فوائد الثوم .. يعالج مشاكل ضغط الدم المرتفع

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فوائد الثوم

يعاني كثيرون في العالم من ارتفاع ضغط الدم، ويؤكد العلم أن الثوم له فائدة كبيرة تساعد للتعامل مع هذه الحالة.

وينصح الخبراء في الطب البديل بتناول 2 من فصوص الثوم يومياً لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ولا يشترط تناولها على دفعة واحدة، فالمهم المقدار خلال اليوم وليس الكم اللحظي.

ويرى البعض أن أفضل طريقة هو تناول هذه الكمية مع وجبات الطعام، كما يمكن جعله ضمن الطعام نفسه، مثل إضافته للسلطة، مع تجنب عملية طبخه.

ويعود سبب فائدة الثوم في خفض ضغط الدم علمياً إلى احتوائه على مادة اليسين الفعالة في هذه الناحية.

شاهد أيضاً.. كريستيانو رونالدو ثعلب مربع العمليات:

الأكثر مشاهدة

الثوم قبل النوم سر خطير

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فوائد الثوم

قام العلماء بإجراء العديد من الدراسات و البحوث التي أظهرت أن تناول الثوم قبل تناول الطعام أو الشراب يؤدي إلى اكتساب القوة مما يجعله مضاد حيوي طبيعي قوي للغاية, و السؤال المطروح لماذا يعد تناول الثوم أكثر فعالية على الريق؟

و جد العديد أن تناول الثوم يمكن أن يقلل من أعراض ارتفاع ضغط الدم و تنظيم الدورة الدموية, هذا و يمنع الثوم من التعرض إلى مشاكل في القلب, و كما يعمل على تحفيز و ظائف الكبد و المثانة, و يعتبر الثوم عنصرا ذات كفاءة في علاج مشاكل المعدة كالإسهال مثلا, و يدعي البعض أن تناول الثوم هو مفيد للمشاكل العصبية و لكن فقط عند تناوله على الريق.

يُمكن تناوله صحيحاً أو جافاً أو مطبوخاً أو مدقوقاً أو طازجاً أو رطباً، وتكمُن فائدته باحتوائه على فيتامينات (أ، ب، جـ، هـ)، وعلى مواد مضادّة للعفونة، وخمائر وأملاح معدنية، بالإضافة إلى المركّبات الأساسية كالسيلينيم والسكوردنين واللينيز والأليسين، وسنذكر فوائده في هذا المقال.

وعند تناول الثوم قبل النوم فإنه يحدّ من مشاكل الجهاز الهضمي؛ بحيث يُعالج عسر الهضم ويساعد على هضم الطعام ويفتح الشهية ويقوّيها كما أنّه يطرد الغازات بالبطن ويفضّل في هذه الحالة استخدامه مطبوخاً أو استخدام المستحضر الطبي الموجود على شكل كبسولات.

يُحسن وظيفة جهاز المناعة ويقوّيه باعتباره مضادّاً للجراثيم، وبالتالي فإنه يحمي من نزلات البرد والإنفلونزا، ويعالج التهابات الحلق والسعال.

ويُقوّي بفعالية المثانة الضعيفة كما أنّه مُدر للبول. يحتوي على أنزيم بروستاكلاندين سنثسير الذي يمنع التجلطات وتكتّل الصفائح الدموية، كذلك يمنع تكوين الثرومبوكسين.

ويعالج مشاكل الحصى داخل المرارة، ويُحارب الملاريا، ويحتوي على مركبات كبريتية مقاومة للسرطان والتي تجعل الخلايا السرطانية تنمو ببطء.

مشروب الثوم الذي تتناوله قبل النوم هو كفيل بأن يجعلك تفقد 15 كيلو من وزنك شهرياً إن التزمت بتطبيق الوصفة إن شاء الله.

المواد المطلوبة لإتمام هذه الوصفة:

كوب ماء دافئ ، ملعقة عسل طبيعي ، فص من الثوم طريقة خلط المكونات :

نقوم بهرس فص الثوم ونضعه في كوب الماء الدافئ ثم نضيف إليهم ملعقة من العسل الطبيعي ونقوم بتناول هذا المشروب يومياً قبل النوم.

شاهد أيضاً.. كريستيانو رونالدو ثعلب مربع العمليات:

الأكثر مشاهدة

فوائد الثوم .. يُخلصك من الزكام والإنفلونزا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فوائد الثوم

يعتبر الثوم من أهم المكونات الأساسية التي تحتوي على العديد من الفوائد الصحية للإنسان، ويستخدم في الطب الشعبي منذ مئات السنين، وهو عبارة عن نبات ذو نكهة قوية كما أن طعمه به مرارة كبيرة.

هذا وأثبت الطب الحديث العديد من الفوائد التي يحتوي عليها الثوم، والذي استخدم في الطب الشعبي منذ قرون، ويعرف بأنَّه مضاد حيوي طبيعي.

حيث أن الثوم يحتوي على مادّة “الأليسين” المضادّة للفيروسات والميكروبات المسبّبة للرّشح، يتمّ تناول فصّين يوميّاً مع إضافته إلى الطّعام والسوائل.

الثوم يعد من أهم أعداء الانفلونزا والسرطان وأمراض القلب وضغط الدم وأمراض أخرى.

ويعتقد الباحثون أنَّ في الثوم مواد غذائيَّة منها الفيتامين “C” والمعادن مثل السيلينيوم، وبعض الإنزيمات والمركبات المحتوية على الكبريت.

مضغ الثوم، أو طبخه مع الخضراوات يقي إلى حد بعيد من الإصابة بالزكام، ويمكن تناول حتى عشرة فصوص من الثوم خلال وجبات اليوم الواحد، ولكن يجب عدم زيادة هذه الجرعات من الثوم حتى لا يسبب الإسهال؛ لأن الثوم ملين.

ومن الممكن شرب عصير البرتقال والليمون المضروب في سبعة فصوص ثوم، يشرب ذلك العصير على الريق يومياً مع استنشاق بخار الثوم المغلي قبل النوم بعد مرة أو مرتين من ذلك العلاج العجيب سوف تنتهي الأنفلونزا بإذن الله الشافي.

أو بلع فص ثوم بعد كل أكلة مع شرب عصير الثوم بالليمون مع استنشاق بخار الثوم فإنه عجيب في علاج أمراض البرد عامة.

وللتخلص من رائحة الثوم بعد تناوله تؤكل تفاحة، أو يمضغ ورق نعناع أو يستحلب قرنفل وكلما كان قديم التخزين كانت فاعليته أقوى.. أي بعد جفاف أوراقه تماماً.

شاهد أيضاً.. كريستيانو رونالدو ثعلب مربع العمليات:

الأكثر مشاهدة