7 عوامل تقلل من فرص الإصابة بهشاشة العظام

كيف تقاوم هشاشة العظام

حسين فاروق
15/03/2017

article:15/03/2017

تقوية عظام الجسم
تقوية عظام الجسم

يعتبر الهيكل العظمي للإنسان، العنصر الرئيسي في بناء عضلاته، حيث أنه العمود الفقري لأي تمرين رياضي، وهو ما يدفع الأشخاص لتناول المزيد من الكالسيوم قبل سن الثلاثين، باعتباره العنصر الرئيسي لبناء العظام.

وتؤثر كثير من الأمراض على العظام مثل هشاشة العظام، والتي تؤدي على حالة من عدم التوازن بين بناء العظام وتدمير العظام، مع التقدم في العمر، وتساهم عدة عوامل في هذا الخلل، خاصة مستويات الهرمونات (الإستروجين والتستوستيرون)، والعوامل الوراثية، وقلة النشاط البدني، بالإضافة إلى نقص فيتامين D.

وتشير التقديرات إلى أن 100 مليون شخص في العالم يعانون هشاشة العظام (80 مليون امرأة و 20 مليون رجل). ويعتقد أن ثلاثة أضعاف هذا العدد من الناس عرضة لمخاطر عالية من الإصابة بهشاشة العظام.

وهناك عدد قليل من العوامل التي تتعلق بنمط الحياة، والتي من شأنها أن تساعد في إبطاء تطور مرض هشاشة العظام في مرحلة البلوغ هي:

1) التمارين التي تشمل تحمل الوزن وتقوية العضلات مثل المشي، والركض، والرقص، ورفع الاثقال، والمشي لمسافات طويلة، وصعود الدرج.

2) الحصول على الجرعة اليومية الكافية من فيتامين D من خلال اتباع نظام غذائي، والتعرض لأشعة الشمس والتغذية التكميلية.

3) استهلاك ما يكفي من الكالسيوم بحيث لا يحتاج جسمك إلى اقتراض هذا الكالسيوم من العظام، بمتوسط 1000 ملليجرام يوميًا.

4) تناول الخضروات الورقية الخضراء، لتزويد الجسم بفيتامين ك.

5) ممارسة الرياضة البدنية بشكل يومي.

6) القيام بالتمارين التي تطبق الوزن والضغط على العظام؛ لأن الأخيرة تستجيب لضغوط من خلال زيادة كثافة العظام وقوتها.

7) الحد من تناول الكافيين الخاص جنبا إلى جنب مع استهلاك ما يكفي من البروتين وفيتامين (أ) في النظام الغذائي الخاص بك.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

أخبار متعلقة