تمارين الضغط يوميا تفيد في تقوية عضلات الصدر؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تمارين الضغط

للأسف نتعرض بشكل يومي إلى الكثير من المعلومات الخاطئة التي تنتشر عن طريق الانترنت وغيرها، وهو ما يجعل الرياضي في حيرة من أمره، بالإضافة إلى ضرورة التأكد من المعلومات قبل تداولها أو نشرها.

ومن بين المعلومات المغلوطة التي يتم تقديمها على أنها معلومات صحيحة، فكرة تدريب العضلات بقوة كل يوم، من خلال تمارين الضغط، والتمارين المكثفة أو في دائرة تدريبية من أجل زيادة قوة عضلات الصدر وتكبير تلك المنطقة.

في الواقع الأمر ليس صحيح على الإطلاق، فهناك الكثير من الطرق التي تساعد على تقوية وتكبير عضلات الصدر بأنواعها المختلفة بخلاف التمارين المكثفة وحمل الأوزان الثقيلة، مثل التمارين الهوائية وتمارين سحب الكابل، وتمارين الضغط والقرفصاء المعتادة.

أضف إلى ذلك فإن القيام بتمارين يومية مجهدة لمنطقة الصدر، تؤثر بشكل سلبي على منطقة الظهر، كما أنها تحرم الجسم في كثير من الأحيان من المكاسب العضلية التي كان من المتوقع ان يحققها مع زيادة التمارين العضلية.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

7 خصائص لا بد أن تتوافر في أي برنامج غذائي طويل المدى

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
النظام الغذائي الصحي

مع اقترابنا من فصل الصيف، يبدو الجميع جاهز لاتباع نظام غذائي لفترة طويلة، مع مزيد من قدرات التحمل والتحديات، وهو أمر فعال في الغاية لتحقيق الأهداف البدنية خاصة بالنسبة للرجال.

والنظام الغذائي الذي نقصده هنا هو اتباع خطة نظام غذائي يستمر لمدة 12 أسبوع، مخصص بنسبة 100% للاحتياجات الفردية، ويعتمد هذا النظام على ما يلي:ـ

1) خفض نسبة الدهون التي تحصل عليها من مصادر خارجية.

2) حساب السعرات الحرارية الإجمالية التي تحصل عليها.

3) لا قيود على الحلويات أو الغذاء الذي تتناوله.

4) احترس من تقلب المزاج.

5) الاهتمام بتناول المغذيات الدقيقة مثل البروتين والكربوهيدرات.

6) تحسين الوضع الصحي العام.

7) إعادة القياسات الخاصة بك مرة كل أسبوع، مع إجراء التعديلات الغذائية حسب الحاجة.

الأهم من ذلك، أنه لا يجب تقديم أي تنازلات صحية، مع توفير أطعمة عالية الجودة التي تحمل صفة الديمومة كنمط للحياة على المدى الطويل، بحيث نتوقع بعد ذلك تطوير أفضل للعلاقة بين الغذاء والجسم.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

كيف تدمج تدريباتك في نمط حياتك؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
نمط الحياة والتدريبات

كما ذكرنا في مقالات سابقة أن النظام الغذائي الخاص بك يجب أن يكون عادات دائمة، وليس مجرد نظام مؤقت لإنقاص الوزن لفترة مؤقتة، كذلك يجب ان يكون النظام التدريبي دائم، وعادة ضمن عاداتك اليومية.

يمكن تحقيق ذلك من خلال ممارسة برنامج تدريبي لمدة 12 أسبوع متصل، ثم تحصل على راحة، ثم تعاود الكرة مرة، على أن يكون هذا البرنامج التدريبي يستمر في ظل أيام عادية، فتمارس التمارين في المنزل، مع الأنشطة العادية اليومية مثل الذهاب للعمل أو الدراسة وغيرها.

كما يجب خلال تلك الفترة التدريبية أن تستمتع بحياتك وتحصل على الاسترخاء مع تناول البروتين مع تذوق الأطعمة الجديدة، وممارسة الجنس وغيرها من الأمور التي تشعرك بمتعة الحياة، وأن ما تقوم به ليس أمر استثنائي.

وجهة نظري أن التدريب يجب أن يكون تدريب عظيم ولكن ممتع في نفس الوقت، فعليك أن تسمح لنفسك لقضاء وقت ممتع، حتي يتحول التدريب إلى نمط حياة بسهولة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية