هل أصبح تدريب البايرن أكثر الأعمال صعوبة في أوروبا؟!

إقالة أنشلوتي الحل الأمثل أم أن الإيطالي قد تعرض للظلم؟

علي العبوشي
30/09/2017

article:30/09/2017

كارلو إنشيلوتي
كارلو إنشيلوتي

بعد خبر إقالة كارلو أنشيلوتي من تدريب النادي البافاري عاد الجميع لمقارنة عهد غوارديولا وبين من وصف تلك الفترة بالفشل و بين من دافع عن الفيلسوف و هناك من عاد لفترة هاينكس أحد الفترات الذهبية في تاريخ البايرن التي إنتهت بتحقيق ثلاثية تاريخية.

أصبحت تلك الفترة أو ذلك الإنجاز “الثلاثية” المرجع الأساسي للجماهير و على ما أظن أنها وصلت للإدارة فأصبح يُحكم على نجاح المدرب من عدمه بتحقيق الثلاثية أو اللقب الأوروبي تحديداً لأنه بنظر الاغلبية أن الألقاب المحلية محسومة للبايرن.

دوري محلي سهل و طموحات أوروبية عالية

ينظر أغلب المتابعين للدوري الألماني على أنه الدوري المحسوم بدون منافس، في البداية لن ننكر أن البايرن هو المرشح الأول دائماً للألقاب المحلية وأنه في أحد الفترات قد سيطر سيطرة كاملة داخل ألمانيا، لكن من المستحيل أن يستمر الإستحواذ على الألقاب المحلية إلى الأبد بمعنى أخر من المستحيل ألّٙا يظهر منافس لك ليزعجك أو يخطف اللقب بين موسم وأخر.

كارلو أنشيلوتي

كارلو أنشيلوتي

فهل حدوث ذلك يعني فشل موسمك أو الحكم على المدرب بنهاية المسيرة؟

الحديث طبعاً هنا بالرغم من تقديم مستوى مقبول وثابت بنادي كالبايرن بالإضافة للمنافسة المحلية أحد أهداف البايرن الأساسية هي تحقيق دوري الأبطال أو المنافسة عليه وذلك يعني الوصول للمربع الذهبي في أقل تقدير ومجدداً هو أمر مشروع للنادي البافاري كما هو الحال أيضاً لكل نادي منافس في البطولة، قد يكون البايرن مرشحاً دائماً للوصول للمراحل المتقدمة لكن من الممكن حدوث أي مفاجأة بعيداً عن الترشيحات.

الطموح بالتأكيد شيء مطلوب وخصوصاً إن كنت تملك المقومات بشكل من الأشكال لكن لابأس بإعادة تقييم المعطيات التي تمتلكها لتبني عليها طموحات بعقلانية تناسب كل الفترة التي تتواجد فيها.

هل الأسماء الموجودة هي الأفضل؟

في بداية إستلام أنشيلوتي للبايرن الكثير من المتابعين قد وصف تلك التشكيلة بالمرعبة والأغلب قد تكلم عن وجود تشكيلتين جاهزتين في الفريق.

وصولاً لأخر مباراة للألمان بقيادة الإيطالي، هل كانت الأسماء الموجودة هي الأفضل؟

كارلو أنشيلوتي

كارلو أنشيلوتي

عدد من اللاعبين الذين إرتكز عليهم البايرن خلال فترات ليست بالقصيرة يجب تعويضهم خلال المرحلة القادمة وعدد من الراحلين كان من مصلحة الجميع بقائهم، لازلت مؤمناً بذكاء إدارة البايرن بتحقيق أهدافها داخل أي سوق إنتقالات النقطة الأن هي إعادة تحديد الأهداف في المستقبل.

الحديث هنا ليس عن خيارات أنشيلوتي في أخر مباراة لأنه بكل تأكيد يُسأل عن هذا الإختيار، لكن الحديث عن فترة أطول من ذلك.

مشروع البايرن حقق المطلوب من أي مشروع ناجح في أكثر من فترة وحقق الأهم وهو الإستمرارية في النجاح، لكن مقارنة إنجازات الماضي وإعتبارها مقياساً لنجاح أو فشل الموسم لن يعود بالنفع على النادي فالمعطيات والظروف التي وجدت في قمة عطاء البايرن وإنجازاته تختلف عن الموجودة حالياً.

تزايد التفكير بهذا الشكل إن حصل سيجعل فعلياً مهمة تدريب البايرن من أكثر الأعمال صعوبة في أوروبا.

تابع سبورت 360 عربية عبر الفيسبوك


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة