ريال مدريد ضد باريس سان جيرمان.. مواجهة تحير جمهور برشلونة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

عندما تشتعل الحرب بين اثنين من أعدائك، ستتمنى أن يخسر كلاهما! ولكن في الأدوار الإقصائية من بطولات كرة القدم، لا بد أن يكون هناك فائز وخاسر، ستسعدك خسارة أحدهما، لكنك ستشعر بالحزن أيضاً؛ لأن الآخر قد فاز!

يستضيف ريال مدريد غداً باريس سان جيرمان في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، سيشاهد جمهور برشلونة هذه المواجهة.. وهو يتمنى خسارة الفريقين! وخسارة نيمار بطبيعة الحال، لأن ريال مدريد هو الغريم التقليدي الأبدي، ولأن باريس سان جيرمان انتزع لاعبهم السابق.. بالإكراه!

إذا فاز الريال سيفرح جمهور البرسا، وسيقولون: “انظروا إلى ما حدث لنيمار عندما رحل بسبب المال، لن يفوز بشيء بعيداً عن فريقنا، لقد دمر مستقبله”، وسيفرحون بخسارة النادي الباريسي لأنه لم يستفد من اللاعب الذي كلفه 222 مليون يورو! لكنهم سيجدون ما يفسد هذه السعادة؛ فوز النادي الملكي! لا يريدون فوزه بالبطولة الثالثة عشرة، ولا يريدون فوز كريستيانو رونالدو بالكرة الذهبية السادسة، ولو فعلها البرتغالي ستكون ريمونتادا أكبر من ريمونتادا النادي الكتالوني أمام النادي الباريسي!

وإذا فاز باريس سان جيرمان سيفرح جمهور البرسا أيضاً، غريمهم التقليدي يغادر البطولة من دور الـ16، مثلما كان يفعل آرسنال! سيسخرون من ريال مدريد ومن رونالدو، وسيقولون: “هذا هو زيدان بدون الحكام.. وبدون الحظ”! وربما يقول بعضهم: “لقد دمرهم لاعبنا السابق نيمار”! لكن تأهل سان جيرمان سيحزنهم، ومشاهدة نيمار يحتفل بقميص آخر لن تعجبهم، يريدون أن يرونه نادماً بسبب الرحيل، سيفرحون إذا أخرج الريال من البطولة، لكن فرحتهم لن تكتمل.. إلا إذا خرج معهم!

من حسن حظ جمهور برشلونة أن هذه المواجهة في دور الـ16، وليست في النهائي! سيكون هناك فائز وخاسر، لكن الفائز أيضاً قد يغادر البطولة في الأدوار التالية! لذلك سيفرحون فرحة جزئية بخروج أحدهم، وستزداد هذه الفرحة إذا خرج الفريق الآخر بعد ذلك، وربما يصبح موسم جمهور البرسا مثالياً إذا حدث الآتي؛ خروج ريال مدريد وباريس سان جيرمان، ثم فوز فريقهم بلقب البطولة في النهاية!

هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

نيمار يثير الجدل بدفاعه عن نجم ريال مدريد القادم!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تسبب لاعب ريال مدريد القادم فينيسيوس جونيور في مشكلة أثناء مباراة فريقه الحالي فلامينجو ضد بوتافوجو في بطولة كاريوكا البرازيلية يوم السبت الماضي، فعندما كان فريقه متقدماً بهدفين مقابل هدف أضاف جونيور الهدف الثالث في اللحظات الأخيرة من المباراة، ثم ركض نحو جماهير بوتافوجو واستفزهم باحتفاله.

احتفل فينيسيوس جونيور عن طريق التظاهر بالبكاء وكأنه يقول لجماهير بوتافوجو “لقد أبكيتكم”! وتسبب هذا الاحتفال في اشتباكات بين لاعبي الفريقين، ثم حصل اللاعب على بطاقة صفراء بسبب احتفاله، وهو الأمر الذي اعترض عليه نيمار لاعب باريس سان جيرمان!

عبر لاعب برشلونة السابق عن غضبه من خلال تعليقه على منشور يتحدث عن هذا الأمر على انستجرام، وكان المنشور يقول: “فينيسيوس جونيور يحصل على بطاقة صفراء بسبب احتفال الطفل الباكي، ما الذي وصلت إليه كرة القدم“؟ فعلق نيمار قائلاً: “كرة القدم مجنونة، إذا احتفلت بفوز فريقك على فريق صديقك فأنت ترتكب خطأ، وسوف تعاقَب”!

وسوف يصبح فينيسيوس جونيور لاعباً يمتلكه ريال مدريد بشكل رسمي عندما يكمل 18 عاماً، وذلك يوم 12 يوليو 2018، لكنه سوف يستمر مع فلامينجو على سبيل الإعارة حتى نهاية شهر يونيو 2019، ولذلك أثار دفاع نيمار عنه بعض الجدل بين الجماهير، خاصة في ظل التقارير التي تتحدث عن اهتمام الريال بالتعاقد مع لاعب النادي الباريسي!

فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

نيمار يُخرج سان جيرمان ثم ينضم إليه.. هل يتكرر السيناريو مع الريال؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

“إذا كنت لا تستطيع أن تهزمهم فانضم إليهم”.. مقولة شهيرة تقدم الحل لمن لا يستطيع أن ينتصر على خصمه القوي، ويتمثل هذا الحل في الانضمام إلى هذا الخصم ليستمتع بالانتصار معه!

هذا ما فعله نيمار عندما انضم إلى برشلونة في عام 2013، لم يستطع أن يهزمهم فانضم إليهم، فقد لعب البرازيلي ضد البرسا مع سانتوس في نهائي كأس العالم للأندية 2011، وانتظر الجمهور ما سيقدمه اللاعب القادم بقوة إلى عالم كرة القدم، لكنه لم يقدم شيئاً، وانتهت المباراة بفوز النادي الكتالوني برباعية نظيفة.

انتقل نيمار إلى برشلونة ليستمتع بالانتصارات معهم، ويُقال أيضاً إنه ذهب إلى هناك من أجل المال، ولا أدري أين الجريمة في ذلك! المال شيء رائع، وتحقيق البطولات شيء رائع، والجمع بين الأمرين إنجاز يستحق الإشادة.. والحسد! لكن هذا ليس موضوعنا!

حقق اللاعب بطولات عديدة بالفعل مع البرسا، ومنها كأس العالم للأندية التي لم يستطع أن يفوز بها عندما لعب ضدهم! وحققت نظرية الانضمام إلى المنافس انتصاراً جديداً، ويطبق لاعبو آرسنال هذه النظرية عندما ينضمون إلى المنافسين ثم يفوزون بالبطولات، ويطبقها أيضاً لاعبو بوروسيا دورتموند وغيرهم!

لم يلتزم نيمار بهذه المقولة عندما انتقل من برشلونة إلى باريس سان جيرمان، بل اخترع مقولة جديدة؛ “اهزمهم.. ثم انضم إليهم”! فقد قدم البرازيلي أشهر مباراة في مسيرته ضد النادي الباريسي في دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي؛ مباراة الريمونتادا الشهيرة، عندما قاد البرسا إلى تحقيق مهمة اعتقد كثيرون أنها مستحيلة، مثلما اعتقد كثيرون أن انتقاله إلى باريس مستحيل! وبعدما هزمهم ودمرهم.. انضم إليهم!

تتحدث كثير من الصحف عن اهتمام ريال مدريد بالتعاقد مع نيمار، ويزداد الجدل بتصريحات لاعبي الريال التي ترحب به في فريقهم، وقد أثبت سوق الانتقالات أنه لا يعرف المستحيل، وخاصة بعد انتقال لاعب البرسا السابق إلى سان جيرمان بعدما اعتقد كثيرون أن أخبار هذه الصفقة لا تستحق سوى السخرية!

سيلعب نيمار ضد النادي الملكي غداً في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، ولا يقدم الريال موسماً جيداً، بينما يقدم النادي الفرنسي موسماً مثالياً حتى الآن، وهو المرشح للتأهل.. نظرياً! أما عملياً؛ فقد يحدث أي شيء، لأن المنافس هو ريال مدريد، ومدربه هو زين الدين زيدان.. الذي لا يشعر بالقلق أبداً!

من الأخبار التي ظهرت في الفترة الماضية عن انتقال نيمار إلى ريال مدريد؛ خبر طريف يقول؛ “باريس سان جيرمان سوف يسمح لنيمار بالانتقال إلى ريال مدريد في حالة واحدة؛ إذا قاد النادي الباريسي إلى الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا”! وإذا كان هذا الخبر صحيحاً، فيجب أن يطبق اللاعب نظريته الجديدة مرة أخرى؛ “اهزمهم.. ثم انضم إليهم”!

أما إذا لم يستطع باريس سان جيرمان أن يهزم ريال مدريد، وهذا احتمال قوي جداً.. رغم الأداء الكوميدي للريال في هذا الموسم! فسيعود نيمار إلى المقولة الشهيرة إذا أراد أن يعود إلى إسبانيا؛ “إذا كنت لا تستطيع أن تهزمهم فانضم إليهم”!

هل أخبار انتقال نيمار إلى ريال مدريد حقيقية أم أوهام؟! سينتهي الموسم، وسيأتي سوق الانتقالات ثم ينتهي، وسنعرف حينئذ الإجابة المؤكدة!

هذا المقال يهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيه لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة