كيف تمارس الماراثون في سن الـ 60؟

لمن تخطوا الستين هذه نصائح للمحافظة على أداءك في الجري

حسين فاروق
31/07/2017

article:31/07/2017

تمارين الجري
تمارين الجري

قصة رواها العدّاء بول د. تومسون، الذي أصبح عدّاء في سن الستين عاما، فيقول رفعت الأوزان منذ أن كنت في الثانية عشرة من عمره، ورغم انى كنت اتطلع إلى عضلات منتفخة، حيث أننى توقعت أن يكون لدي عجز وراثي لبناء العضلات.

المثير في الأمر أن الباحثين في العضلات يقولون أنه من المهم أن تكون صحة العضلات جيدة، حتى تكون الصحة العامة جيدة، كما أن صحة العضلات تعتمد على هرمونات الذكورة وعلم الوراثة، والعضلات الجيدة هي التي تستمر لفترة أطول، مشيرين إلى أن الحفاظ على العضلات يتناسب مع الجهد، مما يعني أن التدريب المنتظم من خلال رفع الأثقال وممارسة التمارين الهوائية يؤدي إلى ذلك حتى لو لم تظهر العضلات منحوتة.

وهو ما استفاد به تومسون، حين كانت تمارين ليس لمجرد نحت العضلات بل للحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة، وهو الخطأ الشائع لدى كبار السن، الذي يرفضون الانتظام في ممارسة التمارين، بحجة أن جسمهم بدأ يضعف وفي الواقع هذه نتيجة لفقدان عضلاتهم للقوة المطلوبة.

وللحفاظ على قدرة العضلات على التحمل، يجب عليك الانخراط في الأنشطة التي تضخ الدم إلى العضلات، مثل المشي، وتمارين الظهر والساقين والذراع.

وقال ويليام ج. كريمر، أستاذ علم الحركة في جامعة كونيتيكت الأمريكية، كثير من الناس ما يستخدمون تقنيات غير صحيحة في عمليات رفع الوزن، ما يؤدي بهم إلى الفشل في تحقيق الأهداف الرياضية.

فحمل أوزان أثقل من اللازم أو أخف من اللازم، لا يكفي لتحفيز العضلات للنمو، وهو ما يبتعد كثيرًا عن ما يعرف باسم “المقاومة التقدمية” وهو النهج الذي يمكن أن يستغرق ثلاث ساعات لمدة 5 أيام في الأسبوع، مع التكرار من 8: 10 مرات قبل ظهور العضلات الخاصة بك.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة