جوارديولا وبوتشيتينو؟ منتخب إنجلترا يفوز بفضل ألاردايس!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

يحقق منتخب إنجلترا انتصارات في مونديال روسيا، حيث تأهل إلى نصف النهائي، وربما يحقق أكثر من ذلك! ويقول كثيرون إن هذه الانتصارات تتحقق بفضل بيب جوارديولا، المدرب الذي يذهب إلى بلد فيفوز منتخبه بلقب كأس العالم!

وانتقد آخرون هذه المزاعم قائلين إن المنتخب الإنجليزي يسجل معظم أهدافه من الكرات الثابتة، التي لا يحبها جوارديولا! وأسوأ لاعبيه هو رحيم سترلينج.. الذي يدربه جوارديولا! وتحوّل الأمر إلى معركة كوميدية، كيف تأهل هذا المنتخب إلى نصف النهائي، إنجلترا لا تفوز، ولو امتلكت أفضل اللاعبين! وإذا فازت فيجب أن نجد سبباً، وهذا السبب هو أحد مدربي الدوري الإنجليزي!

قيل أيضاً إن ماوريسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام هوتسبير له الفضل في نتائج منتخب إنجلترا الذي يعتمد بشكل أساسي على نجوم فريقه، وربما نجد من يقول إن هذا الفضل يجب أن يُنسب إلى جوزيه مورينيو، بسبب جيسي لينجارد!

تفرق الفضل بين المدربين، وكأن هذا المنتخب ليس له مدرب! كل مدرب يعمل في ناديه، والمدرب الذي يعمل في منتخب الأسود الثلاثة هو جاريث ساوثجيت، وهو من يختار اللاعبين ويضع الخطة، ولكن.. قبل أن ننسب الفضل إليه، يجب أن يُنسب أولاً إلى من تسبب في توليه هذه المهمة؛ المدرب السابق سام ألاردايس!

لا يعتمد منتخب إنجلترا على أسماء كبيرة مثل الأجيال السابقة، أو على مدرب عجوز يلعب كرة قدم من القرن التاسع عشر! أو مدرب يكلف هاري كين بلعب الضربة الركنية! بل يعتمد على مدرب بفلسفة جديدة، مدرب يعرف اللاعبين الشباب ويعتمد عليهم مع بعض الخبرة، ولا يجامل أو يختار لاعبين انتهت أعمارهم الافتراضية في الملاعب!

لذلك يستحق سام ألاردايس الشكر، بل يستحق جائزة! فقد كان من المفترض أن يقود ألاردايس بنفسه المنتخب الإنجليزي في كأس العالم، بعدما حقق حلمه وأصبح مدرباً لمنتخب بلاده، لكنه رحل بعد مباراة رسمية واحدة، بسبب فضيحة استغلال وظيفته لتقديم نصائح تساعد على التلاعب بالقوانين، ومن الواضح أن هذه الفضيحة أنقذت منتخب إنجلترا من فضيحة أخرى في كأس العالم!

لو استمر ألاردايس مع منتخب إنجلترا، فغالباً كنا لنشاهد جو هارت يحرس المرمى! وكنا لنشاهد واين روني يقود هذا الفريق، إلى جانب اللاعب الناشئ دائماً.. ثيو والكوت! ولم يكن ألاردايس ليستفيد من جوارديولا أو مورينيو أو بوتشيتينو أو غيرهم، لأنه يعتقد أن هؤلاء المدربين.. يجب أن يستفيدوا منه! ثم يخرج المنتخب مبكراً من المونديال، ثم يستمتع اللاعبون بعطلاتهم!

في عام 2010 قال سام ألاردايس إنه يستطيع أن يفوز بالدوري ودوري أبطال أوروبا لو درب ريال مدريد أو مانشستر يونايتد أو تشيلسي، وسيحقق هذه الإنجازات.. في كل موسم! لكن هذه الأندية لم تتعاقد معه، ربما لأنها لا تحب الفوز بالبطولات المضمونة! وعندما تولى تدريب منتخب بلاده، أصبح الأمل الوحيد لهذا المنتخب هو.. رحيل ألاردايس بسرعة!

رحل ألاردايس ليأتي ساوثجيت الذي ألبس هذا المنتخب رداءً مختلفاً، فحقق معه ما لم يتوقعه أحد، ولذلك؛ ربما نختلف حول قضية مدرب البريميرليج الذي يجب أن يُنسب إليه جزء من الفضل في انتصارات إنجلترا، لكن الأمر الذي يجب أن نتفق عليه؛ هو أن هذا الفضل لم يكن لينفع، وأن تلك الانتصارات لم تكن لتتحقق، لولا رحيل ألاردايس!

هذا المقال يهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيه لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

الأكثر مشاهدة

فيديو.. مباراة كرة قدم تتحول إلى معركة عنيفة في البرازيل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تحولت مباراة فريقي كاشياس وتريزي في ملحق دوري الدرجة الرابعة في البرازيل إلى فوضى وعنف واستعراض للقوة، وأصبحت مثل مباراة مصارعة.. بلا قانون!

واندلعت اشتباكات عنيفة بين لاعبي الفريقين بعدما سجل تريزي هدفاً في الدقيقة 84 من المباراة، وقالت صحيفة ذا صن إن مُسجل الهدف، ديدي، استفز جمهور كاشياس، فتحولت المباراة إلى معركة قوية.

وكان فريق تريزي قد فاز بمباراة الذهاب بهدف نظيف، ثم تقدم في مباراة العودة بثلاثة أهداف مقابل هدف، وتسبب الهدف الثالث في المشكلة الكبيرة التي حدثت.

ويظهر ديدي في مقطع الفيديو وهو يركض هارباً بينما يطارده لاعبو كاشياس، وكان زملاؤه يحاولون مساعدته ومنع مطارديه من اللحاق به، وعندما هرب منهم، وجد جامع الكرات يحاول الاعتداء عليه، ليشتعل الموقف من جديد.

وحاول بعض اللاعبين تهدئة الأمور من أجل استئناف اللعب، لكن البدلاء وأعضاء طاقم التدريب تدخلوا وازداد الموقف اشتعالاً، فانتظر الحكم 15 دقيقة ثم قرر إنهاء المباراة قبل نهايتها بخمس دقائق.

وطُرد خمسة لاعبين بسبب هذه المعركة، ثلاثة من كاشياس، واثنان من تريزي.

الأكثر مشاهدة

فيديو.. هاشتاج تحدي نيمار للسخرية من تمثيله يغزو تويتر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – سقط منتخب البرازيل في كأس العام 2018 وفشل في تجاوز ربع النهائي، حيث خسر أمام منتخب بلجيكا بهدفين مقابل هدف وودع المونديال بعدما كان مرشحاً بقوة للفوز بلقبه.

وكان الجمهور البرازيلي يعقد آمالاً كبيرة على نجم منتخبهم نيمار من أجل الفوز بكأس العالم، وتوقع كثيرون أنه سيقاتل من أجل هذا اللقب الذي سيساعده على الفوز بالكرة الذهبية.

ولم يعوض لاعب باريس سان جيرمان خسارة لقب كأس العالم 2014 في موطنه، عندما خسر منتخب البرازيل أمام منتخب ألمانيا بسبعة أهداف مقابل هدف في نصف النهائي، ولم يشارك نيمار في تلك المباراة بسبب إصابته الشهيرة أثناء مواجهة منتخب كولومبيا في ربع النهائي.

لم يكن لاعب برشلونة السابق سيئاً في كأس العالم، لكنه لم يقدم أداءً كبيراً في البطولة، وأثار كثيراً من الجدل بقصات شعره وألوانه الغريبة، وبسقوطه المتكرر وصراخه وتدحرجه على الأرض، وهو الأمر الذي أثار عاصفة من السخرية ضده.

ولاقى هاشتاج #NeymarChallenge أو تحدي نيمار رواجاً كبيراً على موقع تويتر، وهو هاشتاج يسخر من سقوط نيمار وتظاهره بالإصابة، وشارك فيه كثير من الناس حول العالم بمقاطع فيديو ساخرة، وكان للأطفال نصيب كبير من هذه المقاطع الطريفة.

وشاركت أندية رياضية أيضاً في موجة السخرية بتقديم عروض ترفيهية تسخر من نيمار بين الشوطين، أو أثناء التدريبات، وتعتمد فكرة التحدي على شخص يقول “نيمار”، فيبدأ المشاركون تقليد نيمار بشكل ساخر!

الأكثر مشاهدة