فيديو.. أوديجارد يدمر مدافعاً بمهارة مذهلة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

خطف مارتن أوديجارد الأضواء قبل ثلاثة أعوام بمهاراته الفريدة، وتوقع كثيرون أنه سيصبح أحد أفضل اللاعبين في العالم في المستقبل، وجذبت قدراته انتباه إدارة ريال مدريد، فتعاقدت معه في يناير 2015 ليتم إعداده ليصبح نجم المستقبل في النادي الملكي.

لم يجد أوديجارد فرصة التطور في النادي الإسباني، وكان من الصعب أن يحصل على الفرصة الكافية مع الفريق الأول، ومشاركته مع ريال مدريد كاستيا لا تضمن له التطور الذي يحتاج إليه، ولذلك قرر الريال إعارته إلى نادي هيرنفين الهولندي في يناير 2017 لتتاح له فرصة المشاركة واكتساب الخبرات والتطور.

شارك اللاعب النرويجي الشاب في مباراة فريقه ضد رودا كيركراده بالأمس في الدوري الهولندي، والتي انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق، وقدم أوديجارد في هذه المباراة لقطة أسعدت جماهير ريال مدريد، وذلك عندما راوغ مدافع رودا بمهارة مذهلة على طريقة رونالدينيو الشهيرة، ولكن مع تمرير الكرة من بين قدمي المدافع!

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع الفيديو التي تعرض هذه المراوغة الرائعة، فهل ستساعده مهاراته ليصبح نجماً في فريق ريال مدريد في المستقبل؟!

فيديو مهم : تحليل ريال مدريد بعد الانتصار على سوسييداد والشيء المقلق قبل مواجهة نيمار ورفاقه

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

مشجع آرسنال الشهير يطالب كين بالانتقال إلى إسبانيا!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يُعتبر الصحفي والإعلامي البريطاني بيرس مورجان من أشهر مشجعي نادي آرسنال على مستوى العالم، ودائماً ما يثير الجدل بتغريداته عندما يتحدث عن النادي، وعادةً ما يستخدم الأسلوب الفكاهي الساخر في تغريداته، ويحرص جزء كبير من جمهور كرة القدم على متابعة حسابه بتويتر، وخاصة في أوقات مباريات الجانرز.

قبل ديربي شمال لندن الذي جمع بين فريقي توتنهام وآرسنال في الدوري الإنجليزي بالأمس، نشر مورجان على حسابه إحصائية لمهاجمي الفريقين؛ هاري كين وبيير إيميريك أوباميانج، وتوضح الإحصائية عدد الأهداف التي سجلها كل مهاجم منهما في نفس العدد من المباريات خلال آخر ثلاثة مواسم، حيث سجل كين 92 هدفاً في 117 مباراة، بينما سجل أوباميانج 100 هدف في 117 مباراة، وعلّق مشجع آرسنال قائلاً: “لا أستطيع انتظار مشاهدة أفضل مهاجم في أوروبا غداً”.. يقصد مهاجم آرسنال!

انتهى الديربي بفوز توتنهام بهدف نظيف.. سجله هاري كين! واستغل المهاجم الإنجليزي هذه الفرصة ليرد على سخرية بيرس مورجان، فرد على تغريدته قائلاً “شكراً”! ولم يجد مورجان ما يقوله للمهاجم الذي يتألق أمام فريقه سوى الاعتراف بالهزيمة، فرد على كين قائلاً: “هل يمكن أن تذهب إلى إسبانيا من فضلك”؟! ويلمح الإعلامي الشهير بهذا الرد إلى الأخبار التي تتحدث عن اهتمام ريال مدريد بالتعاقد مع هاري كين.

فيديو مهم : تحليل ريال مدريد بعد الانتصار على سوسييداد والشيء المقلق قبل مواجهة نيمار ورفاقه

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

جوميز لاعب سيء؟ الكرة الذهبية تنتظره!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

رحل جيريمي ماثيو عن برشلونة، لكن النادي ما زال لديه أسطورة أخرى؛ أندريه جوميز!

من الخرافات التي يؤمن بها كثير من عشاق كرة القدم؛ خرافة عجيبة تقول: “هل تعتقد أنك تفهم كرة القدم أكثر من هذا المدرب؟!” يصعقك هذا السؤال عندما تعترض على قرارٍ لأحد المدربين، حتى لو كان قراراً أحمقاً!

هذا الشخص الذي يسألك هذا السؤال، هذا الشخص نفسه، ستجده ينتقد قرارات المدربين في مواقف أخرى! ولن يسأل نفسه؛ “هل أفهم كرة القدم أكثر من المدربين؟” لن يوجه هذا السؤال إلى نفسه، لأنه يعرف إجابته، ويعتقد أنه يفهم كرة القدم.. أكثر من كرة القدم نفسها!

صمدت هذه الخرافة رغم أن تاريخ كرة القدم يزخر بقرارات المدربين الكوميدية، والأمثلة كثيرة جداً؛ مدرب يقرر الاستغناء عن لاعب ثم يتحول هذا اللاعب إلى أسطورة، ومدرب يصر على التعاقد مع لاعب لا يعرف الفارق بين الكرة.. والبطيخة!

ويُعتبر أندريه جوميز لاعب برشلونة من أبرز الأمثلة التي تدمر هذه الخرافة، فنحن لا نفهم كرة القدم مثل المدربين، لكن ذلك لا يعني أن نؤيد جميع قراراتهم في كل الأحوال، فربما يقول أحدنا رأياً أفضل من رأي المدرب الخبير، ولا يجب أن ننسى ـ على سبيل المثال ـ أن كثيراً من جماهير تشيلسي اعترضوا على رحيل كيفن دي بروين، لكن جوزيه مورينيو لم يؤمن بقدراته!

عندما نشاهد مباريات برشلونة نسأل أنفسنا هذه الأسئلة؛ “ماذا يفعل جوميز في الملعب؟ لماذا اختاره المدرب؟ هل يرى شيئاً لا نراه؟ هل نحن أغبياء إلى هذه الدرجة؟! هل نحلم؟! لماذا يلعب البرتغالي في برشلونة؟ لماذا يلعب كرة القدم؟ ما معنى كرة القدم؟!”

نسأل هذه الأسئلة بشكل لا إرادي، لسنا عباقرة، لكن الأمر بسيط؛ هذا هو الملعب، وهذا هو اللاعب، وهذه هي الكرة، ومن الواضح أن في الأمر مشكلة كبيرة ومعقدة، وبالتأكيد هذه المشكلة ليست في الملعب، وليست في الكرة، وليست في أعيننا!

من المثير للتعجب أن ريال مدريد أيضاً كان يحاول أن يتعاقد مع أندريه جوميز، لكن برشلونة فاز بهذا السباق، كيف حدث ذلك؟ ولماذا؟ أفضل فريقين في العالم في السنوات الأخيرة يتصارعان من أجل هذا اللاعب! صدق من قال “كرة القدم مجنونة”!

في الأمر شيء أكثر طرافة من مستوى جوميز، ومن صراع الناديين من أجله، ألا وهو عقد اللاعب مع البرسا، فقد دفع النادي الكتالوني 35 مليون يورو عندما اشتراه من فالنسيا في عام 2016، وينص العقد على دفع برشلونة حتى 20 مليون يورو إضافية استناداً إلى أداء اللاعب وعدد المباريات والبطولات، بالإضافة إلى مبلغ يصل إلى 15 مليون يورو.. إذا فاز اللاعب بالكرة الذهبية أكثر من مرة!

بند غريب.. ومضحك! هل ما زال فالنسيا ينتظر الحصول على 15 مليون يورو؟ وكيف وافق أندريه جوميز على هذه الكوميديا؟! وكيف يجتمع اسمه مع الكرة الذهبية في بند واحد؟ وهل توجد علاقة ـ ولو ضعيفة ـ بين اللاعب وهذه الجائزة؟!

لا يجب أن نسخر أو نعترض، فنحن لا نفهم كرة القدم أكثر من لويس إنريكي وإرنستو فالفيردي، ولسنا خبراء مثل إدارة برشلونة التي تعاقدت معه، أو مثل إدارة ريال مدريد التي كانت تريد التعاقد معه، أو مثل إدارة فالنسيا التي وافقت على بند الكرة الذهبية!

هذا المقال يهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيه لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

فيديو مهم : ميسي مهرب فالفيردي الدائم ..كيف ذلك ؟

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية