كوليمور: بوجبا ونيمار مثل الأطفال تحت 11 عاماً!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

وجه اللاعب الإنجليزي السابق والناقد الرياضي ستان كوليمور انتقادات قوية إلى لاعبي العصر الحالي بسبب تصرفاتهم التي وصفها بأنها غير ناضجة، ووصف هؤلاء اللاعبين بأنهم مثل الأطفال الذين لم يتجاوزوا عامهم الحادي عشر!

وكتب كوليمور في مقاله بصحيفة ميرور قائلاً: “إنهم يُعامَلون كالأطفال تحت 11 عاماً، لاعبون مثل بوجبا ونيمار وزملائهم، إنهم لاعبو كرة قدم تحت 11 عاماً، تدللهم الأندية ولا توبخهم، ليس لديهم معايير فيما يتعلق بالملابس وقصات الشعر والأقراط ووسائل الزينة الفاخرة”.

أضاف: “كان برايان كلوف والسير أليكس فيرجسون لديهم سبب يجعلهم يحبون اللاعبين أصحاب قصات الشعر حسنة المظهر، والذين يستقرون ويتزوجون مبكراً، لأن ذلك يدل على النضج، أما في الوقت الحالي فيبدو أن كرة القدم الاحترافية تحتفل بعدم نضج اللاعبين، لأن الأمر كله يبدو وكأنه يقدم مثل هذا المرح”.

وانتقد مهاجم ليفربول السابق احتفال بينجامين ميندي بلقب كأس العالم قائلاً: “شاهدنا بينجامين ميندي يركض ممسكاً بكأس العالم رغم أنه لم يلعب في النهائي، وينزلق على ركبتيه بالكأس، إذا فكرت في ذلك، إنها الأشياء التي كنت تفعلها عندما كان عمرك 11 عاماً، أليس كذلك”؟!

ويرى كوليمور أن الأندية والشركات تحتضن اللاعبين الذين يفعلون ذلك، لأن تصرفاتهم ترويجية ومربحة وتجذب اهتمام المشجعين الشبان، فتشجعهم على شراء المنتجات!

الأكثر مشاهدة

فيديو.. فريق يسجل هدفاً أثناء احتفال منافسه بهدف ملغى!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يتمنى كل فريق أن يسجل هدفاً سهلاً دون أن يتعرض لمقاومة ودفاع من الفريق الآخر، ولذلك شاهدنا في كأس العالم الأخيرة منتخبات تحاول تسجيل أهداف أثناء احتفال المنافسين بالأهداف خارج الملعب، لكن الحكام كانوا يرفضون ذلك.

أما فريق تولوكا فقد نجح في تسجيل هدف دون مقاومة حقيقية من منافسه، فقد سجل الفريق هدفاً في مرمى موناركاس أثناء احتفال لاعبيه بهدف جاء من تسلل، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين في الدوري المكسيكي.

كان تولوكا متقدماً بهدف نظيف حتى اللحظات الأخيرة، فحصل موناركاس على ضربة حرة في الدقيقة 90 من المباراة، واستطاع أن يسجل منها هدف التعادل، لكن الهدف لم يُحتسب لأن الحكم ومساعده احتسبا تسللاً على الفريق الذي سجل الهدف.

استغل لاعبو تولوكا فرصة احتفال منافسيهم بهدفهم الملغى ولعبوا الضربة الحرة غير المباشرة بسرعة، واستطاع اللاعب روبينز سامبويزا أن يسجل هدفاً في المرمى الخالي لتنتهي المباراة بفوزهم بهدفين نظيفين.

ولذلك من الأفضل أن يتأكد اللاعبون من احتساب الهدف أولاً قبل أن يحتفلوا!

الأكثر مشاهدة

فيديو.. سخرية من روني بسبب أدائه مع فريقه الجديد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – عاد واين روني إلى إيفرتون بعد سنوات قضاها في مانشستر يونايتد، لكن عودته لم تستمر سوى موسم واحد فقط، وبعد نهاية الموسم الأخير انتقل إلى نادي دي سي يونايتد الأمريكي.

وتعرض اللاعب الإنجليزي للسخرية بسبب أدائه في الدوري الأمريكي لكرة القدم، فقد خسر فريقه أمام أتلانتا يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وقدم روني بعض اللقطات الطريفة التي أثارت سخرية المشاهدين!

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توضح الأخطاء التي ارتكبها روني، ومنها هذه التمريرة الغريبة التي منحت أتلانتا يونايتد هدف التعادل!

وفي مشهد آخر اعتدى لاعب المنتخب الإنجليزي السابق على مدافع بعدما فشل في الوصول إلى الكرة، فأخرج له الحكم البطاقة الصفراء، ومن الواضح أن القرار لم يعجب روني الذي كان يجادل الحكم!

ومن المشاهد التي أثارت السخرية من لاعب مانشستر يونايتد وإيفرتون السابق، هذه التسديدة التي ذهبت بعيداً عن المرمى!

وكان واين روني من أفضل اللاعبين الصاعدين عندما كان في إيفرتون، وقدم مواسم رائعة مع مانشستر يونايتد، لكن مستواه انخفض كثيراً في الفترة الأخيرة في النادي، فعاد إلى إيفرتون لكنه لم يقدم الإضافة المنتظرة، ومن الواضح أنه يعاني في تجربته الجديدة أيضاً!

الأكثر مشاهدة