احترس من طهو اللحوم بتلك الطريقة!

طريقة سيئة لطهو اللحوم تجنبها

حسين فاروق
17/05/2017

article:17/05/2017

طعام صحي
طعام صحي

من الأمور التي قد لا يتحدث عنها البعض، ولكنها تؤثر بشكل كبير على الصحة العامة، هي فكرة طهو الطعام بطريقة خاطئة، والتي تؤدي لكثير من المشاكل الصحية، فكثير من الناس لا يدركون حقيقة أن هناك بعض تقنيات الطهي تسبب مواد كيميائية تؤدي إلى السرطان، ناهيك عن جعل الغذاء غير مستساغ الطعم.

وتؤدي الأطعمة المقلية بشدة والمحروقة إلى كثير من الأضرار الخاصة بالجسم، من خلال إدخال كمية وفيرة من السموم على رأس المنكهات الكيميائية والأصباغ وهرمونات النمو والمضادات الحيوية، كما أنبعض هذه المركبات سامة مثل الأكريلاميد، الجليكوتوكسين، خاصة في الأطعمة عالية في أوميجا-6S، بولي والدهون الأحادية غير المشبعة والسكر.

فخلال الطهور في درجات حرارة عالية أكثر، سواء في القلي، أو التحميص، يتم ربط جزيئات السكر الموجودة في الغذاء مع الكربوهيدرات العالية “الأسباراجين”، وهو حمض أميني، وبالتالي خلق الأكريلاميد، وهو ما يظهر بشدة في البطاطس المقلية.

كما تتواجد مركبات “الجليكوتوكسينات” وهي مجموعة أخرى من المركبات المحفوفة بالمخاطر التي تتكون من اتحاد السكر أو الدهون المؤكسدة بالبروتينات عندما يتم طهي الطعام في درجات حرارة عالية.

وهي تؤدي إلى زيادة الوزن ومقاومة الأنسولين والالتهاب المزمن، وبعض الأمراض الأخرى مثل السرطان، تصلب الشرايين وأمراض الدماغ الأخرى مع وجود طفرات في الحمض النووي.

أضف إلى ذلك أن الدراسات تظهر أن تناول الكثير من الحصص من اللحوم الحمراء يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا المتقدم بنسبة 40٪، وهو ما يمكن أن يتم إضافته لمشكلة طهوها على درجات حرارة عالية.

كما أظهرت دراسة أخرى أن ارتفاع الحرارة عند طبخ اللحوم الناجم يؤدي إلى زيادة الكولسترول السئ بنسبة 32٪ والبروتين C التفاعلي بنسبة 35٪، ما يعزز خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

والحل الأفضل لتلك المشكلة هو طهوها بطريقة الغليان أو على البخار، مع إضافة خل التفاح وزيت الزيتون وعصير الليمون ليس فقط لتعزيز نكهة، ولكن للتقليل من الآثار السلبية للحرارة.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة