اضغط لتستحوذ!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

إن الحياة مليئة بالصعوبات و الضغوطات , فمنا من يستطيع التعامل مع الضغط بل والاستفادة منه , ومنا من ينهار . كذلك , في كرة القدم هناك فرق تتعامل مع الضغط و تستطيع ضرب المنافس و هناك من ينهار و تُسلب منه الكرة .

هناك العديد من المدربين من يؤمنوا بأهمية الضغط , حيث اتفقوا على اهميته و أهمية تطبيقه بشكل صحيح كمارسيلو بيلسا , اريجو ساكي , بيب جوارديولا و فالفيردي و غيرهم و لكن لكل مدرب اسلوب في الضغط حيث يوجد أنواع كثيرة منه استعرضها معكم ,,,

الضغط الفردي:

هذا النوع من الضغط يستخدم في الغالب في الكرة الانجليزية “التقليدية” حيث يٌطبق عن طريق ضغط لاعب واحد بمفرده “المهاجم” او لاعبين حسب الخطة بينما يشاهده بقية اللاعبين فينتج عن ذلك استنفاذ طاقة اللاعب و غضبه بسسب عدم اخذه للكرة كما شاهدنا اللقطة الشهيرة لكريستيانو رونالدو أمام برشلونة عندما قام بمفرده بالضغط على مدافعي البلوجرانا.


الضغط المُطلق:

يستخدم هذا النوع من الضغط من قبل المحنك مارسيلو بيلسا أو “اللوكو” حيث تضغط فرق اللوكو دائما عندما لا تملك الكرة . يظهر تأثير هذا النوع من الضغط ضد الفرق التي لا تستطيع الاستحواذ و السيطرة على الكرة بالشكل المناسب أو ضد الفرق التي تتأثر كثيرا بالضغط . نقطة أخرى , و هي أن الضغط لا يتم بشكل عشوائي بل بتوقع أين و متى ستصل الكرة للاعب الأخر مع التدريب المستمر بالطبع و خلافه .

تكمن مشكلة هذا النوع هو احتياجه للاعبين أصحاب قوى لياقة عالية حتى يتم تنفيذه بالشكل الصحيح فدائما ما تُستنفذ فرق اللوكو بدنيا و هذا يفسر سبب من أسباب عدم تدريب بيلسا لأي فريق كبيرحيث يطلب دائما من لاعبيه القيام بمجهود مضاعف , فلاعبين مثل ميسي و كريستيانو و خلافهما يريدون دائما أن يكونا حرا في الملعب و أن لا توجه لهما تعليمات صريحة و واجبة التنفيذ .

El Chile de Marcelo Bielsa : pressing contra España

الكونتر برسينغ :

الكونتر أو الجيجن برسينج هو من اهم و أحدث المصطلحات المستخدمة حاليا في كرة القدم . ولكن , ماذا هو ؟ و ماذا يعني ؟ وما مميزاته و عيوبه ؟

يستخدم الكونتر برسينج من قبل العديد من الفرق كبرشلونة , دورتموند و بايرن في اخر موسم ليوب هاينكس.حيث, تكمن فكرته في الضغط على الخصم في وسط ملعبه لأن خطفها في مناطق الخصم يعني أن المسافة للمرمى قصيرة , كما أن الخصم يصبح مضغوطا بشكل أكبر لأن المنافس أقرب للمرمى بشكل واضح و في حين اذا لم يستطع الفريق الضاغط الحصول على الكرة , يعود إلى مناطقه ويعيد تنظيم دفاعه .

نقطة أخرى , يتم الكونتر برسينج عن طريق اغلاق زوايا التمرير أمام اللاعب المستحوذ على الكرة مثلما يطبق بيب ذلك في الفرق التي يدربها أو عن طريق القيام بالضغط على اللاعب نفسه كما في فرق يورجن كلوب .

الخلاصة :

اتفق المدربون المؤمنون بالضغط على أهميته و أهمية تطبيقه بالشكل الصحيح للاستحواذ على الكرة ولكن اختلفوا في الطريقة و الاسلوب حيث يوجد أنواع للضغط “التي تم ذكرها في الموضوع” .

” اذا كنت تريد احراز هدفا , اضغط , استحوذ على الكرة ” .

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أندريه جوميش …ظالم ام مظلوم؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

“اسوء صفقات برشلونة في العقد الاخير” ، هكذا ينظر جمهور برشلونة الى لاعبهم “اندري جوميش” الذي يتحسس اولى مواسمه بين جنبات ملعب الكامب نو نظراً لما دُفع من اجله -35 مليون وقد تصل الى 70 مليون بعد دفع المتغيرات- وما كان ينتظر منه ، ولكن اتت الرياح بما لا تشتهي السفن ،ظهر اللاعب بمستوى مخيب ولم يستطع ان ينسجم حتى مع اقتراب الموسم من الانتهاء، واصبح لقب اسوء لاعب في المباراة محجوزاً له بمجرد مشاركته وربما يناله وهو على مقاعد البدلاء ايضاً ،فهل اندريه جوميش ظالم ام مظلوم ؟:

-سوء تخطيط:

لكي نتكلم عن نجاح او فشل اندريه جوميش يجب ان نعود للسبب الرئيسي للتعاقد معه ،لقد كان السبب المُعلن خلق منافسة مع راكيتيتش على المركز الاساسي –كلاعب دائرة- ، ولكن منطقياً لم يكن برشلونة في حاجة الى لاعب وسط لامتلاكه سبعة لاعبين اخرين قادرين على القيام بهذا الدور (دينيس – توران – انييستا – راكيتيتش – بوسكيتس – انييستا – ماسكيرانو – روبيرتو) واذا اخذنا في الاعتبار اساسيىة بوسكيتس فهناك 6 لاعبين يتنافسون على مركزين فقط!.

-لماذا اذاً؟:

UeEFXS9sJU_1467720021

هنا يجب ان يتم طرح السؤال المنطقي “لماذا؟” ، التعاقد مع جوميش تم عقب امم اوروبا كصفقة دعائية للادارة وهو امر معتاد في كل صيف،وما اسال لعاب برشلونة انها اتت من انياب الخصم المدريدي الذي كان على بُعد اقل من خطوة لحسم التعاقد معه ، ولو عادت الجماهير الكتالونية بالذاكرة سترى كم الفرحة والسخرية من الريال بعد اعلان التعاقد مع جوميش….اذاً السبب لم يكن فنياً بالمقام الاول.
-انريكي مُتهم:
دور المدير الفني معرفة قدرات لاعبية وتوظيفهم بشكل يناسب تلك القدرات ، إنريكي يُشرك جوميش في مراكز غريبة و لم يتوقع احد ان يشارك بها ، فاغلب الاوقات يشركه كلاعب ارتكاز رغم افتقاده لابسط مقومات لاعب الارتكاز ووجود معرفه مسبقة بضعف قدرات اللاعب الدفاعية ،حتى ان فترة تواجد اللاعب في فالنسيا – وهي فترته الذهبية – كان “نونو سانشيز” يدفع بثنائي ارتكاز دفاعي خلف جوميش “باريخو – فويخو” و يعطي له مهام هجومية فقط في الرسم التكتيكي 4/2/3/1 ، حتى ان ادوار راكيتيتش لن يستطيع القيام بها لان راكي في اغلب اوقات المباراة يعود كلاعب ارتكاز ثاني ليُغطي تقدم الظهير عندما يدخل ميسي الى العمق ….وهنا يتوه جوميش.

-لم يساعده احد:
من سوء حظه انه انتقل الى برشلونة خلال اكثر المواسم اضطراباً خلال ولاية انريكي سواء على صعيد النتائج او الضغط الاعلامي على الفريق ، فوسط برشلونة يزداد سوئاً بمرور المباريات ،فلم يجد بوسكيتس في القمة ليُغطي هفواته او انييستا ليصحح تحركاته او تشافي ليوجه له النصائح كما فعل مع راكيتيتش في موسم الثلاثية ، بل اصبح اسهل شخص يتحمل الاخفاق الذي يحدث به ومن دونه ، وزاد انريكي الطين بلة بتوظيف خاطئ ….فتحول لكارثة.

-جوميش لاعب رائع و من افضل لاعبي الوسط في اوروبا اذا تم توظيفه بالشكل الذي يناسب قدراته وقد اظهر ذلك مع فالنسيا من قبل ، فلا يمكن ان يكون لاعباً متواضعاً ويتنافس عليه مانشستر يونايتد وريال مدريد و يوفنتوس و ينتقل الى برشلونة ، ولكنه اصطدم بتوظيف خاطئ جعله يظهر كلاعب تائه في الميدان ، ولا يمكنني ان لا اعتبره ظالماً لنفسه باختياره برشلونة دون دراسة مُسبقة لمركزه وواجباته و التفكير في قدرته على تأدية هذه الادوار ، ولكن الحُكم على كونه صفقة فاشلة ام لا يجب ان يتأجل للموسم القادم ، بعدما تهدأ العواصف التي جعلت الجميع يظهر بمستوى مخيب….ولكن وجهة نظري …جوميش مظلوم …حتى الآن.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك

الأكثر مشاهدة

شراكة -الروبيري- في أبهى صورها للتصدي للحلم الملكي في أوروبا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
روبين و ريبيري

يلعب فريق ريال مدريد الإسباني الليلة في ملعب الأليانز-أرينا بإستضافة الفريق البافاري بايرن ميونخ ضمن منافسات دور ال 8 من دوري أبطال أوروبا وسط تعزيز الشرطة في ميونخ الإجراءات الأمنية عقاب التفجيرات التي إستهدفت حافلة بروسيا دورتموند البارحة, وكانت الحافلة التي تقل فريق دورتموند, تعرضت إلى 3 تفجيرات مساء الثلاثاء أثناء توجهها من الفندق إلى الملعب للقاء فريق موناكو الفرنسي.

ويدخل فريق البايرن اللقاء منتشيا من فوزه على دورتموند برباعية السبت الماضي, الفوز الذي جاء بفضل شراكة “روبيري” المكونة من اللاعبين، الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي آريين روبن، حيث وصل الثنائي لأوج تألقهما قبل مواجهة ريال مدريد في دوري الأبطال. وحظيت شراكة “روبيري” بلحظات ساحرة على مر السنين في البايرن، أهمها هو الهدف الذي سجله روبن بعد تمريرة من ريبيري ومنح بايرن ميونخ لقب دوري الأبطال عام 2013. ويسعى كارلو أنشيلوتي مدرب البايرن الحالي لإستغلال توهج هذا الثنائي بالإضافة لتألق مهاجم الفريق روبيرت ليفاندوفسكي والساحر تياغو ألكانتارا, لحرمان فريقه السابق ريال مدريد في تحقيق حلمه المتمثل بالفوز بالبطولة الأوروبية للموسم الثاني على التوالي, وهو الإنجاز الذي لم يحققه أي فريق في كرة القدم منذ أن حققه فريق ميلان الإيطالي في أوائل تسعينات القرن الماضي.

وتعتبر إصابة اللاعب بيبي في مباراة الفريق أمام نادي أتلتيكو مدريد في ديربي العاصمة في الدوري الإسباني وغيابه حتى نهاية الموسم, ضربة موجعة لزين الدين زيدان مدرب الفريق, خصوصا مع عدم توفر زميله في الفريق رافائيل فاران للمباراة بسبب الإصابة, وسيشارك على الأغلب اللاعب ناتشو (قليل الخبرة في المواجهات الكبيرة) بديلا له. ويواجه قائد الفريق المدافع سيرجيو راموس خطر الغياب عن مباراة الإياب حال حصوله على البطاقة الصفراء, وهو ما سيستغله لاعبو البايرن جيدا لإيقاع راموس في فخ الحصول على إنذار لترك زيدان من دون بدائل حقيقية في خط الدفاع في مباراة الإياب. وفي المقابل يدخل بايرن اللقاء من دون أي غيابات تذكر باستثناء غياب مدافعه الألماني هاملز عن اللقاءبسبب الإصابة.

الأكثر مشاهدة