7 عوامل تقلل من فرص الإصابة بهشاشة العظام

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تقوية عظام الجسم

يعتبر الهيكل العظمي للإنسان، العنصر الرئيسي في بناء عضلاته، حيث أنه العمود الفقري لأي تمرين رياضي، وهو ما يدفع الأشخاص لتناول المزيد من الكالسيوم قبل سن الثلاثين، باعتباره العنصر الرئيسي لبناء العظام.

وتؤثر كثير من الأمراض على العظام مثل هشاشة العظام، والتي تؤدي على حالة من عدم التوازن بين بناء العظام وتدمير العظام، مع التقدم في العمر، وتساهم عدة عوامل في هذا الخلل، خاصة مستويات الهرمونات (الإستروجين والتستوستيرون)، والعوامل الوراثية، وقلة النشاط البدني، بالإضافة إلى نقص فيتامين D.

وتشير التقديرات إلى أن 100 مليون شخص في العالم يعانون هشاشة العظام (80 مليون امرأة و 20 مليون رجل). ويعتقد أن ثلاثة أضعاف هذا العدد من الناس عرضة لمخاطر عالية من الإصابة بهشاشة العظام.

وهناك عدد قليل من العوامل التي تتعلق بنمط الحياة، والتي من شأنها أن تساعد في إبطاء تطور مرض هشاشة العظام في مرحلة البلوغ هي:

1) التمارين التي تشمل تحمل الوزن وتقوية العضلات مثل المشي، والركض، والرقص، ورفع الاثقال، والمشي لمسافات طويلة، وصعود الدرج.

2) الحصول على الجرعة اليومية الكافية من فيتامين D من خلال اتباع نظام غذائي، والتعرض لأشعة الشمس والتغذية التكميلية.

3) استهلاك ما يكفي من الكالسيوم بحيث لا يحتاج جسمك إلى اقتراض هذا الكالسيوم من العظام، بمتوسط 1000 ملليجرام يوميًا.

4) تناول الخضروات الورقية الخضراء، لتزويد الجسم بفيتامين ك.

5) ممارسة الرياضة البدنية بشكل يومي.

6) القيام بالتمارين التي تطبق الوزن والضغط على العظام؛ لأن الأخيرة تستجيب لضغوط من خلال زيادة كثافة العظام وقوتها.

7) الحد من تناول الكافيين الخاص جنبا إلى جنب مع استهلاك ما يكفي من البروتين وفيتامين (أ) في النظام الغذائي الخاص بك.

كيف تتخلص من علامات التمدد في جسمك؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
علامات التمدد الحمراء

مع القيام بالتمارين الرياضية بشكل منتظم، وزيادة حجم عضلات الجسم، تنتشر كثير من علامات التمدد داخل الجسم، خاصة مع طول المدة التي تمارس فيها الرياضة، وتؤدي تلك العلامات إلى الحصول على شكل جلد سئ.

وعلاج تلك المشكلة الشائع يتلخص في الاعتماد على المستحضرات الطبية أو زبدة الكاكاو على علامات التمدد لفترة قصيرة من الزمن، ولكن هذا الحل ورغم شيوعه، إلا أنه بمجرد بدء التدريب مرة أخرى، سوف تعود تلك العلامات للظهور.

الجديد أنه يمكن الاستعانة بالضوء الأحمر لعلاج علامات التمدد، حيث يعتمد ذلك العلاج على فكرة أن ظهور تلك العلامات يدل على نقص فيتامين D بالجسم، وهو علاج شائع لكثير من الأمراض الجلدية المختلفة مثل حب الشباب والصدفية، حيث يقوم الضوء الأحمر باختراق الجلد والمساعدة على تعزيز جهاز الدورة الدموية، مع جلب المزيد من خلايا الدم الحمراء إلى المناطق المضطربة، كما أنه يحفز الكولاجين الحيوي وإنتاج الإيلاستين، ما يعمل على ترميم الجلد بعد التمدد.

ويستمر العلاج لمدة 12 دقيقة فقط طويلة مرتين في الأسبوع بعد رفع الأثقال، ويمكن استبدال الضوء الأحمر بالتعرض لأشعة الشمس الطبيعية قبل الساعة التاسعة صباحًا، حيث تكون خالية من الأشعة الضارة، وتمد الجسم بفيتامين D الضروري.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

كيف تقوم بتطوير قوة عضلات صدرك بشكل سليم؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تقوية عضلات الصدر

تعتبر تمارين الضغط وتمارين توسيع الصدر بالكابل، من أشهر التمارين التي تساعد الرياضي في بناء عضلات الصدر القوية، والتي تعمل على تحفيز نمو تلك العضلات.

وتتكون عضلات الصدر من جزئين رئيسين من العضلات، هما العضلات الصدرية الكبرى، والعضلات الصدرية الصغرى، وتنقسم العضلة الصدرية الكبرى من عضلات الترقوة، وعضلات الصدر العلوية، وهي عضلات تساعد على تدوير عضلات الكتفين، وتمديدهما، أما العضلات الصغرى، فهي العضلات السفلى من الصدر.

وفيما يلي مجموعة من ابرز التمارين التي تساعد على تطوير القوة بعضلات الصدر المختلفة:ـ

1) تمارين الدمبل: وتبدأ تلك التمارين من رفع الدمبل بشكل أفقي يتوازى مع الصدر، مع تركيز الضغط على عضلات الصدر.


2) تمارين الضغط مع رفع الشريط الحديدي فوق الصدر مباشرة، وهو تمرين يساعد على زيادة تحفيز نمو كثير من الألياف بعضلة الصدر، مع استخدام قبضة متوسطة لرفع الوزن.

3) تمارين توسيع الصدر بالدمبل: وفي هذا التمرين تقوم بتدوير الوزن نحو الداخل، في مدى متوسط للحركة، دون تمديد كامل الذراع، ونهدف بذلك لمزيد من التركيز على عضلات الصدر، وهي تساعد على تحفيز عضلات الكتف.

4) تمارين الكابل مع التناوب بين سحب الكابل لأعلى، لتمديد عضلات الصدر لأعلى، وبين توسيع عضلات الصدر بشكل عرضي، مع التناوب بين تمديد الكتف بشكل كامل، وانحناءه بزاوية 90 درجة، مع الحفاظ على منحنى طفيف في الظهر.

ويفضل ممارسة تلك التمارين بتكرار ما بين 8: 12 مرة، في فترة زمنية من 40 : 60 ثانية.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية