لا تخشي من الكربوهيدرات بعد الآن!

الكربوهيدرات ودورها في الحمية الغذائية

حسين فاروق
10/05/2017

article:10/05/2017

الغذاء الصحي
الغذاء الصحي

يرى الكثير من الأشخاص أن الكربوهيدرات هي العدو الأخطر على الحمية الغذائية، وأن تناول الكثير من الكربوهيدرات يؤدي إلى تحميل الجسم بالدهون، ومن ثم زيادة الوزن والسمنة.

وبالفعل هذا صحيح، ولكن دون القيام بتمارين رياضية والتي تقوم بحرق تلك الكربوهيدرات الزائدة عن الحد، والتي نحتاجها من الأساس لأنها المصدر الرئيس للطاقة، حتى قبل الحديث عن ممارسة التمارين الرياضية، فهي المسؤولة عن تغذية الدماغ والكبد والكلى والعضلات.

الطاقة التي نحصل عليها من الكربوهيدرات هي الجلوكوز، التي تعد المصدر الرئيسي للطاقة، وعند تجويع الجسم من الكربوهيدرات، يلجأ الجسم إلى البروتينات للحفاظ على وظائفه الحيوية، ما يوقف بناء العضلات.

وتعتبر الكربوهيدرات من المغذيات الرئيسية التي يجب أن نتعامل معها بحرص دون زيادة أو نقصان في المعدل المطلوب تناوله.

تقول القاعدة أنه لا يجب أن تزيد الكربوهيدرات المطلوب تناولها عن 1 جرام لكل رطل من وزن الجسم عند محاولة لانقاص وزنه، أما عند محاولة الحصول على العضلات، فيجب تناول ما بين 1.2: 1.5 جرام من الكربوهيدرات لكل رطل من وزن الجسم.

يقول البعض أن النسبة المئوية هي أفضل طريقة لتحديد كمية الكربوهيدرات، مثل أن تكون 40٪ من السعرات الحرارية الشاملة من الكربوهيدرات.

كما يجب الوضع في الاعتبار مسألة إجمالي السعرات الحرارية اللازمة للنمو والتي ينبغي أخذها في الاعتبار، ومعدلات حرق السعرات الحرارية، فالشخص الذي يحرق سعرات حرارية أكبر، يحتاج سعرات حرارية أكثر من الشخص العادي، وهذا ينطبق أيضا على المراهقين، وهذا التمثيل الغذائي السريع قد يسمح لك أن تأكل كمية أعلى من الكربوهيدرات من غيرها، لأن لديك الجسم الذي سوف يحرقها بشكل سريع، أما البطئ في حرق السعرات الحرارية، فينبغي أن يتناولوا كربوهيدرات أقل.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة