كيف تقيس نسبة الدهون في الجسم؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
قياس دهون الجسم

تعكس كمية الدهون الموجودة في الجسم ، تراكم المواد الغذائية في الجسم، كما أنه يؤثر على الكثير من الوظائف الحيوية للجسم، ومن هنا فإن تحليل تكوين الجسم يسمح لنا بفهم طبيعته وكثير من مشاكله.

ويمكن قياس نسبة الدهون في الجسم من خلال قياس 3 إلى 9 مواقع تشريحية بالجسم، وهي العضلة ذات الرأسين والكتفين والعضلات الثلاثية، حيث يتم قياس سمك طبقة الجلد والأنسجة الدهنية الكامنة، مع تجنب العضلات، ثم تؤخذ قياسات كل موقع ويتم حساب متوسط هذه الأرقا، ومن خلال معادلة معينة يتم حساب نسبة دهون الجسم بشكل عام.

كما يتم قياس نسبة الدهون من خلال طريقة “بيويلكتريكال” التي تعمل عن طريق تمرير التيار الكهربائي المنخفض من خلال الجسم، حيث تقاومة الأنسجة الدهنية، ومن خلال شدة تلك المقاومة يتم معرفة نسبة الدهون في الجسم.

وأظهرت الدراسات أن الطريقة الثانية هي الأفضل في قياس نسبة الدهون، حيث أن القياسات البشرية غير موثوقة البيانات، كما أن القياس الأول يعتنمد على مبدأ وجود دهون ثابتة في أماكن مددة بالجسم، وهو غير متوافر بالحقيقة.

كما يتجاهل القياس الأول بعض العوامل المؤثرة مثل الترطيب ودرجة حرارة الجلد ومخازن الجليكوجين والنضج الكيميائي في الرياضيين الأصغر سنًا.

الأكثر مشاهدة

4 طرق لاستغلال لياقتك البدنية في ممارسة الرياضة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
اكتساب اللياقة البدنية

يمكنك أن تكون رياضي قوي، ذو لياقة بدنية عالية، ولكن هل يمكنك استغلال تلك اللياقة البدنية في ممارسة رياضة معينة، الأمر يحتاج إلى بعض الأسرار التي يجب عليك أن تعرفها قبل أن تقوم بذلك:ـ

1) يجب عليك الاهتمام بالتمارين الاساسية التي تعمل على بناء العضلات الاساسية القوية، فهي العضلات الرئيسة في بناء اللياقة البدنية، وتجهيز الجسم لأي رياضة أخرى.

2) يجب أن تضع لنفسك تحدي في تمارين الرياضة التي تمارسها مثل التحدي الذي تقوم به لبناء العضلات، كأن ترسم لنفسك خطة للجري لمسافة 90 ميل خلال فترة معينة من الزمن، وتداوم على التمارين للوصول لهذا الهدف في خطوات تدريجية صغيرة.

3) يجب التركيز على التفاصيل الصغيرة الخاصة بالعضلات وربطها بتقنيات ممارسة الرياضة التي تقوم بها، وهو ما يؤدي بك لحدوث طفرة كبيرة في ممارسة تلك الرياضة، وصقل المهارات الخاصة بك.

4) يجب أن تعلم أن تلك الرحلة في اللياقة البدنية لا نهاية لها، فالتمارين مستمرة إلى ما لا نهاية والتطوير من أجل الوصول لأفضل مستوى في تلك الرياضة أمر دائم ومستمر، من خلال مزيد من التمارين الرياضية.

الأكثر مشاهدة

ما يجب أن تعرفه عن “تمزق العضلات”!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ألام العضلات

يعد تمزق العضلات علامة جيدة على نمو العضلات، ويحدث بسبب الجهد المبذول أو التمدد مع استخدام الوزن، إلا أنه في الوقت نفسه، قد يكون علامة على نذر إصابة عضلية بسب فقدان المرونة.

وهو ما يحدث خاص لمن يمارس الرياضة في سن متقدم بين سن 40 – 60، وهناك ثلاثة درجات لهذا الشد في العضلات ما بين ضعيف ومتوسط وقوي، وهو ما له علاقة مع نسبة الألياف العضلية، وعملية الشفاء المطلوبة، للعودة إلى وظيفة طبيعية.

حيث أن التمزق الضعيف يحدث بنسبة 15% من الألياف العضلية، ولا حاجة فيه لعملية جراحية، ويمكن أن يتم الانتعاش في المنزل خلال أسبوعين.

المستوى المتوسط: ما بين 15: 50% من الألياف العضلية، ليس مطلوبا الجراحة والانتعاش يمكن القيام به في المنزل في فترة من 3: 12 أسبوع وينتج عنه بعض التشوه أو فقدان القوة.

المستوى القوى وهو الأكثر شدة بنسبة 75% من الألياف العضلية أو تمزق كامل للعضلات، ويحتاج لراحة لمدة سنة مع إجراء جراحة لاستعادة المرونة.

وهناك ثلاثة اشكال لهذا التمزق، وهي:ـ

1) السيء جدا : حيث يحدث ورم دموي كبير نتيجة للنزيف الداخلي، ويحدث عنه تشوه في العضلات وفقدان القوة.

2) الشديد : وهو يؤدي لتشوه في شكل العضلة، دون فقدان قوتها.

3) العادي : وفيه يتم عودة العضلات إلى طبيعتها بعد فترة من التأهيل.

وللحصول على هذا الشكل يجب وضع الثلج على موضع الإصابة كل 20 دقيقة مع التدليك المستمر، حيث أن الجليد يعمل على تسريع العلاج، وبعد 72 ساعة سوف يستقر الألم أو التورم وإذا لم يحدث ذلك يجب عليك استشارة الطبيب.

الأكثر مشاهدة