كيف تمارس الماراثون في سن الـ 60؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تمارين الجري

قصة رواها العدّاء بول د. تومسون، الذي أصبح عدّاء في سن الستين عاما، فيقول رفعت الأوزان منذ أن كنت في الثانية عشرة من عمره، ورغم انى كنت اتطلع إلى عضلات منتفخة، حيث أننى توقعت أن يكون لدي عجز وراثي لبناء العضلات.

المثير في الأمر أن الباحثين في العضلات يقولون أنه من المهم أن تكون صحة العضلات جيدة، حتى تكون الصحة العامة جيدة، كما أن صحة العضلات تعتمد على هرمونات الذكورة وعلم الوراثة، والعضلات الجيدة هي التي تستمر لفترة أطول، مشيرين إلى أن الحفاظ على العضلات يتناسب مع الجهد، مما يعني أن التدريب المنتظم من خلال رفع الأثقال وممارسة التمارين الهوائية يؤدي إلى ذلك حتى لو لم تظهر العضلات منحوتة.

وهو ما استفاد به تومسون، حين كانت تمارين ليس لمجرد نحت العضلات بل للحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة، وهو الخطأ الشائع لدى كبار السن، الذي يرفضون الانتظام في ممارسة التمارين، بحجة أن جسمهم بدأ يضعف وفي الواقع هذه نتيجة لفقدان عضلاتهم للقوة المطلوبة.

وللحفاظ على قدرة العضلات على التحمل، يجب عليك الانخراط في الأنشطة التي تضخ الدم إلى العضلات، مثل المشي، وتمارين الظهر والساقين والذراع.

وقال ويليام ج. كريمر، أستاذ علم الحركة في جامعة كونيتيكت الأمريكية، كثير من الناس ما يستخدمون تقنيات غير صحيحة في عمليات رفع الوزن، ما يؤدي بهم إلى الفشل في تحقيق الأهداف الرياضية.

فحمل أوزان أثقل من اللازم أو أخف من اللازم، لا يكفي لتحفيز العضلات للنمو، وهو ما يبتعد كثيرًا عن ما يعرف باسم “المقاومة التقدمية” وهو النهج الذي يمكن أن يستغرق ثلاث ساعات لمدة 5 أيام في الأسبوع، مع التكرار من 8: 10 مرات قبل ظهور العضلات الخاصة بك.

فوائد العسل الصحية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فوائد العسل

ينتج العسل من رحيق النباتات عن طريق النّحل،ويحتل مكانة هامة في تغذية الإنسان منذ القدم ، حيث استعملته العديد من الحضارات القديمة في الأغراض العلاجية.

العسل يحتل مكاناً هامّاً في طب الأيورفيدا الهندي ، والطب الصيني، والإغريقي ، والمصري القديم، والإسلامي، كما يحتل مكانة مميزة عند المسلمين نظراً لذكر فضله في القرآن الكريم والسنة النبوية.

ومن الأمور التي يسهم عسل النحل في حل مشاكلها، هي مشاكل الشعر المتعددة والمتزايدة، فمع تطور طرق تسريح الشعر، واستخدام الكيماويات، لذلك سنعرض بعض فوائد عسل النحل على الشعر.

ويستعمل العسل كدواء لبعض الأمراض التي تصيب الإنسان، كما يستعمل كمرهم للشفاء من آثار الحروق، بالإضافة إلى استعمالاته الواسعة في مجال التجميل والعناية بالبشرة.

يستعمل قناع العسل لتنظيف الوجه من المواد التي قد تعلق به، ومن الغبار الذي يتعرض له الوجه خلال النشاط اليومي، كل ما عليك فعله هو أن تخلطي كلعقة طعام كبيرة من العسل وملعقتين من اللوز المطحون مع عصرة صغيرة من الليمون، وتدعكي بها وجهك بتخرج كل المواد العالقة به، ثم اغسلي وجهك بالماء الفاتر.

ويعمل قناع العسل على حماية البشرة من الجفاف، حيث يحافظ على رطوبة بشرة الوجه والجلد وخاصة في منطقة عقب القدم ومنطقة الأكواع في مرفق اليدين، كل ما عليك فعله هو أن تخلطي ملعقة من العسل مع عصير الليمون، ثم قومي بتدليك الأجزاء الجافة من الجسم، دعي الخليط عليها لفترة عشرة دقائق، ثم قومي بغسل الجسم بالماء الفاتر.

العسل هو ملين مما يعني أنه هو مرطب طبيعي. وهذا يجعله مكيف ممتاز للشعر، وهو يحتوي على مضادات الأكسدة طبيعية، مما يجعل فروة الرأس صحية ويحفز نمو الشعر.

العسل يحسن أيضا صحة بصيلات الشعر التي هي المسؤولة في تطويل الشعر. ويقول الباحثون أن الاستخدام السليم لعلاجات العسل للشعر يساعد في إعادة الحياة لبصيلات شعر النائمة لتعزيز نمو الشعر.

العسل يساهم في بناء جسم الرضيع وإعطاء الرضيع الطاقة وذلك لاحتواء العسل على الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والنحاس، والزنك، واليود وهي جميعها عناصر مهمّة لتقوية جسم الرضيع.

تنشيط وتقوية معدة الرضيع، والسبب في ذلك أنّ العسل يحتوي على خميرة الشعير. حماية الجهاز الهضميّ من الأمراض التي قد تصيبه فهو دواء مفيد للرضع للتخلص من فضلات الجهاز الهضميّ، والتخلّص من الإمساك وأيضاً تخليص الرضيع من الغازات.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

8 أمور يجب أن تقوم بها لتتجنب الإصابة في التمارين

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تجنب الإصابات خلال التدريبات

لا يهتم الكثيرين بممارسة التمارين خلال فترة الإصابة، ويتجاهل تلك الإصابة خلال عملية رفع الوزن، محاولا احراز تقدم ومعتبرًا أن تلك الإصابة أمر طبيعي خلال عملية بناء العضلات.

ولكن في الواقع هذا لا يعمل على بناء العضلات، فالإصابة تعطل الرياضي عن التمارين، حيث يحتاج لوقت للتعافي من الإصابة قبل مواصلة برنامجه التدريبي مرة أخرى، وفيما يلي بعض الأسباب التي تجعلك تتجنب الإصابة:ـ

1) الاهتمام بالقيام بتمارين الإحماء قبل ممارسة تمارين الوزن، فعلى الأقل يجب القيام بدقيقتين من الإحماء قبل ممارسة تمارين الوزن بشكل مباشر، وفي الواقع يجب أن يتم الاحماء الصحيح والشامل من 10: 20 دقيقة، اعتمادا على درجة حرارة الغرفة، ويمكن أن تتضمن تمارين الإحماء الركض وركوب الخيل، والسباحة والمشي السريع، ما يمكن أن يشمل احماء الكتفين والوركين والركبتين، مع أداء التكرار، وزيادة كثافة التمارين مع القيام بتمارين سريعة الخطى بتكرار من مجموعتين إلى ثلاث مجموعات.

2) القيام بتمارين التهدئة بعد التمارين، فالتباطؤ مسؤول بشكل كبير عن حماية العضلات الدافئة المحشوة بالدم والمغذيات والاكسجين، والأفضل أن تقوم بتمارين التمدد بعد التمارين، وأي إهمال لتلك الحالة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان كبير في قوة العضلات، وعلى العكس من ذلك، إهمال التمدد تؤدي بك إلى فشل العضلات.

3) معالجة اختلالات العضلات بين الجانبين أو بين العضلات وبعضها البعض، وذلك من خلال القيام بتمارين إمالة الحوض وتقريب الكتفين، مثل القيام بتمارين التمدد، وتمارين الرغوة، وتمارين التدليك، وهي أمور مهمة لاستعادة العضلات لطولها الصحي، ومنع الاختلالات والاصابات.

4) ضرورة الاستماع إلى جسمك، فإذا كنت تشعر بالتعب الشديد، فلا يجب القيام بممارسة الوزن، بل يجب عليك الحصول على راحة إضافية قبل العودة مرة أخرى إلى التمارين، فحينها تكون العضلات والنسيج الضام محاط بالالتهاب والتورم، ويجب علاجه.

5) الاهتمام بالتغذية ومعالجة الجفاف حيث يمكن أن تؤثر سوء التغذية حقا على أداء الرياضي وفرصة التعرض للإصابة، كما أن نقص الفيتامينات والمعادن يمكن أن تسهم في إصابة خطيرة بالصالة الرياضية، كما يجب تناول الخضار والفول والفاكهة على جميع مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب التي تحتاج إليها، لمحاربة الدموع الصغيرة ومنع الإصابات قبل حدوثها.

6) الاهتمام بالترطيب، حيث أنه عامل مهم للغاية عندما يتعلق الأمر بالأداء والوقاية من الإصابات، فيجب على الأقل شرب جالون من الماء لمدة 20 دقيقة قبل التمرين، ويجب أن تبدأ عملية الترطيب حوالي 5 ساعات قبل التمرين، ومن الناحية المثالية يجب أن تبقى 100٪ رطب طوال اليوم.

7) لا يجب حمل الكثير من الوزن فكونك طموح، لا يجعلك تحمل الكثير من الوزن، فهذا يعني تهور، قد يؤدي إلى الإصابة، فيجب أن يكون الوزن في الحدود المعقولة لمزيد من السيطرة والتحكم في الوزن.

8) الاهتمام بأداء النموذج اللائق فأي تقنية غير صحيحة في تمارين السحب، يؤدي إلى المزق أو وجع العضلات، فجسم الإنسان لديه مسارات الميكانيكا محددة للغاية، لا يجب أن تخرج عن مسارها منعا للإصابة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية