كيف تتعامل مع الكربوهيدرات؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الكربوهيدرات

لا يمكن أن يخلو أي نظام غذائي من تناول الكربوهيدرات، باعتبارها الوقود الأساسي لممارسة التمارين الرياضية، وهو ما يتضح في كثير من الكتابات الغربية حول اللياقة البدنية.

فيقول جون كيفر هو مستشار في العضلات واللياقة البدنية أن الكربوهيدرات تساعد على اتباع نظام غذائي بسيط وصارم، حيث أنها بديل جيد لتناول الكثير من السكريات الأساسية بما في ذلك أشياء مثل الحلويات والكعك.

ويرى كيفر أنه يمكن تحديد الكربوهيدرات في الوجبات الغذائية من خلال تخطي وجبة الإفطار، حيث يصل “هرمون الجوع” إلى ذروته، بعد ساعتين عند الاستيقاظ، مع زيادة مستويات هرمون النمو، ويقول كيفر أن هذا المسار الطبيعي للهرمونات دون أي تدخل.

ويمكن استبدال وجبة الإفطار بشرب كوب من اللبن لا يؤدي إلى زيادة الأنسولين إلى حد كبير بما فيه الكفاية دون زيادة في الكربوهيدرات التي يمكن أن تحصل عليها من وجبة الإفطار.

وفي وجبة الغذاء يمكن الاعتماد على القرنبيط، والسمك والخضروات، أو صدور الديك الرومي، ولحم البقر، مع تناول الدهون الإضافية من الجوز أو الأفوكادو.

أما اسوأ الأمور التي تتعلق بالكربوهيدرات فهي تناوله في وقت متأخر من اليوم، أما الوقت الأفضل لتناول الكربوهيدرات بعد التمارين بثلاثة أو أربعة ساعات بعد التمرين الرياضي.

الأكثر مشاهدة

فوائد أكل التمر على الريق

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فوائد التمر

التمر هي ثمرة أشجار الـنخيل وهو أحد الثمار الشهيرة بقيمتها الغذائية العالية وهي فاكهة صيفية تنتشر في الوطن العربي ، وقد اعتمد العرب قديما في حياتهم اليومية عليها.

التمر تأخذ شكلا بيضاويا ويتفاوت مقاسها ما بين 20 إلى 60 مم طولا و 8 إلى 30 مم قطرا، تتكون الثمرة الناضجة من نواة صلبة محاطة بغلاف ورقي يسمى القِطْمِير يفصل النواة عن القسم اللحمي الذي يؤكل.

اقرأ أيضا : 11  فائدة للتمر تفيد صحة جسمك

اقرأ أيضا : فوائد تناول التمر للحامل

اقرأ أيضا : فوائد التمر للرجيم .. مهمة لإنقاص الوزن

يحتوي التمر على نسبة عالية من الكربوهيدرات وهذا ما يجعلنا نشعر بالشبع عند تناول ثلاث إلى سبع حبات من التمر كما أنّه يحتوي على نسبة قليلة من الدهن، ونسبة متوسطة من الماء ونسبة جيدة من الألياف، ونسبة منخفضة من الأملاح المعدنية.

كما يحتوي التمر على مجموعة من الفيتامينات، وعلى نسب متفاوتة من البروتينات والمعادن كالكالسيوم، والفسفور، والحديد، والمنغنيز، والكلس، والنحاس، وغيرها الكثير، ويحتوي على بعض الزيوت والسكريات.

وورد في صحيح البخاري عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: ((من تصبح كل يوم سبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر)).

وكذلك أثبت أنه المادة الوحيدة في الأرض التي لا يبقى منها فضلات تخرج من جسم الإنسان ، فيستفيد منها الجسم كاملة تماما.

فوائد التمر

فوائد التمر

فإن تناول من 5 إلى 7 تمرات يوميا على الريق يمنحك فوائد صحية عديدة نسردها لك على النجو التالي في عدة نقاط:

1 * خفض نسبة الكلسترول بالدم والوقاية من تصلب الشرايين لاحتوائه على البكتين.

2 * منع الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة والوقاية من مرض البواسير وتقليل تشكل الحصيات بالمرارة وتسهيل مراحل الحمل والولادة والنفاس لاحتوائه على الألياف الجيدة والسكريات السريعة الهضم.

3 * منع تسوس الأسنان لاحتوائه على الفلور.

4 * الوقاية من السموم لاحتوائه على الصوديوم والبوتاسيوم وفيتامين ج.

5 * علاج لفقر الدم (الأنيما) لاحتوائه على الحديد والنحاس وفيتامين ب2.

6 * علاج للكساح ولين العظام لاحتوائه على الكالسيوم والفوسفور وفيتامين أ.

7 * علاج لفقدان الشهية وضعف التركيز لاحتوائه على البوتاسيوم.

8 * علاج للضعف العام وخفقان القلب لاحتوائه على المغنسيوم والنحاس.

9 * علاج للروماتزم ولسرطان المخ لاحتوائه على البورون.

10 * مضاد للسرطان لاحتوائه على السلينيوم وقد لوحظ أن سكان الوحات لا يعرفون مرض السرطان.

11 * علاج للضعف الجنسي لاحتوائه على البورون وفيتامين أ.

12 * علاج لجفاف الجلد وجفاف قرنية العين ومرض العشى الليلي لاحتوائه على فيتامين أ.

13 * علاج لأمراض الجهاز الهضمي العصبي لاحتوائه على فيتامين ب1.

14 * علاج لسقوط الشعر وإجهاد العينين والتهاب الأغشية المخاطية لتجويف الفم والتهاب الشفتين لاحتوائه على فيتامين ب2.

15 * علاج للالتهابات الجلدية لاحتوائه على فيتامين النياسين.

16 * علاج لمرض الأسقربوط وهو الضعف العام للجسم وخفقان القلب وضيق التنفس وتقلص الأوعية الدموية وظهور بقع حمراء على الجلد وضعف في العظام والأسنان، وذلك لاحتوائه على فيتامين ج2 أو حامض الأسكوربيك،

17 * علاج الحموضة في المعدة لاحتوائه على الكلور والصوديوم والبوتاسيوم.

18 * علاج أمراض اللثة وضعف الأوعية الدموية الشعرية وضعف العضلات والغضاريف لاحتوائه على فيتامين ج.

الأكثر مشاهدة

7 عوامل تقلل من فرص الإصابة بهشاشة العظام

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تقوية عظام الجسم

يعتبر الهيكل العظمي للإنسان، العنصر الرئيسي في بناء عضلاته، حيث أنه العمود الفقري لأي تمرين رياضي، وهو ما يدفع الأشخاص لتناول المزيد من الكالسيوم قبل سن الثلاثين، باعتباره العنصر الرئيسي لبناء العظام.

وتؤثر كثير من الأمراض على العظام مثل هشاشة العظام، والتي تؤدي على حالة من عدم التوازن بين بناء العظام وتدمير العظام، مع التقدم في العمر، وتساهم عدة عوامل في هذا الخلل، خاصة مستويات الهرمونات (الإستروجين والتستوستيرون)، والعوامل الوراثية، وقلة النشاط البدني، بالإضافة إلى نقص فيتامين D.

وتشير التقديرات إلى أن 100 مليون شخص في العالم يعانون هشاشة العظام (80 مليون امرأة و 20 مليون رجل). ويعتقد أن ثلاثة أضعاف هذا العدد من الناس عرضة لمخاطر عالية من الإصابة بهشاشة العظام.

وهناك عدد قليل من العوامل التي تتعلق بنمط الحياة، والتي من شأنها أن تساعد في إبطاء تطور مرض هشاشة العظام في مرحلة البلوغ هي:

1) التمارين التي تشمل تحمل الوزن وتقوية العضلات مثل المشي، والركض، والرقص، ورفع الاثقال، والمشي لمسافات طويلة، وصعود الدرج.

2) الحصول على الجرعة اليومية الكافية من فيتامين D من خلال اتباع نظام غذائي، والتعرض لأشعة الشمس والتغذية التكميلية.

3) استهلاك ما يكفي من الكالسيوم بحيث لا يحتاج جسمك إلى اقتراض هذا الكالسيوم من العظام، بمتوسط 1000 ملليجرام يوميًا.

4) تناول الخضروات الورقية الخضراء، لتزويد الجسم بفيتامين ك.

5) ممارسة الرياضة البدنية بشكل يومي.

6) القيام بالتمارين التي تطبق الوزن والضغط على العظام؛ لأن الأخيرة تستجيب لضغوط من خلال زيادة كثافة العظام وقوتها.

7) الحد من تناول الكافيين الخاص جنبا إلى جنب مع استهلاك ما يكفي من البروتين وفيتامين (أ) في النظام الغذائي الخاص بك.

الأكثر مشاهدة