3 أسباب.. تجعلك لا تفقد الدهون!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
حرق الدهون

يعتقد البعض أن تناول الأطعمة الصحية والذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية عدة مرات في الأسبوع كافي لبناء العضلات، وحرق الدهون، ولكن حتى مع القيام بتلك الأمور، يجب أن نلتفت إلى بعض الأسباب التي يمكن أن تقلل تأثير ذلك وتمنع فقدان الدهون.

1) الحمية: هناك العديد من تقنيات النظام الغذائي التي تؤثر على مستوى الدهون في الجسم، فإذا لم تحصل على ما يكفي من السعرات الحرارية والبروتين والكربوهيدرات والدهون، فلن تحافظ على العضلات، بل وتكتسب المزيد من الدهون، وهنا يجب عليك التأكد من أنك تتناول الأطعمة الصحيحة، التي توفر لك العناصر الغذائية الصحيحة، وتناسب وحدات الماكرو الخاصة بك.

وهنا يمكن الحصول على الدهون من خلال اللحوم والكربوهيدرات من منتجات الدقيق كالكعك، مع تناول الدهون الصحية من خلال المكسرات والبطاطا الحلوة، والفيتامينات والمعادن.

كما أنه يجب تناول السعرات الحرارية المناسبة لجسمك، ما بين 250: 500 سعر حراري كل يوم، مع ضرورة الحفاظ على خطة صارمة لتناول الخيارات الغذائية من خلال الفواكه والخضروات والزبادي والبيض والمكسرات.

مع ضرورة الحفاظ على اتباع نظام غذائي يحتوي على البروتين، للحفاظ على كتلة العضلات الخاصة بك، مع الاهتمام بالهرمونات الذكورية التي تصنع العضلات.

2) عدم القيام بالتدريب بالشكل المثالي: فيجب أن تمارس التمارين ما بين 3: 4 تمارين في الاسبوع، وإذا كنت تريد خسارة الدهون فعليك التركيز على التمارين التي تستهدف أكبر عدد ممكن من العضلات خلال كل دورة تدريبية، مع القيام ببعض التمارين الهوائية بشكل أسبوعي مثل تمارين المشي السريع أو الهرولة السريعة على انحدار لمدة 20-30 دقيقة.

3) الاعتماد على المكملات الغذائية بشكل خاطئ: فالمكملات الغذائية تعمل عن طريق ملء الثغرات المتبقية في وحدات الماكرو الخاصة بك، فيجب أن تعرف ما المكملات التي تحتاجها، وما هي الاحتياجات اليومية للبروتين والكربوهيدرات والدهون.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

نصيحة خبير يوصي بتخطي وجبة الإفطار بفنجان قهوة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
وجبة الإفطار

في كتاب جديد لخبير اللياقة البدنية والتغذية الصحية جون كيفر الذي يعمل كمستشار في مجلة بناء العضلات، قدم كيفر، الكثير من النصائح التي يمكن أن تبدو غريبة للبعض من أجل خسارة الوزن، ولكنها في الواقع منطقية، وثبت نجاحها.

ومن هذه النصائح التي قدمها الكتاب الذي يأتي تحت عنوان “كارب نايت” هي تخطي وجبة الإفطار، حيث يقول أنه عند الاستيقاظ تكون مستويات اللبتين (هرمون النحافة) في الذروة بحيث نشعر بالجوع، ومع ذلك، يمكننا قمع هذا الجوع مع فنجان من القهوة، حيث يسقط هذا الهرمون بعد حوالي ساعتين عند الاستيقاظ، مقابل تزايد مستويات هرمون النمو.

وفي حالة تخطي وجبة الإفطار، فأنت تقدم حل وسط، حيث لا يتم إنتاج الأنسولين بشكل كبير، وبالتالي ظهور الهرمونات الأخرى، من خلال القهوة، ثم بعد ساعتين يمكن تناول الإفطار بعد هدوء الجوع، تتناول فيها الكربوهيدرات الصحية.

كما أكد الكاتب على أن إضافة عناصر الألياف إلى وجبات الطعام مثل القرنبيط والهليون( يسمى سكوم في بعض البلدان العربية) وغيرها، مما يساعد في التخلص من احتباس الماء، مع تناول الأسماك والخضروات، ثم تناول وجبة تعتمد على الكربوهيدرات من 3: 4 ساعات بعد التمرين، ما يقلل من معدل الأيض، ومن ثم فقدان الوزن وبناء العضلات في نفس الوقت.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

علاج علامات التمدد في جسمك

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
علامات التمدد

قد تحصل على كثير من مكاسب القوة والحجم من خلال التمارين الرياضية، ولكن في الوقت نفسه تكتسب علامات التمدد في البشرة، تكون غالبا باللون الأحمر والأرجواني.

وتحخدث تلك العهلامات في الغالب بسبب النمو السريع في مناطق العضلات، وتظهر بشكل أكبر عند حمل النساء، أو عند زيادة الوزن بشكل سريع.

والنصائح الأكثر شيوعا لعلاج تلك الحالة هي فرك البشر من خلال محلول معين أو زبدة الكاكاو، وحينها سوف تختفي لفترة قصيرة من الزمن ولكن سوف تعود بمجرد بدء التدريب مرة أخرى.

ولكن ظهرت طريقة جديدة لعلاج تلك العلامات من خلال “الضوء الأحمر” وهي طريقة تستخدم لعلاج اضطرابات الجلد المختلفة مثل حب الشباب الشديد والصدفية، حيث يخترق الضوء الأحمر الجلد مما يساعد على تعزيز الجهاز الدوري الخاص بك ويجلب المزيد من خلايا الدم الحمراء إلى المناطق المضطربة. كما أنه يحفز إنتاج الكولاجين والإيلاستين الحيوي. الذي يساعد على ترطيب الجلد.

ويستمر العلاج من خلال تعرض المنطقة المصابة بـ 12 دقيقة فقط، ويتميز الضوء الأحمر بأنه ليس قويًا مثل ضوء الأشعة فوق البنفسجية.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية