كيف تتعامل مع الكربوهيدرات؟

الكربوهيدرات في جسمك وكيفية التعامل معها

حسين فاروق
16/03/2017

article:16/03/2017

الكربوهيدرات
الكربوهيدرات

لا يمكن أن يخلو أي نظام غذائي من تناول الكربوهيدرات، باعتبارها الوقود الأساسي لممارسة التمارين الرياضية، وهو ما يتضح في كثير من الكتابات الغربية حول اللياقة البدنية.

فيقول جون كيفر هو مستشار في العضلات واللياقة البدنية أن الكربوهيدرات تساعد على اتباع نظام غذائي بسيط وصارم، حيث أنها بديل جيد لتناول الكثير من السكريات الأساسية بما في ذلك أشياء مثل الحلويات والكعك.

ويرى كيفر أنه يمكن تحديد الكربوهيدرات في الوجبات الغذائية من خلال تخطي وجبة الإفطار، حيث يصل “هرمون الجوع” إلى ذروته، بعد ساعتين عند الاستيقاظ، مع زيادة مستويات هرمون النمو، ويقول كيفر أن هذا المسار الطبيعي للهرمونات دون أي تدخل.

ويمكن استبدال وجبة الإفطار بشرب كوب من اللبن لا يؤدي إلى زيادة الأنسولين إلى حد كبير بما فيه الكفاية دون زيادة في الكربوهيدرات التي يمكن أن تحصل عليها من وجبة الإفطار.

وفي وجبة الغذاء يمكن الاعتماد على القرنبيط، والسمك والخضروات، أو صدور الديك الرومي، ولحم البقر، مع تناول الدهون الإضافية من الجوز أو الأفوكادو.

أما اسوأ الأمور التي تتعلق بالكربوهيدرات فهي تناوله في وقت متأخر من اليوم، أما الوقت الأفضل لتناول الكربوهيدرات بعد التمارين بثلاثة أو أربعة ساعات بعد التمرين الرياضي.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة