برشلونة يبيع اسم ملعب كامب نو مقابل مبلغ فلكي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ملعب كامب نو من الخارج

كشفت تقارير صحفية إسبانية اليوم الخميس عن رغبة نادي برشلونة في الحصول على أكثر من 200 مليون يورو من خلال بيع حقوق تسمية ملعب كامب نو لفترة غير محددة.

وقالت صحيفة “سبورت” الإسبانية أن برشلونة يأمل من خلال هذه الخطوة في مساعدته على تمويل تجديد ملعب كامب نو الذي سيكلف النادي مبلغ 500 مليون جنيه استرليني.

وأشارت الصحيفة أنه سيبدأ العمل في مشروع بناء ملعب كامب نو الجديد في صيف عام 2019 ، فيما يأمل النادي الكتلوني في توقيع عقد صفقة الرعاية قبل مطلع العام المقبل.

وأفادت هذه المعلومات أن برشلونة دخل في مفاوضات مع بعض الشركات العالمية من أجل بيع حقوق تسمية ملعب كامب نو ، فيما يحاول النادي الحصول على أعلى سعر.

وتؤكد بعض المصادر أن التجديدات في ملعب كامب نو ستشهد ارتفاع عدد المقاعد من 99،000 إلى 105،000 متفرج ، بالإضافة إلى وضع شاشات عالية الجودة بين المقاعد.

وفي حال التوصل إلى اتفاق على تغيير تسمية ملعب كامب نو ، فسوف يصبح برشلونة النادي الرابع في الدوري الإسباني الذي يغير اسم ملعبه بعد أتلتيكو مدريد، ديبورتيفو لاكورونيا وفياريال.

شاهد أيضاً.. كريستيانو رونالدو ثعلب مربع العمليات:

برشلونة في ضيافة أتلتيكو .. فالفيردي على المحك

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ليونيل ميسي وإرنستو فالفيردي

7 انتصارات متتالية، 23 هدف في شباك المنافسين مع استقبال هدفين فقط، فارق 5 نقاط عن أبرز الملاحقين، هذه هي نتائج إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة المميزة خلال الجولات الأولى من الدوري الإسباني والتي وضعته في الطريق الصحيح لتحقيق اللقب واستعادته من الغريم ريال مدريد.

فالفيردي استطاع في فترة قصيرة تجاوز الفترة الصعبة التي مر بها برشلونة خلال الصيف، بل واستطاع أي يضع الغريم ريال مدريد تحت الضغط خلال فترة كان يشعر فيها بالراحة بتحقيقه الانتصار تلو الآخر مع الحفاظ على نظافة الشباك في الغالب.

ورغم كل هذه النتائج المميزة إلا أن إرنستو لم يقنع الكثيرين من العشاق والجماهير ووسائل الإعلام بالمستوى الذي قدمه برشلونة، حيث يتوقع المعظم معاناة البرسا حينما يبدأ في لعب المباريات أمام الفرق القوية في إسبانيا.

هذه الآراء تنبثق من عدم مواجهة برشلونة أي خصم صعب ومعقد في الدوري الإسباني، فيما واجه يوفنتوس فقط في دوري الأبطال وهزمه بنتيجة 3-0 ، انتصار ربما يكون خادعاً كون البرسا قدم شوط أول في غاية السوء قبل أن يسيطر على اللقاء في الشوط الثاني بفضل معادلة وحيدة عنوانها ليونيل ميسي !

ميسي في مواجهة يوفنتوس

ميسي في مواجهة يوفنتوس

تألق ميسي هو الجزء الآخر الذي جعل الكثيرون غير مقتنعين ببرشلونة بعد، ليونيل حسم الكثير من المباريات للبرسا بمفرده وكان عنصر الثقل في الفريق وانتشله من مواقف صعبة عديدة، فيما غاب الفريق كمجموعة عن العمل الهجومي باستثناء بعض الحالات النادرة.

لذلك ستشكل مواجهة أتلتيكو مدريد يوم السبت المقبل تحدياً حقيقياً للمدرب فالفيردي لقياس مدى تطور أداء برشلونة مقارنة بالموسم الماضي، تطور على الصعيد الدفاعي وعلى الصعيد الهجومي أيضاً، وبمعنى أصح الخروج من عباءة ميسي.

أتلتيكو ليس الخصم المعقد بالنسبة لبرشلونة في الدوري الإسباني، لكنه يبقى منافساً قوياً وشرساً ويتطلب دائماً أن يكون البرسا في حالة مميزة حتى يحقق الانتصار على حسابه، مما يعني أن فالفيردي سيحقق النقلة النوعية الحقيقية والمطلوبة في الحالة المعنوية والهالة الإعلامية التي تحيط فريقه في حال حقق الانتصار بملعب واندا ميتروبوليتانو.

لذلك نستطيع القول أن فالفيردي على المحك، وفي انتظار ما ستؤول إليه النتيجة.

شاهد أيضاً.. كريستيانو رونالدو ثعلب مربع العمليات: 

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

لهذا السبب يفضل برشلونة البقاء في الليجا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يفضل نادي برشلونة البقاء في منافسات الدوري الإسباني مهما كانت تطورات الأزمة السياسية بين إقليم كتالونيا والعاصمة مدريد، بسبب الرغبة في الانفصال.

هذا ما قاله أوسكار جراو، المدير العام لنادي برشلونة، خلال تقديم حسابات النادي لموسم ( 2016-2017).

وأضاف: ترتكز الميزانيات على المشاركة في الليجا وأعتقد بأنه يجب استمرار النادي والليحا معا.

وتابع مدير برشلونة أن الرعاة سعداء بشراكتهم مع برشلونة، ببنيته، بأسلوب لعبه وبالقيم التي يمثلها، مضيفا: أعتقد بأن هذا مكسب سنحافظ عليه دائماً.

تأتي تلك التصريحات بعد أن قام رئيس إقليم كاتالونيا كارليس بوتشيمون، الداعي إلى الانفصال، بتوقيع إعلان الاستقلال الذي قام بتجميده على الفور بهدف إجراء حوار مفترض مع مدريد، تاركاً الغموض يلف المقبل من الأحداث.

وجاء في الإعلان الذي وقعت عليه ثلاثة أحزاب انفصالية “إننا نشكل جمهورية كاتالونيا كدولة مستقلة وسيادة دولة القانون، دولة ديمقراطية اجتماعية”.

وأوضح متحدث باسم حكومة كاتالونيا “لكن الرئيس جمّد الإعلان داعياً إلى الحوار “وفقاً للخطاب الذي ألقاه أمام البرلمان الإقليمي”.

شاهد أيضاً.. كريستيانو رونالدو ثعلب مربع العمليات:

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة