فيديو.. هارت يمرر الكرة بين قدمي صلاح!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فاز ليفربول على مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت بينهما في بطولة الكأس الدولية للأبطال، ويبدو أن السيتي يواجه مشكلة عندما يلعب ضد الريدز، حتى في البطولات الودية!

تقدم فريق بيب جوارديولا بهدف سجله ليروي ساني، ثم نجح محمد صلاح في تسجيل هدف التعادل، وقبل أن تنتهي المباراة بلحظات احتسب الحكم ضربة جزاء لفريق يورجن كلوب، سجل منها ساديو ماني هدف الفوز.

وشهد شوط المباراة الثاني لقطة طريفة عندما عادت الكرة إلى جو هارت حارس مرمى مانشستر سيتي، فضغط عليه محمد صلاح، لكن حارس المرمى استطاع أن يمرر الكرة بعقب القدم لتمر بين قدمي اللاعب المصري!

وأثارت هذه اللقطة كثيراً من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال الساخرون إن هارت يريد أن يقنع جوارديولا بأنه يجيد اللعب بقدميه! ومن المعروف أن المدرب الإسباني يحب حارس المرمى الذي يجيد التمرير وبناء اللعب.

ولم يعتمد بيب على الحارس الإنجليزي الذي انتقل على سبيل الإعارة في الموسم الماضي إلى وست هام، وفي الموسم قبل الماضي إلى تورينو.

الأكثر مشاهدة

بعد تأجيل رحلتهم.. لاعبو ليفربول يحوّلون المطار إلى ملعب!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – وصلت بعثة نادي ليفربول الإنجليزي إلى ولاية نيو جيرسي في الولايات المتحدة الأمريكية، من أجل الجولة الاستعدادية التي يخوضها النادي قبل بداية الموسم الجديد.

وكانت الرحلة الجوية التي نقلت الفريق من مطار تشارلوت دوجلاس الدولي قد تأجلت لوقت كبير، وانتظر أعضاء البعثة في المطار حتى استطاعوا أن يواصلوا رحلتهم.

ووجد اللاعبون حلاً مناسباً للتغلب على ملل هذا الانتظار الطويل، فأحضروا كرة واستعرضوا مهاراتهم في المطار الذي تحول إلى ملعب، ونشر النادي على موقعه الرسمي صور اللاعبين وهم يمارسون لعبتهم، بينما تظهر الطائرات في الخلفية!

ونشر أندرو روبرتسون لاعب الريدز صورة من هذا المشهد على حسابه في انستجرام، وعلق عليها قائلاً: “ماذا يمكن أن تفعله هناك غير ذلك عندما تُأجل رحلة طيرانك”؟!

وسيلعب ليفربول ضد مانشستر سيتي في إطار منافسات بطولة الكأس الدولية للأبطال الودية، وذلك ضمن المباريات التي ستنطلق في السهرة بعد منتصف الليل.

وتنتظر ليفربول منافسات قوية في الموسم القادم على ألقاب أبرزها الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ودوري أبطال أوروبا الذي خسر النادي مباراته النهائية في الموسم الأخير.

الأكثر مشاهدة

ظل ميسي مفيد.. وبنزيما أكبر من ثقة المدرب!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هدف ملغى” فقرة تحتوي على تعليقات سريعة ساخرة على بعض الأحداث والأخبار الرياضية، فقرة يعبر عنها اسمها، حيث تعتبر بلا هدف، لأن الهدف تم إلغاؤه!

ــ ليروي ساني يتحدث عن استبعاده من قائمة منتخب ألمانيا في كأس العالم 2018 قائلاً: “تحدثت مع يواخيم لوف عن الأمر بالطبع، وتقبلت القرار أيضاً، وقد قال لي الأسباب التي جعلته يفعل ذلك، وكان من المحزن خروجهم من دور المجموعات، أعتقد أن التعامل مع هذا الأمر صعب”.

أولاً؛ يعلم لوف الأسباب التي جعلته يستبعد ساني، ويعلم اللاعب نفسه هذه الأسباب، ويتقبلها! فمتى نعلمها نحن؟! ثانياً؛ وبعيداً عن المثالية، ما الأمر المحزن أكثر للاعب استبعده المدرب؟ عندما يشاهد منتخب بلاده يخرج من الدور الأول، أم عندما يشاهد منتخب بلاده يفوز بلقب المونديال.. وهو يجلس في المنزل؟!

ــ من أخبار سوق الانتقالات؛ ريال مدريد مهتم بالتعاقد مع كريستيان بوليسيتش لاعب بوروسيا دورتموند.. التعاقد مع لاعب جيد يُعد أمراً إيجابياً يُسعد جمهور النادي، لكن المشكلة أن الريال يعيش الآن مرحلة ما بعد رحيل كريستيانو رونالدو، وأي صفقة في المراكز الهجومية سيفسرها المشجعون بأنها تعويض لرونالدو! وسيقولون: هل هذا رونالدو الجديد؟! ولن يفرح الجمهور بمثل هذه الصفقات إذا تمت، حتى يتعاقد النادي مع لاعب مثل نيمار أو مبابي أو هازارد! اللاعب الذي يستطيع أن يكون واجهة للفريق، والذي يستطيع أن يتعاون مع كريم بنزيما.. ويستغل المساحات التي يفتحها!

ــ نيمار خارج قائمة العشرة لاعبين المرشحين للفوز بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم! هرب من ظل ميسي ليفوز بمثل هذه الجوائز، فخرج من قائمة المرشحين العشرة لجائزة الفيفا! بعدما ودع دوري أبطال أوروبا مبكراً، ثم فشل في الوصول إلى نصف نهائي كأس العالم، يبدو أن ظل ميسي كان رائعاً! وعندما خرج البرازيلي ليواجه الشمس.. أحرقته!

ــ عندما نقرأ خبراً يقول إن مدرب ريال مدريد الجديد، جولين لوبيتيجي، يجدد الثقة بمهاجم الفريق كريم بنزيما، فإننا نستعجب! هل يحتاج بنزيما إلى ثقة المدرب؟! من الواضح أن المهاجم الفرنسي له مكانة عظيمة في النادي، وهو النجم الأول الآن! بل في بعض الأحيان نشعر بأنه رئيس النادي! وقد يرحل أي لاعب آخر، كما رحل كريستيانو رونالدو نفسه! لكن بنزيما مستمر.. للأبد! ولذلك؛ فإن المدرب هو الذي يحتاج إلى ثقة بنزيما!

هذا المقال يهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيه لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

الأكثر مشاهدة