التي يلعب بها والسحر الذي ينثره على أرض الميدان ، لذلك كان يتوافد الالآف من أجل شراء التذاكر في حال تأكد لهم مشاركته في مباراة مع برشلونة في البطولات الكبرى.

وكان رونالدينيو يتأقلم بشكل مدهش على أي ملعب سواء مع برشلونة أو مع منتخب البرازيل ، فيما كان هذا التأقلم السريع يسفر عن العديد من الأهداف واللحظات التي تشهد بعض المراوغات السحرية التي كانت تلاقي اعجاب الجماهير ، حتى لو كان في أسوأ حالاته فنياً أو بدنياً.

ومن المثير هي العناوين التي كانت تضعها الصحف الإسبانية بعد المباريات التي يخوضها برشلونة ، ومنها على سبيل المثال عنوان صحيفة “سبورت” في عام 2005 بعد الفوز في مباراة الكلاسيكو والذي جاء على النحو التالي : “هل كان رونالدينيو ملاكاً أرسله الله لنا لكي يجعلنا سعداء”.

* مصدر إلهام للجميع.

Ronaldinho-AC-Milan-20041458

الجميع كان يشاهد قدرات رونالدينيو السحرية في الميدان ، الأمر الذي كان يجعل الكثير من الجماهير وحتى أعضاء الجهاز الفني للفريق الخصم يشدون شعرهم من حجم الموهبة التي كان يتمتع بها ، مما جعله مصدر إلهام بالنسبة إلى اللاعبين الشباب وزملائه على أرض الملعب.

رونالدينيو جاوشو كان بمثابة معشوق للملايين من مشجعي كرة القدم ، والذي ربما جذب الملايين من حول أنحاء العالم إلى شاشات التلفزيون لمشاهدة سحره مع منتخب البرازيل ونادي برشلونة ، ولهذا السبب كان أكثر من مجرد لاعب كرة قدم والذي نتمنى أن نشاهد مثله مرة أخرى.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

تعثر مفاوضات تجديد عقد سيرجي روبيرتو مع برشلونة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
سيرجي روبيرتو

لم يعد مستقبل سيرجيو روبيرتو مؤكداً مع برشلونة، حيث أن مفاوضات تجديد عقد متوسط الميدان الدولي الإسباني مع ناديه الكتالوني تعثرت ويبدو أن الاتفاق لا يزال بعيداً.

وحسب إذاعة “راديو كتالونيا” فإن مفاوضات تجديد عقد سيرجي روبيرتو مع برشلونة تعثرت وذلك بعد عدم اتفاق الطرفين على قيمة الراتب الشخصي، حيث أن اللاعب يطالب بأكثر من 6 مليون يورو سنوياً بينما توقف عرض برشلونة عند 5 ملايين.

ونقلاً عن نفس المصدر فإن سيرجي ربيرتو يرى أن العرض الذي تقدم به برشلونة أقل بكثير مما يستحقه حالياً، على الرغم من توصل الطرفين إلى اتفاق مبدئي حول رفع قيمة الشرط الجزائي إلى 400 مليون يورو والتمديد إلى غاية صيف 2022.

وينتهي عقد سيرجي روبيرتو (25 سنة) الحالي مع برشلونة في صيف 2019، هو الذي خاض 16 مباراة في جميع المسابقات هذا الموسم حتى الآن سجل خلالها هدف وصنع 3 آخرين.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

راكيتيتش: رحيل نيمار أفاد برشلونة وجعلنا نتحد بصورة أكبر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
إيفان راكيتيتش يعانق ليو ميسي

أكد إيفان راكيتيتش لاعب برشلونة الإسباني أن رحيل المهاجم نيمار دا سيلفا ساعد فريقه على التطور بشكل كبير رغم فقدانه بعضاً من قوته في خط الهجوم.

وقرر اللاعب البرازيلي الانتقال من جانب واحد إلى باريس سان جيرمان ، وذلك من خلال دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده مu نادي برشلونة بقيمة 222 مليون يورو.

وقال اللاعب الكرواتي لصحيفة “موندو ديبورتيفو” : “رحيل نيمار إلى باريس سان جيرمان جعل برشلونة متحد بصورة أكبر ، الفريق يمكنه التطور وسنقاتل للفوز بجميع الألقاب”.

وفيما يتعلق بالأمور التي تغيرت في برشلونة وخصوصاً من الناحية الدفاعية هذا الموسم واضاف : “في الحقيقة لم يتغير أي شيء ولكننا نقدم أداء قوي في جميع الجوانب”.

وعن الفارق بين لويس إنريكي وفالفيردي واضاف : “كانت لدي ثقة كبيرة في إنريكي والآن لدي نفس القدر من الثقة مع فالفيردي وهذا ليس لمشاركتي معه في مباريات أكثر”.

ورداً على سؤال حول المدرب إرنستو فالفيردي وقال :  “لقد جلب أفكار جديدة تماماً مثل رحيل نيمار ، لقد تغيرت عدة أشياء عديدة وأعتقد أنني فهمت رؤيته عن كرة القدم بشكل جيد للغاية”.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة