“الضغط” على العضلة خلال تمارين رفع الوزن!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الضغط على العضلة

يعتبر الضغط على العضلة خلال عملية رفع الوزن، من المشاهد المألوفة أثناء عملية رفع الوزن، فحينها نجد الرياضي وقد توقف في منتصف الطريق لرفع الوزن من أجل الحصول على مزيد من الوزن.

وهو أمر مختلف عليه بين خبراء اللياقة البدنية، فيرى البعض أن التوتر والتعرض للضغط على العضلة مجرد أسطورة، لا تفيد في عملية بناء أو تقوية العضلات، ويفضل بدلا منها زيادة التكرارات، أو رفع مزيد من الوزن.

ويرى هؤلاء أن الضغط على العضلة أمر غير طبيعي ومخالف لطبيعة الرياضة التي تميل للحركة، كما أن الزخم المطلوب على العضلة لا يتحقق بالضرورة، بل يمكن أن ينتقل إلى مناطق وعضلات أخرى، مثل عضلات الصدر التي ينتقل لها في الغالب أي تأثير عندما تضع مزيد من التوتر على العضلة ذات الرأسين.

بل والأخطر من ذلك فإن “التوتر” أو الضغط على العضلة يمثل أحد الطرق التي تدمر العضلات، حيث أن هذا الضغط ينصب على مجموعة محددة من الألياف العضلية دون غيرها، وهو ما يرهق تلك المنطقة اكثر من اللازم، ويجعل باقي الألياف العضلية تخسر ما اكتسبته من قوة.

والأفضل من زيادة الضغط أو التوتر على العضلة، هو زيادة التكرارات أو المجموعات التدريبية أو إضافة مزيد من الوزن للتدريب، وهو ما يبدو افضل في طريق تحقيق اقصى قدر من القوة والمكاسب للعضلات، وتحسين نقاط الضعف الخاصة بك.

الأكثر مشاهدة

الطريقة “الأسرع” للحصول على عضلات بطن قوية؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
عضلات البطن

السؤال الأكثر تداولًا في منتديات وجلسات اللياقة البدنية، هو متى أرى عضلات البطن تظهر في الجسد وتتضخم؟

وهناك العديد من الإجابات والتفسيرات المختلفة لهذا السؤال، فهناك فئتين من الناس: أولئك الذين يريدون فقط شكل لطيف، وهو ما يعني إنقاص الوزن وحرق الدهون، والجزء الآخر الذي يريد عضلات قوية وضخمة.

وتعد تمارين القرفصاء ورفع الأثقال هي الأفضل في هذا الإطار، فإذا كنت تريد إنقاص الوزن وحرق الدهون، فأنت بحاجة لتمارين العزلة في البطن من أجل حرق الدهون بتلك المنطقة، وإنقاص الوزن عموما، أما إذا كنت تريد بناء العضلات، فيجب القيام بتمارين عصر العضلات، والتي تعمل على تمديد وضغط الأنسجة العضلية المختلفة.

كما يجب الاعتماد في تلك التمارين على حزام الضغط، لاستهداف عضلات البطن بشكل أكبر، خاصة إذا كانت الأوزان التي تتدرب بها أكبر وأقوى، ويجب أن يكون التمرين مقسم إلى جزئين الأول خاصة بعضلات البطن العلوية والثاني للسفلية والعضلات الجانبية للبطن.

ويبدأ التمرين من يوم الاثنين ثم الثلاثاء للجزء العلوي مع البطن مع الراحة يوم الأربعاء، مع التكرار يوم الخميس والجمعة للجزء السفلي، ثم راحة يومي السبت والأحد.

ابتداء من يوم الاثنين، أود أن تدريب يومين من القيمة المطلقة، والراحة يوم الأربعاء ثم كرر الخميس والجمعة. عطلة نهاية الأسبوع هي أب بقية أيام. نضع في اعتبارنا أن هذا لم يتم تعيين في الحجر. في بعض الأحيان إذا كنت في عجلة من امرنا، وسوف تفعل انشقاقات العضلات العادية وتترك أب تجريب لعطلة نهاية الأسبوع.

علما بأنه يجب الاهتمام بالعضلات المستقيمة للبطن، في كلا اليومين، مع التكرار من 12-15 مرة، ويمكن الزيادة التدريجية للوصول لمعدلات من 30: 50 مرة لكل تمرين.

الأكثر مشاهدة

ماذا تعرف عن تحدي الأسبوعين .. بدون ملح أو سكر؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
امتنع عن السكر والملح

هل تستطيع الحياة لمدة أسبوعان متواصلان دون تناول حلويات أو طعام مالح؟!

لا تتعجل في الإجابة، بالنفي أو التأكيد، فالأمر صعب ويحتاج لمزيد من التركيز، والقدرة على تحقيق الهدف، فأنت بذلك تتناول طعام صحي وخالي من المؤثرات السلبية المتمثلة في السكر والملح لمدة 15 يوم، وهي فترة كافية لتحقيق مكتسبات صحية.

وهذا يعني أنه لا يجب تناول الفول السوداني المالح، ولا الحلويات، ولا الشيكولاتة ولا الصودا، وهي وسيلة وسيلة رائعة لاستعادة الطاقة الطبيعية، والعودة للمسار الصحي السليم.

ويفيد هذا التحدي في الحصول على قرارات إيجابية متعلقة بنمط الحياة، وينظف جسدك من كثير من المنتجات الضارة والغير طبيعية، ويجعلك تشعر بمزيد من الرضا والإنجاز.

وتتضمن قواعد هذا التحدي ما يلي:ـ

1) عدم تناول المشروبات الحلوة أو الوجبات الخفيفة

2) عدم تناول وجبات خفيفة مالحة

3) عدم تناول القهوة.

4) عدم تناول العلكة.

مع إمكانية تناول الفاكهة والخضروات بمختلف أنواعها وأشكالها، وعدم قدرتك على أداء هذا التحدي، يعني فشلك في تناول طعام صحي، وعدم قدرتك على الحياة بشكل صحي سليم.

أما قدرتك على إتمام هذا التحدي لمدة أسبوعين دون القدرة على الاستمرار فيه لمدة أطول، فاقترح عليك الاستمرار عليه مع تناول وجبة حرة أسبوعيًا، أو التخلص من هذا النظام لمدة يوم في الأسبوع.

ملحوظة أخيرة: يمكنك الاعتماد على الفاكهة والماء لتعويض السكريات والأملاح التي تفقدها خلال هذا الروتين، الذي يستمر لمدة اسبوعين.

الأكثر مشاهدة