فوائد الجري في الصباح الباكر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

الجري هو عملية مستمرة ومنتظمة من حركة الأقدام على الأرض بشكل اندفاعي ، وهو نوع من أنواع المشي بالإيقاع السريع ، تكون فيه إحدى القدمين على مماس بالأرض ، وتبقى الساق فيه غالباً على استقامة.

يعتبر الجري نوع من أنواع الرياضة البدنية التي تحرك العضلات وتجعلها في حركة مستمرة مؤديةً إلى تقويتها وزيادة كتلتها. وهو مهم في جميع الحالات ولجميع الأعمار من الصغير للبالغ والمسن.

الصباح الباكر هو أفضل الأوقات لممارسة الرياضة ، وللجري في الصباح عدّة فوائد:

* أثبتت الدراسات أن الجري في الصباح الباكر يساعد على خفض مخاطر الإصابة بالسكري

* تحصل على أوكسجين الصباح النقي

* يومك يمر بشكل إيجابي وأكثر سلاسة وانتظام

* تحرق الدهون بشكل أسرع

* تزيد قدرتك على التحمل من خلال تقوية العضلات

* يحسن الدورة الدموية ويقويها بشكل كبير

بالفيديو.. بناء عضلات الترابيس أقوى بتقنية مميزة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بناء عضلات الترابس

تعتبر عضلات الكتفين، الأكثر أهمية بالنسبة للاعبي كمال الأجسام، حيث تمنحهم القوة اللازمة لبناء باقي عضلات الجسم، خاصة عضلات المنطقة العلوية، بالإضافة لتقوية عضلات الظهر، والشكل اللائق.

ولكن يشعر البعض بآلام في تلك العضلات لأحد الاسباب الآتية:ـ

1) استخدام قبضة داخلية على الحديد وهو ما يسبب زيادة في الحمل على العضلات ما يؤثر عى مفاصل الكتف الداخلية والعضلات الدوارة الصغيرة، وهو ما يؤدي لمزيد من الآلام في النهاية.

2) عدم القيام بتمارين إحماء مناسبة، حيث أن السائل الزليلي الموجود في الكتفين يكون مجمد طالما لا يوجد تمرين أو تمدد عليه، وهو ما يؤدي لمزيد من الاحتكاك بين العظام، ما يلزم معه القيام بتمارين الإحماء والتمدد قبل إجراء التمارين الاساسية عليه.

ومن افضل التمارين التي يمكن القيام بها لتقوية عضلات الترابيس (عضلات أعلى الكتفين) تمارين رفع الحديد بشكل مستقيم، وفي هذا التمرين تقوم برفع الوزن بقبضة واسعة خارج عرض الكتفين، مع سحب الحديد لمستوى عنقك والضغط على العضلات العلوية للكتفين.

ثم العودة لوضع البداية مع التكرار من 8: 12 مرة في 4 مجموعات تدريبية مع بقاء المرفقين فوق المعصمين في جميع أجزاء التمرين.

وهناك يمكنك في هذا التمرين إجراء أول 8 تكرار بزخم أقل للسيطرة على الوزن بشكل أكبر، ولكن دون الحصول على أي راحة، ثم استكمال باقي تمارين المجموعة بوزن أكبر، على أن يكون هذا في مجموعة واحدة، ثم استكمال باقي المجموعات بشكل طبيعي.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

الأخطاء الأكثر شيوعًا في تدريبات الدمبل للعضلة ذات الرأسين

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تمارين الدمبل

يعتبر الدمبل من أبرز الأدوات التي يتم استخدامها في بناء عضلات الذراعين ذات الرأسين، والتي تستهدف بشكل فعال العضلة برأسيها القصير والطويل، ولكن في المقابل هناك 5 أخطاء قد يقع فيها من يمارس تلك التمارين الرياضية.

في البداية يجب أن تعلم وظائف العضلة ذات الرأسين والتي يعد اهمها سحب الذراعين والحفاظ على حركة المرفقين، وبهذا يكون الشكل المثالي تثبيت المرفقين، أمام الوركين والضغط على رؤوس العضلة أثناء رفع الوزن، والسيطرة عليه في مرحلة العودة لنقطة الانطلاق، ومع زيادة الممارسة العملية والتكرار، يمكن الاعتماد على الدمبل أثقل من المعتاد.

5

الآن فيما يلي أكثر 5 أخطاء شيوعًا تحدث خلال تدريب العضلة ذات الرأسين بالدمبل:ـ

1) تخطي نصف الحركة فالبعض يتجاهل نصف الحركة السفلي، والذي يبدأ من وضع اليد في الأسفل، حتى بدء الضغط على العضلة ذات الرأسين، وهو ما يجعلك تتخطى الجزء الأصعب من الحركة، وهو النصف الأول، فإذا كنت ترغب في تطوير حقيقي للعضلة ذات الرأسين يجب أن تبدأ من بداية الحركة من أسفل.

1

2) عدم التركيز خلال التكرارات التي تقوم بها لرفع الوزن، ما يجعل التمرين كله مضيعة للوقت، فالتركيز المقصود هو إجراء اتصال بين العقل والعضلات، لتوجيه أكبر قدر ممكن من الدم في تلك المنطقة.

3) عدم الحفاظ على ثبات عضلات البطن، وهو ما يحدث من خلال العودة إلى الوراء والابتعاد عن الوزن، فيجب خلال تلك التمرين الحفاظ على المرفقين أمام الوركين، والتنفس من البطن بعمق، للحفاظ على عضلات البطن صلبة، خاصة مع زيادة التكرارات، ومع ابتعاد الوزن عن البطن، فأنت تأخذ التوتر من العضلة ذات الرأسين، وتنقلها لمنطقة أسفل الظهر وهو ما يمكن أن تتسبب بوضوح إصابة للعمود الفقري.

4) عدم الحفاظ على المرفقين ثابتين في بقعة واحدة طول مدة الحركة، وهذا يعطي الوهم أن الدمبل يتحرك، ولكن دون أي تأثير على العضلة ذات الرأسين، فأنت بحاجة إلى تثبيت المرفقين للحصول على تمدد لطيف للعضلة.

3

5) عدم حفظ استقرار المعصمين خاصة في الجزء العلوي للحركة، وما يجب عليك هو محاولة الضغط على العضلة بالدمبل بأقصى ما تستطيع عندما تصل إلى أعلى موقف.

4

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية