كيف تحدد الطعام صحي لجسمك؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
طعام صحي

يتحدث الجميع عن الطعام الصحي، وضرورة الحصول على طعام نظيف وصحي، ولكن لا يوجد تعريف واضح لما هو صحي ونظيف، فالسعرات الحرارية، تساعد على منح الجسم الطاقة اللازمة له من خلال زيادة درجة حرارته، وهو ما يتحول إلى حركة وقدرة.

ومن هنا فإن السعرات الحرارية لا يمكن تصنيفها على أنها طعام غير نظيف، وتأتي السعرات الحرارية في الغالب من الدهون، وبالتالي لا يمكن اعتبار الدهون أيضا انها طعام غير صحي، ومن هنا فيجب تحديد تصنيف آخر غير الطعام الصحي والغير صحي، يعتمد على المغذيات الرئيسية، وهل يحتوي عليها بنسبة متوازنة أم لا.

فما تأكله من السعرات الحرارية هل يتم حرقه أم لا؟ وهو ما يتم من خلال ممارسة الرياضة بانتظام وهل لدى العائلة تاريخ من الأمراض الوراثية التي تتعلق بالسكري والضغط.

عامل آخر يحدد مدى مناسبة الغذاء مثل معدل الأيض، وكم السعرات الحرارية المحروقة اثناء فترة الراحة، وهو ما يجعلك تختار المغذيات المناسبة والمعدل المناسب من بروتينات وكربوهيدرات ودهون.

وبشكل عام فإن الاعتدال في الحصول على مختلف المغذيات والأطعمة، هو المطلوب في عملية بناء العضلات وبناء صححة الجسم، بالإضافة إلى ضرورة ممارسة العادات الصحية، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية، يعد أفضل اسلوب للحفاظ على الصحة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

بالفيديو..كيف تعالج مشكلة انحناء العمود الفقري؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
التغلب على مشاكل العمود الفقري

هناك أشخاص يعانون من تقوس في العمود الفقري، وغالبا ما يكون هذا التحدب والانحناء في الجزء العلوي من العمود الفقري، بزاوية أكثر من 50 درجة، وهو تشوه ملحوظ في العمود الفقري.

وقد يكون هذا الأنحناء بشكل وراثي وقد يكون موضعي نتيجة اتخاذ أوضاع خاطئة، وهنا يفقد الشخص قدرته على المشي بشكل طبيعي ويفقد القوة، واحيانا تحدث تلك الإصابة في مرحلة المراهقة، وقد يكون في فترات لاحقة.

ولكن يمكن علاج تلك المشكلة في خلال 6: 12 شهر من إعادة التأهيل وممارسة الرياضة، وتعمل جلسات العلاج التأهيلي، وممارسة الرياضة على تعزيز أربطة العمود الفقري، وعضلات الصدر العلوية، والمراكز الشوكية في منطقة الكتفين، ويجب ممارسة التمارين بشكل دوري، حتى لو لم يكن هناك إصابة، وذلك من أجل تقوية العضلات في تلك المنطقة، وتعزيز نقاط الضعف، وزيادة قوة الكتفين بشكل عام.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

تجنب آلام وإصابات الكتف بتلك الطرق البسيطة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
آلام الكتف

تتنوع أشكال الإصابات المختلفة للكتفين، حيث توجد ثلاثة أنواع لإصابات الكتفين والتي تتضمن خلع في الكتف، فصل كتف، خشونة في الكتفين.

وتحدث إصابة الكتفين عندما يكون الجزء العلوي من عظم الذراع، ينزلق في مكان مختلف سواء إلى الأمام أو إلى الخلف أو إلى أسفل، وقد تكون الإصابة مجرد التحرك من مكان أو الانفصال تماما، فيما يُعرف بخلع جزئي أو كلي.

وعادة ما تكون أعراض تلك الإصابة الشعور بألم شديد بالإضافة إلى تورم وكدمات وضعف في الذراع، وهو ما قد يحتاج إلى لمدة علاج تصل إلى 21 يوم، وقد تحتاج إلى عملية جراحية لنقل المفصل، لإصلاح الأربطة ممزقة أو أوتار الكتفين.

ويمكن اتخاذا بعض التدابير الوقائية من الإصابات، والتي تشمل التمدد وزيادة القوة، وإضافة الوزن والمقاومة.

ويمكن أن تحدث إصابة الكتف بسبب إجراء حركات خاطئة مثل رفع اليدين على الرأس خلال ممارسة رياضة السباحة أو ضرب البيسبول أو رياضة التنس، ويزداد الألم سوءًا عند رفع الكتف والذراعين.

وتشمل طرق العلاج الراحة لعدة أيام، والقيام بتمارين التمدد لمنع الالتهابات، وتجنب رفع أي شيء فوق مستوى الكتف حتى يشفي الإصابة، والاعتماد على حقن الكورتيكوستيرويد لتقليل التورم وتقليل الألم.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية